رواية طلاق اجباري الفصل الرابع 4 - بقلم غادة رجب

الصفحة الرئيسية

   رواية طلاق اجباري كاملة بقلم غادة رجب عبر مدونة دليل الروايات

رواية طلاق اجباري

رواية طلاق اجباري الفصل الرابع 4 

_انا هعوضك عن كل يوم خليتك تنامي زعلانه بسببي انا بحبك والله انا كنت معمي بكلامهم 
_انا اسفه يامحمد انا مقدرش اأمن ع نفسي معاك تاني 
_نرجع واي حاجه اتكسرت انا هصلحها
_سوري يامحمد انا مبقتش الواحده ال عرفتها من سنين انا بقيت اقوي وريح نفسك انت لو اخر راجل ف العالم مش هرجعلك 
_وفعلا سابني ومشي وانا كنت هنفجر من العياط معقول قلبي بقي قاسي كدا معقول انا قدرت انسي حبي لمحمد معقول انا قولتله اني مش هرجعله 
_عدا شهر محمد مفكرش يسأل تاني عن كيان ولا كانه ابنه انا كنت زعلانه ع كيان ذنبه اي ف المشاكل اللى بينا ليه يتحرم من حنيه الاب وبعد تفكير كتير عملت اغبي حاجه ممكن اي واحده مطلقه تعملها اتصلت بمحمد وكلمته لكن مامته اللى ردت عليا برد كان صادم
_الو ايوه يمحمد انا مريم
_عايزه اي تاني ياوش الفقر والنكد مش مكفيني وجع ابني بسببك
_بسببي انا ولا بسببك انتي وبناتك دا انتي اللى سماكي ام ظلمك والله ع العموم انا مش بعاتب انا بسأل عن محمد
_معندناش حد بالاسم دا واوعي تتصلي عليه تاني خلي عندك كرامه اهو ابني طلقك.عايزه منه اي تاني
_وانا هعوز منه ايه دا انا مصدقت خلصت منك بس ابنه عايز عايز يحس انه عنده اب انا مش عايزه اطلع ابني شخص غير سوي
_لا لا اسمعي ياحلوه احنا مالناش عيال عندك شوفي الواد دا جيباه منين وجه تدبسي ابني بيه اوعي تتصلي هنا تاني روحي شوفي مين ضحك عليكي بعيد عننا نسوان اخر زمن اهو محمد قاعد جمبي وسامع يكش تحسي ع دمك بقي
_وفعلا قفلت وانا مقرره ان انا هربي كيان لوحدي محمد مالوش الحق انه يربي معاه هو من امتي كان معايا نزلت اشوف شغل وابدء حياه جديده مع ابني  احمد اخو محمد كان لسه ع تواصل معايا علشان يطمن ع كيان الوحيد الاصيل فيهم
_ ايه يااحمد عامل ايه بقالك كتير مش بتسأل مرات عامله اية
_مريومتي الحمدلله بخير ياختي كلنا بخير
_مالك شكلك زعلان
_عندي خبر مش لطيف
_ايه هو محمد حصله حاجه
_لا والله هو كويس
_امال ف ايه
_محمد خطب وهيتجوز كمان اسبوع
_ااه الف مبروك بالسرعه دي نسي كل حاجه نسي ابنه ال عمره مفكر يسأل عنه
_معلش يامريم امي هي اللى اثرت عليه يتجوز
_عادي بقي ربنا يسعده
_ومن هنا قررت اني لازم ابقي ليا كارير وحياه ونزلت شغل جديد كنت عايشه لكيان وبس رجعت تاني قموره ولبس واتغيرت تماما  عدا سنتين كنت ناجحه اوي ف شغلي  
_مريم!!!
_نعم مع حضرتك
_ايه حضرتك دي دا احنا تقريباً ف سن بعض
_مديري ف الشغل ولازم احترم حضرتك
_طيب يامريم انا عايز اعترفلك بحاجه انا معجب بيكي من فتره كبيره او يمكن بحبك
_احترم نفسك حضرتك انا مش بتاع العشق الممنوع اللى احب مديري والجو دا
_جو ايه يابنتي انتي فهمتي غلط انا فعلا بحبك
_بصتله جامد وسبته ومشيت فضل ينادي عليا لكن انا متلفتش وريا 
_تاني يوم ف الشغل اتفضل حضرتك امضي ع دي
_ايه دي يامريم
_استقالتي من الشغل 
_نعم وايه حصل علشان تمشي روحي العبي بعيد 
_انا مش عايزه شغل 
_وانا عايز اتجوزك مربم تتجوزيني وانا مش بقول كدا ف السر لا ف العلن عايز معاد من باباكي
_حضرتك انت ف وعيك تتجوز مين انت تعرف اي عن حياتي انتي متترفش غير مريم البيت القموره الشاطره ف شغلها لكن حياتي متعرفهاش
_لا اعرفها انا عارف كل حاجه ف  حياتك واعرف كيان ابنك وعارف انك مطلقه وعارف انك اتظلمتي كتير واخيرا ربنا بعتني ليكي العوض عن كل حاجه
_.انتي بترقبني بقي؟
_لا انا بحبك بقي ها قولتي اي انا هاجي اتقدملك بالليل 
_وفعلا اتخطبنا واتجوزنا انا وممدوح كان معيشني انا وابني احلي حياه كانت كل طلباتي مجابه مكنتش بحس ان كيان مش ابنه 
_انا مش مصدقه ياممدوح ان انهارده اول يوم لكيان ف المدرسه انا فرحانه بيه اوي
_ولا انا مصدق حاسس ان المدرسه واخده حته من قلبي مع الواد
_ممدوح متاخرش بالليل علشان عاملالك مفاجأة ويلا خد كيان معاك المدرسه
_كنت عامله حفله ليا انا وممدوح وكيان وفعلا رجع بدري من الشركه
_واااااو اي دا كله ف ايه 
_كنت مجهزه بوكس كبير ع السرير ومكتوب عليه ممكن تفتح دا فتح البوكس لقي جوه بوكس فتح البوكس التاني لقي جوه بوكس فضل يفتح كل بوكس مكتوب فيه كلمه
_انا زهقت يامريم كل دا بوكس وف الاخر مفيش حاجه
_خلاص والله دا اخر بوكس هتفتحه
_اي دا اي دا بجد والنبي يعنى انتي.. 
_اه انا حامل ودا اختبار الحمل
_شالني  فضل يلف بيا زي المجنون من الفرحه 
_بصي بقي ياست مريم مفيش نزل ولا حركه انتي ترتاحي تمامأ وانا من بكره هعمل كل حاجه يانهار فرحه اخيرا حامل
_عدا شهور الحمل كلها كنت فرحانه ممدوح مكنش بيسيبني لحظه والحمد لله ولدت تؤام كراما وكريم 
_انا فرحان اوي ان ربنا رزقني بتلات اولاد زي القمر بس محدش هياخد مكانه كيان ف قلبي كيان دا حبيبي ابوه واول فرحتي
_عدت السنين وكنا عايشين حياه هاديه مفيهاش مشاكل كيان خلاص بقي راجل وداخل الجامعه مفيش مره محمد فكر يسأل عنه انا معرفش حاجه عنه هو عايش ولا ميت انا اكتفيت بحياتي وولادي وجوزي
_ياااه ياممدوح الواد داخل الجامعه
_عقبال مانشوفه عريس بقي
_عجزنا ولا ايه
_فشر قال عجزنا قال دا انتي لسه ف عيوني قمر 
_عدت سنه من الجامعه لقيت كيان جاي يقولي اسعد خبر ف حياه اي ام
_ماما عايز اقولك حاجه
_قول ياقلب امك
_افهميني صح ومتتعصبيش
_قول يابني وقعت قلبي مالك
_.انا معجب ببنت اوي ياماما انا بحبها مش بس اعجاب بحبها من يوم ماشوفتها هي اصغر مني بسنه بس هي كمان بتحبني
_يانهار فرحه كبرت ياواد وبقين بتحب هات حضن وقولي اسمها اي ومنين وبنت مين واخلاقها
_.للاسف هي مش من القاهره هي مغتربه لطب عين شمس  اسمها نور يامي نور وهي نور من يوم مادخلت ع حياتي وانا حياتي اتشقلبت
_.هي منين يعني 
_هي من المينا ياماما يعني ارياف بس هي متفتحه اوي اوي
_.اسمها نور اي
_نور محمد عصام
_اي اسمها اي
_اسمع يابني لو اخر بنت مش هينفع دي بالذات لا 
_ويلا ادخل اوضتك امشي من وشي 
_ف اي ياماما قلبتي ليه
_ازاي الواد يتجوز زي يعني مالقاش غيرها
رواية طلاق اجباري الفصل الرابع 4 -  بقلم غادة رجب
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent