Ads by Google X

رواية هند و الخائن الفصل الاول 1 - بقلم احمد محمود

الصفحة الرئيسية

 رواية هند و الخائن كاملة بقلم احمد محمود عبر مدونة دليل الروايات 


رواية هند و الخائن الفصل الاول 1

عمري ما كنت اتخيل ان رساله علي الواتساب ممكن تغير حياتي وتهد بيتي الي قعدت سنين ابنيه.....

انا هند وعندي ٣٣ سنه متجوزة قصدي يعني كنت متجوزة وانفصلت ....

عندي ولد وبنت صغيريين ....

انا عارفه ان قرار الانفصال دا كان صعب لكن انا كان لازم أخده مكنش ينفع اكمل بعد كل الي حصل دا....

الموضوع حصل من سنه تقريبا ....

قبل السنه دي عمري ما حسيت ان ابو اولادي ممكن يقدر يخوني او يتخلي عن بيته بالسهولة دي ... 

عمره ما حسسني اني ناقصني حاجه بالعكس كان بيقولي اني احلي ست شافها في حياته وكل يوم يفاجئني بكلام حلو اكتر من الي قبله....

لحد ما فيوم كان راجع من الشغل ودخل ياخد دش كا عادته وانا عمري ما كنت متعودة امسك تليفونه او افتش فيه ....

كنت واثقه فيه ثقه عمياء....

لحد ما ابني مسك التليفون عاوز يلعب بيه راحت جاتله رساله واتساب وابني فتحها غصب عنه وانا جمبه...

الرساله كانت بتقول...

_ ها يا حبيبي روحت ولا اتصل بيك....

انا جسمي كله اتشل وفنفس الوقت طلع من الحمام من قبل ما اخد الرقم لكن انا محسستوش ب اي حاجه...

وبعد ما ابني خلص لعب مسك هو تليفونه واكيد شاف الرساله انها اتقرت وكان طول اليوم مش علي بعضه....

وانا كنت هموت بمعني الكلمه وهموت اكتر واعرف مين الي بيكلمها عليا وايه الي بينهم.....

لحد ما جاتلي فكرة اعرف بيها مين الي بيكلمها.....

انا هراقب الواتس بتاعه علي تليفوني....

استنيت لما نام بليل ومسكت تليفونه وصورت الشفرة عندي وبكده كل الرسايل الي بتوصله بتوصلني انا كمان.....

صحي الصبح وراح الشغل كا عادته وانا كل دا مش محسساه ب اي حاجه نهائي بالعكس انا اهتميت بيه اكتر من الاول عشان ميشكش لحظه اني عرفت حاجه..

اول ما نزل فتحت تليفوني بسرعه مستنيه اي رساله تتبعت او حد يبعتله عشان اعرف مين وبالي يرتاح ...

بقيت اقول يارب اطلع ظلماه والي شوفته دا يكون كابوس....

بس الي كان مشككني اكتر اني لما فتحت الواتس علي تليفونه بليل لقيت الرساله اتمسحت من عنده يعني اكيد في حاجه غلط بتحصل......

فضلت مستنيه ساعه لحد ما لقيته بعت لرقم....

_ حبيبتي انا وصلت الشغل....

هنا اتأكدت من ان فعلا مش بيتهيألي .....

خدت الرقم بسرعه ورحت اشوفه متسجل ب اسم مين علي التروكولر وكانت الصدمه.....

رواية هند و الخائن الفصل الاول 1 - بقلم احمد محمود
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent