Ads by Google X

رواية النصيب الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ريل محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية النصيب الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ريل محمد



رواية النصيب الفصل الحادي عشر 11 

كنت شغال على لاب جات ياسمين جمبي وقالت لي فاضي قلت لها مش اوي يعني عايزة حاجة قالت لي خلاص بعدين و قامت قلت لها انا خلصت خلاص خليكي و قفلت اللاب ها يا حبيبي عايزة ايه قالت لي انا بابا وحشني اوي وكملت بتردد فكنت عايزة اروح لو تسمح يعني قلت لها طبعا اسمح يا قلبي عايزة تروحي بكرة قالت لي بفرحة شكرا ليك ايواة بكرة كويس قلت لها شكرا على ايه دا واجبي و انا مفروض اوديكي بس انشغلت و انت مجبتيش السيرة فقلت انك يمكن مش عايزة تروحي قالت لي لا انا كنت بخاف اقولك ترفض قلت لها لا مش هرفض خلاص بكرة الصبح هوديكي و انا راجع هاجي أخدك قالت لي ماشي و عايزة تقوم تروح قلت لها لي لي فين قالت لي نايمة من بدري الوقت اتأخر انا كمان رايحة انام و راحت و انا كان عندي شوية شغل خلصته و رحت لقيتها لسه صاحية فنمت جمبها و حضنتها من ضهرها وحطيت ايدي فوسطها  فهي اتوترت و انا عجبني الوضع و بقيت اتكلم معاها و هي ترد بكلمة و تسكت فدفنت راسي فرقبتها و ببو*س فيها و هي صوتها يادوب طالع بتقول لي كفاية يا أسر قلت لها وانا صوتي متحشرج كفاية ايه هو انا عملت حاجة اتقلبت و بقت فحضني بصيت فعنيها كانت مكسوفة بس مفيش خوف فكان لازم استغل الفرصة بقيت ابو**س في شف*يف*ها برغبة وهي اتجاوبت معايا و ايدي بتتحرك على جس**مها و هي مستسلمه تمام قالت لي كدا هنصحي لي لي  فشلتها و رحت بيها الأوضة التانية و كانت أجمل ليلة فحياتي صحيت الصباح لقيتها نايمة بقيت امشي ايدي على خدها فتململت بقيت ابو*س خدودها فتحت عنيها و بصت لي و خبت وشها بالملايا قلت لها بتخبي وشك دا انا شفت كل حاجة بس ايه كنتي بطل قالت لي اطلع برا يا سافل يا قليل الادب و ما تتكلمش معايا قلت لها انا مش ههحاسبك دلوقتي قالت لي بخضة لي لي هتكون صحيت و مالقتنيش جمبها روح شوفها رحت لقيتها ملفوفة بالملايا و داخلة الحمام اول ما شافتني جريت وقفلت الباب و انا قعدت اضحك قلت لها انتي هتباتي جوا ما انتي كدا كدا طالعالي قالت لي من ورا الباب روح يا أسر من هنا قلت لها ماشي رحت استحميت و اتوضيت لقيتها واقفة في المصلاية و جيت صلينا و قعدت اسبح على ايديها عشان نتشارك الأجر قالت لي انا بحب الحركة دي اوي قلت لها وانا ايه قالت لي انت بموت فيك قالت لي غريبة لي لي مصحيتش بليل قلت لها حبيبت ابوها مش عايزة تقطع عليه سمعنا عيالها قالت لي اهي صحيت على السيرة ضحكت و هي قامت  راحت لها حمتها واكلتها وغيرت لها و جات ادتهالي و راحت حضرت الفطار فطرنا وقلت لها يلا اجهزو عشان اوصلكو في طريقي قالت لي فوريرة رحت غيرت ولقيتها جهزت وجهزت لي لي ووصلتهم وسلمت على عمي و كان مبسوط اوي بجيتهها رحت الشغل و رجعت دخلت عند جدي لقيته بيلعب مع لي لي قعدنا شوية و رجعنا البيت و ياسمين كانت مبسوطة قلت لها انا لو عارف هتنبسطي كدا كنت وديتك من زمان قالت لي اصل بابا كان واحشيني اوي و اخوتي وجدو و خالتي سلوي قلت لها نعم مين يعنيا ضحكت قالت لي عيب عليك على فكرة هي زي امي قلت لها انتي طيبة اوي قالت لي والله هي مش وحشه اوي يعني قلت لها براحتك 


 •تابع الفصل التالي "رواية النصيب" اضغط على اسم الرواية

رواية النصيب الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ريل محمد
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent