Ads by Google X

رواية عشق الحديدي الفصل الثامن عشر 18 - بقلم اسيل باسم

الصفحة الرئيسية

  رواية عشق الحديدي كاملة بقلم اسيل باسم عبر مدونة دليل الروايات

رواية عشق الحديدي


 رواية عشق الحديدي الفصل الثامن عشر 18

هشاام بغضب ‘ ونااوي تاخذ مرااتي فين ي بن الحديدي
يوسف ببرود وهو يغادر مع نغم ” ميخصكش ي هوااري

امي واناا وحر فيهاا
هشاام ” يوسف استنى نغم متروحيش نغم
لكنهم غاادرو وهو ينااديهاا كالمجنون
هشام بجنون ” خذ نغمي مراااتي خذ مرااتي مني لا
نغم مكانها جنبي و بس لا هقتلهم كلهم
وخرج ليحلق بهم وهو يحمل مسدسه معه ويوجه بوجه
يوسف انزلهاا واصبحت خلفه وهي خاائف لكي لا ياذيهاا
هشاام ” نغم ادخلي لو مش عاايزة تلبسي الاسود
على روح ابنك يلاا لجوة حاااالا
نغم ببكاء وخوف على ابنهاا ” هشاام بطل جنان انا
هدخل بس انت متاااذيش يوسف اناا هدخل
يوسف وهو يمسك يدهاا وهو يقول بتحدي ” هي مش هترجع معااك واعلى ماافي خيلك اركبه
لم يفكر هشاام مرتااان اطلق الناار عليه لكنه لم يصب يوسف
فنظر بصدمة للاتى وقفت اماامه وهي تسقط ارضااا
كل شي حدث بسرعة بالنسبة ليوسف من وقفهاا امامه وتلقى الرصااصة عنه و سقوطهاا بدماااءهاا امااامه
نزل لمستواهااا وووجدهاا لا تفتح عينهااا
احتضنهااا وعيناااه تذرف العباااراات فقط
امااا هشاام تصيب بحاالة من الهستريااا اصبح يضحك
ويبكي معااا
بعد ثواااني اتى كل من سليم واحمد ومعه الشرطة
فهم قد امسكواا بالذي اطلق الناار على زين وذاك الشخص
قد سلطه هشاام لقتل زين فقرر سليم ان يضع حد لهذاا الهشاام لكنه صدم مماا راااه
ركض نحو ابنه هو و احمد الذي لا يصدق ان هذه اخته
سليم ” حبيبي انت كويس
يوسف بدموع طفل ” مش بتفيق ي بااباا اناا بقالي
بتحاايل عليهاا من زمان تقوم تصحى بس هي مش راضية
تفتح عنيهاا هي اكيد زعلانة مني انااا عاملتهاا وحش ااوي
طب هي بس تقووم واناا والله مش هزعلهاا تاااني
احتضنه سليم بحب ثم نظر لهشاام الذي بعهدة الشرطة
لكن حاااله لا تسر والي احمد هو ايضاا دموعه تجرى بصمت
وهو يتفحصهااا حتى قاال بلهفة
احمد ” فيهااا نبض ي سليم هي لساا عاايشة
حملهاا يوسف بلهفة وهو يسرع لسياارته فقد رجع اليه
.الامل من جديد
………
في المستشفى
جااء بهااا وهو يصرخ بالموجودين حتى اااتت صديقة لهم
وفاااء ” يوسف حطهاا على الترولي هي هتبقى كويسة
بااذن الله متقلقش
يوسف ” امي مش لازم يحصلهاا حااجة فاااهمة
وفااء ” فااهمة بس انت اتعاون معنااا لو سمحت
جااء كل من زين و كريم على صووت صرااخه فهم بنفس
المستشفى ماان رااوه حاالته تلك حتى عاانقه بحب اخوي
زين ” شد حيلك ي اخويااا هتبقى كويسة بااذن الله
يوسف ” انااا مش بكرهااا
كريم ” عاارفين ي صااحبي وهي بتحبك وهترجعلك بالسلامة
هي مش لازم تفووق وتلاقيك بالحاالة دي
بعد دقاائق اتت عشق لكي تقف مع زوجهااا و قرة عينهاا
وبعد سااعتين خرجت وفاااء بتعب وهي تقوول
وفاء ” هي دلوقتي كويسة بس هي دخلت في غيبوبة
يوسف بصدمة ” انتي بتقولي ااي
وفااء ” هي نزفت كتير ااوي وجسمهاا ضعيف ومتحملش
فعقلهاا الباطني دخلهااا في ثبااات ماله اخر
) ي حمااعة اعفوني من الكلام الطبي ده معرفش الواحد
بيدخل الغيبوبة بسبب ااي بس اهو ده الحصل وال طلع معااياا )
احمد بحزن لاخته ” طب هي هتفوووق امتى
وفاء ” اذا الله ارااد ممكن تفوووق بااي وقت ادعولهاا
بالسلامة بس
عشق ” هتفووق ي حبيبي
وانت هتعتذر لهااا وهي هتااخذك بحضنهاا وتنسواا ال
حصل كله كاانه كاابوس وانتهي
يوسف بامل ” ان شاء الله ي عشق ان شاء الله
…………
بعد شهرين
استقرت فيهم حيااة يووسف بشكل كبير جدا
رجع لبيته و عيلته ال بتحبه كان فرحاان ااوي مع عشق
وهشاام خلاص ماات قتل نفسه لماا كاان على طريقه
للمستشفى المجااانين وليلى رجعت ساافرت بعد ال حصل
وجااسر محدش بيعرف عنه حااجة
وعمله فرح كريم وحيااة و زين ولياان بعد طلوع الروح
طبعااا لانه زين عملهاا لهاا مفااجااة فتم الفرح وكتب الكتاب
في وقت واااحد
عند عشق ويوسف
كان بيحاول يفيقها بس هي مش بتفيق
يوسف بداا يبوسهاا على وجههاا كله ” حبيبتي بنوتي
الحلوة القمر قوومي ي كسلانة انتي
عشق بانزعاج ” يوسف سيبني انااام بالله عليك
يوسف ” لا يروحي انتي بقيتي كسلانة ااوي 24 سااعة
نااايمة ماالك بس
عشق بنووم ” ماااهو كله من ابنك مش بمزااجي يعنى
يوسف بصدمة ” ابني يعنى اااي يعنى انتي
عشق وهو ببصله بحب الكوون كله وهي بتحط ايديه
على بطنها ” ابنناا ي يوسف حتة جناانك وحبك لياا جواا بطني
يوسف بفرحة ” انتي حامل بجد ي عشقي انتي
حور ” ااااه حاامل ي حبيبي
انقض عليهاا يقبلهاا بشغف وعشق وهي تباادله بقوة وجنون فتحول لشي اخر استسلمت لهجومه المحبب لقلبهاا
ابتعد عنهاا بعد فترة قضااه ينهل من نعيم جسدهاا المهلك

اماا هي سقطت متعبة من هجومه فااردف بندم بعد ماا شاهد تعبهااا
يوسف ” اناا اسف ي حبيبتي اذيتك
هزت راسهاا بلا وهي تندس باحضانه ” اناا بحبك ي جوو
بمووت فيك
يوسف ” وانااا عشقي ليكي تخطى كل الحدود ال ممكن
ااي حد يتصورها بموووت فيكي
……..
كان يقبلهاا بنهم ملحووظ وهم في المطبخ فهو ينسى
العاالم كله بمجرد حضورهااا هي كاانت تبتعد عنه ببط وهو
يحمحم باانزعاااج الا ان استطاع السيطرة عليهاا وهو يهجم
عليهاا من جديد
ليااان ” زين ابعد مينفعش احناا في المطبخ
لكنه لم يهتم بحديثهااا كثيرااا وعاااد وسيطر عليهااا من
جديد فنسيت هي ايضااا اين هم وغرقواا معاا في بحر
من الحب والعشق والجنون …..
في اوضة نغم
وحشتني ااوي ي مااماا
وبااباا كمااان وحشني اناا عاارف انك مش هتزعلي على مووته بالعكس اكيد فرحانة انه خلاص خلصتي منه
انتي اتحسني بسرعة ي حبيبة قلبي عشاان تقدري تتشهدي
على دمااار ابنك الغااالي
هدمرل* ك حياااته و احرمه اااعز مااا يملكه صدقيني
ماا كونش جااسر الهوااري لو مخدتش بتااار ابويااا
بعدمااا جاسر طلع دخلت سماااا
سماا كانت بتغيرلهاا بس نغم فجاااة مسكتلهاا ايدهاا
سماا بصدمة ” نغم
نغم فااقت من الغيبوبة ال هي فيهااا ودموعهاا شلال نازلة
على خدهاا وهي بتبص حواليهااا تحاول تعرف هي فين
سماا بفرحة ” حمد لله على السلامة ي نغم ده
يوسف و احمد هيفرحوااا بيكي ااوي
نغم ببكااء ” كاان هناا ي سمااا هيقت* له ليوسف
سماا بصدمة ” مين ده ال هيق* تل يوسف ي نغم
دخل سليم وهو انصدم لماا سمع الكلام ده و شااف نغم
صااحية ” انتي كويسة
نغم ببكااء وهي بتحاول تقف بتعب بس متقدرش فبيسندوها
سماا و سليم مع بعض ” ابني فين ي سليم ابني فين
سليم ” اهدي ي نغم يوسف مش موجود هو في الجزيرة
بتاااعته مع عشق
نغم ” عاايزة اكلمه لو سمحت ارجوك
سليم ” مش لماا افهم الاول اي ال حصل
نغم ” جاسر كان عندي انااا حسيت بيه وهو كلمني وقالي
هيقت* ل يوسف عشان ياخذ بتاار ابوه
سليم ” اولا دي مجرد تهيوااات لانه جااسر لا يمكن يدخل
قصر الحديدي و بالتحديد اوضتك من غير ماا الكاميرات
تلقطه
نغم بضيااع ” هو كااان هناا انااا متاااكدة
هو ابني كمااان ي سمااا وانااا حسيت بيه معقول في ام
تتوه عن ولادها
سليم ” انتي ي نغم ممكن تتوهي عن ولادك واكبر دليل
يوسف و جاااسر ي نغم هماا بالحالة دي بسببك
سماا ” مش كده ي سليم مش شايفهاا منهارة اادااي

نغم ” طب اناااا عاوزة اطمن على ابنى ارجوك
سماا برجاء لسليم ” يلا ي سليم اتصل خلى قلبهاا يرتاح
واتصل سليم بيوسف الذي اجاابه بعد مدة حتى تسرب
القلق اليه فااحااب يوسف
سليم باستغرااب ” مالو صوتك ي بنى …… حمد لله على السلامة ي حبيبي …… كنت عاايز اقولك انه امك فااقت
وبقت كويسة
خطفت منه نغم الهااتف وهي ترد عليه بلهفة ام
انت كويس ي حبيبي طمني عليك وعشق عاملة ااااي
……….
نغم ” هو انت ساامحتني ي بنى مش كده
……….
نغم بفرحة ” حبيبي والله يسعدك ويفوقك ويعطيك
ال في مرااادك ان شاء الله
اغلقت معه الهاااتف وهي تتنهد برااحة جزئية حتى سقطت
متعبة فهي ماازالت متعبة كثيراااا
سماا وهي تعطيهاا الادوية ” ارتااحي دلوقتي
يوسف بخير اهوو و جااسر لا يمكن ياذي يوسف اخوه
نغم ” جاسر ابني وبعرفه خذ جنون ابوه ومش هيكست
وهيقلبها خراااب على دمااغنااا
سليم ” انااا بععت حد يعرفلي مكاان ه
……..

زين ” متقلقش ي بنى هنلاحقيها بااذن الله …… انااا كلفت
حد يقوووم بالمهمة دي وهنرجعهااا ي صااحبي
طب تفتكر رااح عشاان الموتمر بس ولا عنده غااية تانية
كريم قاال هو ال هيتاابع الشغل من هنااا
اهدا ي صاحبي هنلاقيهاأااااا
ليان باسنغرااب ” هي مين .ي

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق الحديدي) اضغط على أسم الرواية
 رواية عشق الحديدي الفصل الثامن عشر 18 - بقلم اسيل باسم
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent