Ads by Google X

رواية اجهاض ولكن الفصل الاول 1 - بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

 رواية اجهاض ولكن الفصل الاول 1 - بقلم اسراء ابراهيم 



رواية اجهاض ولكن الفصل الاول 1 

الخدامة حطتلها حبوب للإجهاض في كوباية العصير


ابتهال: هاتيلي كوباية العصير من عالمطبخ يا رؤى


كانت رؤى الشغالة بتغسل المواعين لابتهال، جابت حد يقوم بشغل البيت عشان الحمل تاعبها ومش ثابت


ابتسمت رؤى بخبث إن أخيرا جالها الفرصة عشان تنفذ المطلوب منها


طلعت من جيبها حبوب وحطت حباية في الكوباية قلبتها بسرعة وطلعت


رؤى بابتسامة مزيفة: اتفضلي يا حبيبتي اشربي عشان تتغذي


ابتهال بابتسامة: شكرا يا رؤى روحي يا حبيبتي كملي اللي كنتي بتعمليه


مشيت رؤى بحذر وكل شوية تبص وراها تشوفها هتشربها ولا لأ؟


كانت ابتهال رايحة تشربها، فجالها اتصال من جوزها


ردت عليه وهى بتتعدل فالكوباية وقعت منها


اضايقت رؤى منها وشتمت عليها في سرها


فبصت ابتهال للكوباية بخضة وبعدت شوية بعيدها عشان ماتتعورش


وكملت كلام مع جوزها اللي كان بيطمن عليها


أما رؤى جالها اتصال من الشخص اللي عايز ابتهال تجهض


رؤى بعصبية في الموبايل: لأ الزفتة ابتهال مش شربته، جوزها اتصل واتقلب وهى بتتعدل


ماشي ما تقلقيش هحطلها تاني حباية عشان تجهض وتخلصنا وقفلت معها وبتبص وراها


لقت ابتهال واقفة مصدومة وبتبصلها بدموع وبتقول: بقى عايزه تخليني أجهض


أنتِ عارفه أنا بقالي خمس سنين متجوزة وماخلفتش مستنية اليوم اللي أبقى فيه أم بفارغ الصبر، وأنتِ عايزاني أجهض


ولو دا حصل من الصعب أحمل تاني، أنتِ إيه مش في قلبك رحمة؟ ومين أصلا اللي قالك تعملي فيا كدا انطقي بدل ما أوديكي في داهية


رؤى بخوف: مليش دعوة يا ست هانم دي هى اللي ادتني فلوس كتير عشان أحطلك حبوب للإجهاض


هى كمان اللي ادتني الفلوس، حرام عليكي متأذنيش


ابتهال بزعيق وهى حاطة إيدها على بطنها: مين دي اللي قالتلك اعملي كدا؟


رؤى بتوتر وخوف: حماتك

بقلم إسراء إبراهيم عبدالله


ابتهال بصدمة: حماتي؟ عمري ما كنت أتوقع منها كدا، دي كانت بتتكلم معايا كويس


أنتِ بتضحكي عليا صح؟ قولي يا بت اللي قالك اعملي كدا وبتتهميها في حماتي


رؤى بعياط: لا والله ما بكذب، ولو حتى مش مصدقة رقم حماتك أهو اللي لسه قافلة معها


و فتحت موبايلها توريها الرقم، حطت ابتهال إيدها على بوقها بدموع وقالت: ليه تعمل فيا؟ وكل شوية تكلمني تتطمن عليا، يعني كانت بتمثل إنها خايفة وبتحبني؟


فبصت لرؤى وقالت: مش هتفلتي باللي كنتي هتعمليه لازم تتعاقبي


ورجعت لورا وقفلت عليها باب المطبخ، وراحت تتصل على جوزها يجيلها بسرعة


رؤى جوا في المطبخ بتخبط عالباب وهى بتصرخ وتقول: افتحيلي أنا ماليش دعوة


لكن ابتهال ماردتش عليها، وأول ما رد عليها جوزها قالتله: تعالى بسرعة أنا في ورطة وقفلت معه



   •تابع الفصل التالي "رواية اجهاض ولكن" اضغط على اسم الرواية 

رواية اجهاض ولكن الفصل الاول 1 - بقلم اسراء ابراهيم
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent