Ads by Google X

رواية ملحمة العشق و الكبرياء الفصل الثالث 3 - بقلم رنا احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية ملحمة العشق و الكبرياء كاملة بقلم رنا احمد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية ملحمة العشق و الكبرياء الفصل الثالث 3

في فيلا راجي .

كان راجي يشعر بصد*مه عارمه هل من المعقول أن تكون هي كيف حدث ذلك .

شريف باستغراب /مالك ي راجي فيه ايه.

راجي بار*تباك شديد/ابدا مفيش ي شريف بس الاسم مش مألوف بالنسبه الي .

شريف بابتسامه/هي فعلا كانت جوازه غريبه اوي انا جمعت عنها كل التفاصيل البت دي ملهاش اصل ولا فصل بنت غلبانه بس نقول ايه النصيب حباها واتجوزها وقبل مايمو*ت كتبها باسمها هي واخوها .

راجي باستغراب /اخوها .

شريف بابتسامه/ايوه عنده خمس سنين .

راجي وهو يحدث ذاته بشر*ود/اخوها ده جه منين ده امها ما*تت من زمان وعنده خمس سنين معقول يكون .

شريف باستغر*اب /فيه ايه ي راجي مالك .

راجي بشر*ود /مفيش حاجه انا هطلع انام شويه لاني تعبا*ن من السفر انت قولي هتاقبلها امتا .


شريف بجديه /بكره باذن الله ي حبيبي .

راجي بشر*ود /تمام عن اذنك ي حبيبي .

***************.

في الحاره ..

في شقه دياب ….

كانت تسير سميه وهي ترفع فستانها بدمو*ع وو*جع لا يحتمل .

دياب ببر*ود عكس سعادته التي تملأ قلبه /الف مبروك ي عروسه .

سميه باحت*قار /انت ازي كده اخوك لسه مي*ت بدل متتر*حم عليه اتجوزت خطيبته وكمان غصبن عني انت حق*ير .

دياب بغير*ه و*غيظ/اسمعي ي حلوه بكري ده أن اسمه جه علي لسانك هق*طعه فاهمه ولا لا انتي الي اضطرتيني اعمل كده مش المعلم دياب الي يتر*فض .

سميه بدمو*ع /مش عارفه ليه قلب حاسس انك وراءه الي حصل ل بكري مش حاد*ثه عاديه مش بعيده عليك تعملها وتق*تل اخوك .

دياب بو*جع و*كسره/انتي ليه شيفاني كده ده انا بحبك من زمان عمري محبيت غيرك ابدا.

سميه بدمو*ع وا*نهيار /بس انا مبحب*كش ي دياب مبحبكش ابوس ايدك طلقني وكفايه اوي كده .

دياب با*لم شديد/مش هيحصل ي سميه ده انتي الفرحه الوحيده الي في حياتي وحياتك هتفضل مر*بوطه في حياتي لحد ما*موت.

لتسرع سميه الي الداخل بدد*موع لا تتو*قف ليشرد هو بمر*اره فيما حدث .

فلاش باك…

كان يجلس دياب في ورشه ليسرع إليه أحدا رجال بكري .

/الحقي*ني ي عم دياب الحقني .

دياب بق*لق/في ايه ياض مالك .

/المعلم بكري كنا بنسلم شحنه مخد*رات كبيره والبو*ليس ه*جم علينا ور*صاصه جات في المعلم بكري وللاسف مقدر*ناش نعمل حاجه الباقيه في حياتك ي عم دياب .

دياب بدمو*ع وو*جع/ي عني بكري ما*ت اسمعني كويس قدام الكل اخويا ما*ت في حا*دثه مش عايز حد يعرف أن اخويا كان تاجر مخد*رات فاهم تعال معايا وانا هفهمك نعمل ايه.

باك ….

دياب بو*جع و*كسره /انا مقت*لتوش ي سميه ده قدر ربنا بس يمكن ربنا بيديني فرصه وانا لازم استغلها ومش ممكن اضيعها من ايدي ابدا .

*************.

في سياره ندا .

أمام عيد ميلاد صديقتها كانت تقف وعلي وجهها ابتسامه ساحره وهي تتذكر ذلك الفارس الذي شغل قلبها لتز*فر بغ*يظ وهي تسمع صوت ذلك البغ*يض .

/اوو*وف انت ايه ي اخي معندكش د*م مليون مره قولتلك مش عيزاك ايه مبت*فهمش .

رافت بحد*ه /وبعدين معاكي بقا انا عملت كتير اوي علشان خاطرك اطلبي من القمر هجبهولك فيه ايه تاني .

ندا بغي*ظ شديد/ي شيخ انا مش عايزه من و*شك حاجه ابعد عني بقا .

رافت بحد*ه وهو يمسك يدها/بس انا عايزك ومش هسيبك ابدا الا اه اه .

كانت صر*خاته تملأ المكان اثر قب*ضه مراد علي يده بغ*ضب شديد ليتحدث بهمس قا*تل .

/لو فكرت انك تقرب منها تاني هيكون اخر يوم في عمرك فاهم .

كانت تقف ندا بشر*ود في ذلك الشخص الغا*مض لما تشعر بذاتها الا وهو يمسكها من يدها ويسير بها الي الداخل ليرقصون علي تلك الموسيقي الرومانسيه الهادئه.

ندا بابتسامه هيام /انت مين بالظبط .

مراد ببرود /ايه عجبتك .

ندا بابتسامه اعجاب /اووووي تج*نن .

مراد بابتسامه خ*بيثه /عارف ده العادي بتاعي .

ندا بابتسامه/مغرور اوي بس مزز جامد اوي .

مراد بضحكه عاليه/ههههه الي سمعته عنك انك شخصيه عاقله بس مش شايف كده .

ندا بابتسامه و*همس /ده قبل ماعرفك لكن دلوقتي عقلي خلاص راح مني واتخ*طفت .

مراد ببر*ود وهمس /طب جهزي نفسك علشان فعلا هخ*طفك .

******************.

في فيلا امين ..

في غرفه بسنت ..

كانت تجلس بدمو*ع وقهر*ه وهي تتذكر ماذا فعلت معه فكيف تنظر في عيناه بعدما حدث لتشعر به يسير الي غرفته لتسرع اليه.

في غرفه ادم …

كان يقف وهو يخلع جاكت بدلته لتسير بسنت الي الداخل بحر*ج شديد .

بسنت بدمو*ع /انا اس*فه ي ادم علي الي عملته انا مش عارفه ازي ده حصل مني .

ادم بجد*ية/بسنت انا مش عايزك تفضلي ر*هنه للموضوع مستحيل يتحقق احنا اخوات وده عمره هيتغير .

بسنت بو*جع ومر*اره/بس انا مش قادره انسا ي ادم قلبي بينبض بحبك بس اوعدك اني هحاول انسا .

امين بابتسامه/مساء الخير ايه مالكم .

ادم بار*تباك شديد/مفيش ي عمي مانت عارفها بتع*يط من اي حاجه بس خير ي عمي شكلك مبسوط .

امين بابتسامه/عائشه خلاص جايه بعد بكره قولت افرحكم .

ادم بابتسامه/ربنا يرجعها بالسلامه ي عمي .

امين وهو ينظر إلي الهاتف بار*تباك شديد/طب عن اذنكم ي ولاد .

******************.

في شركه عثمان ….

كانت تجلس رحمه علي المكتب وهي تتابع الملفات الهامه لتسير السكرتيره .

/رحمه هانم فيه حد عايز يقابلك بس مش راضي يقول اسمه .

رحمه باستغراب /ي عني ايه ي عني علي العموم دخليه.

راجي بند*م شديد /ازيك ي رحمه .

رحمه بصد*مه /انت .

راجي بحز*ن شديد/انا عارف انك بتكر*هيني واني مهما اعتزرت مش كفايه سمحيني ي رحمه سمحيني .

رحمه بقو*ه و*ثبات مز*يف /تع*تزر علي ايه ي راجي انت عارف أن لولا الي انت عملته مكنتش شوفت الي شوفته مكنتش فوقت وعرفت افرق كويس اوي بين الدهب والفضه انا دلوقتي مش رحمه بتاعه زمان انا دلوقتي رحمه هانم الخليلي واستعد ي راجي لاني ردي علي الي عملته فيا هيتردلك قريب اوي اوي ي راجي .

راجي بحد*ه و*غيظ/ابعدي عن اخويا ي رحمه احسا*لك .

رحمه با*نتقام /مش هبعد ي راجي انا هبقا عامله في حياتك زي الكا*بوس زي مار*متني زمان وبعتني بر*خص الترا*ب هخليك تند*م ند*م عمرك ي راجي.

*******************.

في شقه دياب ..

في اليوم التالي .

كان يجلس دياب بجانبها بابتسامه حنان وهو يضع الطعام بجانبه ليلمس علي شعرها بحنان .

دياب بغي/ظ شديد/علي فكره فيه حاجه هقولك عليها كويس اوي بلاش تختبري صبري علشان ز*علي و*حش .

سميه بحد*ه وهي تتد*فع يده /انا مبتهد*دش واعلا ما في خيل*ك اركبه .

دياب بحد*ه و*غيظ/ماشي ي حلوه طب حهزي نفسك علشان د*خلتنا هتكون الليله ي عروسه .

***************.

في فيلا امين …

في غرفته ….

تفيده بدمو*ع وحز*ن /ي عيني عليكي ي بنتي ي عني الدكتور قالك كده ي امين .

امين بحز/ن /ايوه ي تفيده قالي أن دي اخر فرصه ليها أنها تكون ام الرحم سنه ونص بكتير ولازم يتشال وساعتها لازم تعرف أن العلاج الي بتاخد*ه ده لكده .

تفيده بدمو*ع /وده ازي هيحصل ي امين مين ده الي هيتجوزها ويخلف منها بسرعه كده .

امين بجد*يه / مفيش غيره ادم هو الي من دمي ومستحيل يرفض واكيد هيقدر يحتويها كويس عائشه رقيقه و*مستحيل اسيب حاجه زي تجر*حها .

تفيده بجد*يه /شوفت ي امين ربك كريم وجعل لكد*بتي سبب طول عمري بقول ل بسنت وادم أنهم رضعين علي بعض لاني برغم اني واثقه في ادم بس من حقي اخاف علي بنتي من وجودهم في بيت واحد سواء علشان كده لفقت حكايه أنهم اخوات في الرضاعه دي بس الحمد لله اديني عرفت السبب .

كانوا يحدثون ولم يعايرون بمن تقف في الخارج بعدما سمعت كلماتهم الاخير لتردد بدمو*ع سعاده لا توصف .

/ي عني انا وادم مش متحرمين علي بعض ي عني احنا مش اخوات .

لتسرع الي غرفته بسعاده تكاد توقف قلبها لتنظر إليه وهو يخرج من الحمام وهو يقف أمامها بصدره العاري ووسامته الطاغيه وووووووو.


رواية ملحمة العشق و الكبرياء الفصل الثالث 3 - بقلم رنا احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent