رواية دخلة مؤجلة الفصل السابع عشر 17 - بقلم الكاتبة المميزة

الصفحة الرئيسية

  رواية دخلة مؤجلة البارت  السابع عشر 17 بقلم الكاتبة المميزة

رواية دخلة مؤجلة الفصل السابع عشر 17

انطقي يابت البت راحت فين
معرفش معرفش سبني سبني حرام
اسلام .اسيبك ايه دااناوعشرب من د*مك
البنت..قولتلك معرفش يااسلام ما اعرفش ما اعرفش يمكن تكون هربت هو انا مالي
ما حدش هنا يقدر يهربها ولا احد هنا يقدر يعصى اوامري غيرك انت يبقا مين هربها انطقي
ونزل فوقها ض*رب وهي فضلت تصر*خ وتصر*خ لحد.ما الست صاحبه الشقه جات حاشت عنها
الست ..خبر ايه يااسلام البت هتموت في يدك اسلام بعصبيه ما تموت ولا تغور في داهيه ضيعت المصلحه انا مين دلوقت هاجيبها
الست..اهدي بس واهدي وادخل اشرب حاجه وانا تتصرف معاها
اسلام عندك هاتصرفي معها لكن قسما بالله لو مناطقت وقالت وديت البنت فين لو مقطع من جسمها نساير نساير ورميه للكلاب
وفعلا ساب البنت واقفه مع الست ودخل المطبخ الست الست مسكت هناء البنت من يديها بشده
قالت لها وانت يا زفته انت انطقي تكلمي يا بنت بدل ما يجي يموتك وديت البنت فين انطقي
نانا .. ما اعرفش راحت فين انا وصلتها لحد الشارع عشان تهرب من القرف اللي هنا ده علشان الاستاذ عينه فيها وانا متاكده ان هو كان عينه فيها مش بعد ما انا استحملت قرفه في الاخر يجيب حته بدي يكبرها عليا
هناء.. اخرسي اخرسي واكتمي لو سمعك دلوقتي
نانا ما يسمع ولا زفت على دماغي وانا زهقت زهقت
هناء افضلي هنا بقى ومش عايزه اسمع صوتك لما اروح اهديه شويه
بس نا نا ما فضلتش ساكته فتحت الدولاب بتاعها وطلعت منه سك*ينه وفضلت ماشيه على رجليها بحذر وبصمت ودخلت على اسلام المطبخ وهو بياكل وفضلت خبطه بالس*كينه في ظهره وفي بطنه وفي جنبه وفي جسمه كله ده اكثر من 20 ط*عنه
والد*م غرق المكان والأرض وفضلت تصرخ والكل اتلم
وفي الوقت دا كمان كانت رجاله ادام طالعه تجيب اسلام بس لقو نانا سبقتهم وخلصت عليه
اتصلوا يادام قالوله
قالهم هاتوا البنت طالما هي الاهربتها يبقا عارفه مكانها
وفعلا خدوا نانا الا فضلت مصدومه ومش في دماغها حاجه في. انها خدت حقها من اسلام
وصول فيلا ادام
ادام ..تعالي هنا يانانا
نانا .انت تعرفني
ادام . ايوه سمعت عنك مش انت اللي قربت كارما من البيت المشبوه ده نانا بخوف وانت تعرف كارما منين
 ادم بضحك عليها كارما دي تبقى امراتي قولي لي بقى انت هربتها فين وهي فين مكانها
نانا ..معرفش انا ساعدتها تهرب الشارع بس لما حسيت ان اسلام ناوي علي غدر ليها
ادام ..بعصبيه .انتي بتقولي ايه ازي متعرفيش
نانا.. بالضبط هو ده اللي حصل اسلام جابها البيت وطلب من المعلمه انها تشغلها خدامه بدون ما احد يلمسها وانا شكيت في كلامه لان كل بنت بيجيبها بيرميها وبياخذ مقابل لها فلوس
انما دي وقال لها تشتغل خدامه بس ممنوع حد يلمسها
ادام… قصدك ايه فهميني بعصبيه
نانا نانا قصدي ان البنت كانت حلت في عين اسلام وكان ناويه اخذها لنفسه بعد ما يخلص بقى المصلحه او بمعنى صحيح بعد ما يقلبك في قرشين
ادام..لو عايش دلوقتي كنت خلصت تاري منه انتي سبقتني ليه بالق*تل
نانا..علشان كلب ويستاهل كل الا جراله
خذني وكان لحم ونهشه وخليه كلاب الشوارع كلها تنهش فيا
فاكرني لقمه سهله يرمني علشان خاطر بت
ادام..بعصبيه متقوليش عليه بت
نانا.. لا مؤاخذه يا بيه وانت كمان زي بالضبط هو كان بيتاجر بج*سمي وانت بتاجر باحساسها ومش عارف ازاي وكنت راضي لها كل اللي هي فيه ده لما جئت اديها لبس عشان تغير هدومها ما كانش في حته في جسمها سليمه كل جسمها ضربه وعلامات
في الوقت ده ادم ما قدرش يرد ونانا كانت منهاره بسبب اللي حصل وطبعا البوليس طب على اللي في الشقه كلك واخذتهم لان في جريمه ق*تل حصلت هناك واخذ الست هناء واخذ كل البنات اللي في الشقه ونظفت الدنيا
وانما نانا قالت لادم انا عايزه اروح اسلم نفسي
 ادم قال لها انت تكرمي عشان هربت كارنا
 نانا ا قالت له لا انا مبسوطه بنفسي ان انا ق*تلته انا عايزه اروح اسلم نفسي وفعلا بعد ايه إلحاح شديد راحت سلمت نفسها في ق*تل اسلام
وفضل ادام قاعد مع نفسه زعلان ويفكر في كارما وقد ايه هو ظلمها ولازم يلاقيها ويعوضها عن الأحصل ويطلب منها السماح احتمال تسامح
بس هو مكنش لاقيه
وعدي وقت وكارما اختفت ملهاش اثر وادام قالب الدنيا عليها علشان يلاقيها
وصاغط نفسه في الشغل علشان بنسه وسافر اخته بره مصر علشان تكمل تعليمها وفضل هو يشتغل ويدور علي كارما
لما شريكه رن عليه
وقاله تجي بكرا علشان عامل حفله خطوبتي
ادام..ومين العروسه
اسر شريكه مفاجاه
قال له ربنا يسعدك ا واكيد هاكون اول الحاضرين وقفل معه على كده وفضل يكسر ومنهار وزعلان عشان خاطر كارما وانه مش لاقي كارما
اسر ..مبروك.ياحببتي
كارما..الله يبارك فيك انا ربنا عوضني بيك والله
مع اني لسه مش فاكره حاجه بس انت بالنسبالي كل حاجه
اسر..اهدي بس وان شاء الله ترجع تفتكري كل حاجه
طاب فاكره يوم ماخبطتك بالعربيه
كان أول يوم ليا انزل مصر علشان اقابل شريكي ادام
كارما …ادام مين
اسر..تفتكري معايا كدا
اول خبطتك
واستنيتك لما تفوقي وفضلت اكلمك وانت طلعت مش فاكره حاجه خالص والخبطه دي عملت لك فقد ذاكره
انا لحد دلوقت مش عارف اسامح نفسي وحاسس بالذنب من ناحيتك ده حتى اسمك انت ما كنتيش فاكراه لو انك كنت لابسه سلسله عليها اسمك كارما بدموع انا ساعات والله باخاف لما يكونش اسمي
اسر معقوله يا كارما للدرجه دي مانتيش فاكره حاجه خالص
ولا حتى اثار الضرب اللي في جسمك دي منين
كارما..صدقني مش فاكره حاجه خالص بدموع
اسر لو ما تعيطيش دماغك غاليه عندي قوي يلا يا عروسه اطلعي اجهزي النهارده خطوبتنا وبعد ايام بسيطه هتبقى امراتي حبيبتي
فعلا طالما طلعت اوضتها
 كان ادام هو كمان جهز وراح على فيلا اسر
اسر فضل يرحب بيها ويضحكوا ويتكلموا لما المعازبم جم
اسر ..استاذان انا بقا اجيب ست الحسن حبيبتي
ادام..اتفضل وهو بيتحسر علي معاملته لكارما لما كان بيضربها
وطلع اسر جاب كارما ونزل
وادام كان ماسك كاس في يده
وفجاءه وقع من أيده الكاس وو
google-playkhamsatmostaqltradent