Ads by Google X

رواية عهد الغيث الفصل الثاني 2 - بقلم يارا محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية عهد الغيث كاملة بقلم يارا محمد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية عهد الغيث الفصل الثاني 2

دولت دخلت اوضتها بعد كلامها مع غيث وفضلت تتمشي ف الاوضه بغض"ب وبصت علي الصورة المتعلقه علي الحيطه واتكلمت.

دولت: بغ"ل وحياتك عندي يا ماهر لانتق"م من اللي قتل"ك غ"در أنا كنت عارفه انك واخد شركه الأجهزة الكهربائية سات"ر تغط"ي بيه علي تجارة السل"اح وابن الدالي كان شريكك اللي كان معاك يومها وغ"در بيك ف العمليه دي يومها أقسم"ت اني اوج"عه زي ما وجعن"ي هو وجعن"ي لما قتل"ك وانا هاوج*عه ف بنته اللي هاخده*ا منه واخلي ابنك ينول ش"رف الانتق*ام ده مش هسيبهه متهني*ن ابدا حفيدي اللي مش بيعص"الي أمر ابدا أنا هه*د  الدنيا و هاجيب حقك حتي لو حقك ده وصل لل*دم.

أما عند غيث ف الاوضه.

غيث كان قاعد ف الاوضه بيفكر ايه مصل*حه جدته من جوازته من بنت احمد الدالي ومصره علي البنت دي بالذات.

غيث: ياتري يا جدتي ايه مصلحت"ك من الجوازة دي وهتكسبي ايه بس.

قعد يفكر لغايه ما تع*ب من كتر التفكير ونام وهو مش مه*تم بالموضوع وأنه هينفذ كلام جدته وخلاص.

أما عند عهد

كانت ف أوضتها بتفكر وسرحان*ه ف دولت الجبلاوي طول عمرها بتسمع عنها والكل بيخ*اف منها حتي ابوها لما يسمع اسمها بيترع*ب ومش عارفه الس*ر ف ده.

عهد فكرت كتير فيها ونفسها تشوف مين دولت الجبلاوي اللي الكل بيحكي عنها ومرع*وب فكرت كتير وف الاخر نامت من كتر التفكير.

تاني يوم علي الفطار 

احمد كان بيشرب قهوته علي الفطار وبيقرأ الجريده  وعهد ماكنتش صحيت فجاه جرس الفيلا رن قام يفتح واتص*دم من الضيف اللي جاله ومن صدم*ته القهوة وقع*ت من أيده.

دولت شافت احمد وبصتله بج*فا وقس*وة ومتهزت*ش من كس*ر الفنجان.

دولت: ببر*ود هنفضل علي الباب كده ولا هدخلنا يا ابن الدالي.

احمد بل*ع ريق*ه بصع*وبه واتكلم 

احمد: بتلعث*م ا ا اتفضلوا شرفتونا يا هانم  

دولت دخلت الفيلا ومش مهت*مه بحد و وراها غيث وأحمد وقعدوا.

احمد: شرفتونا يا هانم اقدر اعرف سبب زيارتك ايه.

دولت بصتله بصه طويله وقاس*يه خال*يه من المشاع*ر.

دولت: بقس*وة أنا طالبه ايد بنتك لحفيدي ايه قولك يا ابن الدالي.

احمد: بارت*باك ممكن اعرف من حضرتك ليه بنتي بالذات 

دولت: واحد من الرجاله بتوعي مرة شافها وقال لي عليها ودخلت دماغي وانا عايزاها لحفيدي ف اعت"راض تاني واندها تسلم علينا.

احمد: لا لا مافيش اعت*راض مفيش حد يقدر يعارض*ك ولا حتي أنا أن هخلي الداده تجيبها ثانيه داده فاطمه.

فاطمه: بارتب*اك خير يا بيه.

احمد: روحي هاتي عهد وانزلي بيها بسرعه.

فاطمه: حاضر حالا.

فاطمه جريت لفوق عند اوضه عهد وخبطت الباب بسرعه.

عهد فتحت الباب لقيت فاطمه بتنه*ج بسرعه.

عهد: داده خير واي الخبط ده كله ف ايه.

فاطمه: مافيش وقت يا بنتي دولت الجبلاوي وحفيدها تحت وطالبه تشوفك ارجوكي يا بنتي بسرعه.

عهد: ايه وليه جم بدري كده.

فاطمه: معرفش يالا يا بنتي ارجوكي دي ممكن تول*ع الدنيا حري*قه لو كلامها مش اتنف*ذ.

عهد : حاضر هلبس وجايه.

عهد لبست دريس واسع وبسيط وحجاب بسيط وفاطمه ساعدتها ونزلت بيها وعهد كانت حاطه عينيها ف الأرض لغايه ما وصلت عندهم.

عهد: بصوت يكاد مسموع اهلا بيكم شرفتونا يا هانم.

دولت: قامت بب*رود وبصتلها بقس*وة واخدتها بحض*ن قاس*ي اوي عهد حست بيه وطلعتها من حضنها اهلا بيكي يا بنت الدالي وبصتلها من فوق لتحت علي لبسها وشافته أنه بسيط.

دولت: يبدو انك مش بتلبسي غير البس البسيط وبس وده يعجبني بصيلي 

عهد كانت خاي*فه منها لأنها كانت بتتكلم بقس*وة كبيرة وبصتلها بالعافيه.

عهد: نعم اؤمريني حضرتك.

دولت: أنا طالباكي عروسه لغيث حفيدي ايه رايك اه صح احنا ملناش بنات تقول رايها.

عهد: اتشجعت واتكلمت لا أنا المفروض ليا راي لاني انا اللي هتجوز ف ده من حق*ي أن يكون ليا راي مش يمكن ارف*ض 

دولت بصتلها بصه خرست*ها.

دولت: انتي بت*ردي عليا الظاهر أنك مش عارفه مين هي دولت الجبلاوي لانك هتوافقي برضاكي أو غص*ب عنك دلوقتي هسيبك انتي وغيث تتكلموا مع بعض.

وووو

رواية عهد الغيث الفصل الثاني 2 -  بقلم يارا محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent