Ads by Google X

رواية مخادعتي الجميلة الفصل الخامس عشر 15 - بقلم نورا رمضان

الصفحة الرئيسية

  رواية مخادعتي الجميلة كاملة بقلم نورا رمضان عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية مخادعتي الجميلة الفصل الخامس عشر 15

ليث بخوف :غزل غزل اصحي في أي

غزل فتحت عينيها بخوف وعياط:ليث انت انت عايش صح انا مقتلت.كش وحطت أيدها علي خده اهو انت عايش

ليث اخدها في حضنه بقلق :اهدي اي اللي حصل

غزل بعياط وخوف:انا حلمت اني قت.لتك !!

ليث باستغراب :اهدي انا كويس وده كابوس

غزل بعياط :متبعدش عني ياليث انا بحبك مقدرش اعيش من غيرك انت كل حياتي

ليث بحنان :اوعدك اني مش هبعد عنك وانا كمان بحبك ياغزلي يلا بقي ننام عشان محضرلك مفاجاه الصبح واخدها في حضنه وغزل فضلت ماسكه في جامد كانه هيهرب منها

ليث فضل يلعب في شعر غزل لغايت لما نامت

ليث نام باستغراب من حلم غزل

في الصباح ليث صحي وحاول يقوم معرفش لأن غزل حضناه جامد

ليث وهو بيطبط علي خدها :غزل حبيبي اصحي غزل

غزل فتحت عينيها بخوف : ليث انت كويس

ليث بضحك:اه كويس يلا قومي عشان نفطر ومحضرلك مفاجأة

غزل قامت بحماس :هوا ودخلت الحمام

ليث عمل مكالمه وقفل وراح يحضر همومه

غزل خرجت من الحمام:يلا انا خلصت

ليث بضحك: حاضر هاخد شاور سريع ونخرج واخد هدومه ودخل

وغزل راحت تلبس خمارها

بعد شويه ليث خرج واخدها ونزلو ركبو العربيه

ليث بابتسامه:تحبي تفطري اي

غزل بحماس :اندومي وايس كوفي

ليث بدهشه :اندومي وايس كوفي!! ده فطار

غزل باستغراب:اه في أي يعني

ليث بضحك:مفيش ياستي يلا نجيب الاندومي ونروح الجناح نعمله ونعمل الايس كوفي ونتفرج علي فيلم وبعدها اوريكي المفاجأة

غزل بحماس :نتفرج علي سيمبا وتيمون وبومبا

ليث بضحك :ماشي انا بحب الكرتون ده وكنت بتفرج عليه

غزل بضحك : طب اي هي الجمله المشهوره اللي تيمون قالها لسيمبا

ليث بضحك:اللي حصل حصل وتقدرش تغيره صح

سيمبا: قاله صح

تيمون :غلط لما الدنيا تديك ضهرها ادي ضهرك للدنيا

غزل بضحك :صح شاطر

ليث بضحك: عيب عليكي يلا ننزل عشان وصلنا الهايبر ونزلو ودخلو جابو اندومي ونسكافيه عشان الايس كوفي وشيبسي وهوهوز وبيبسي وشكولاته وحاسبو وركبو العربيه ورجعو الجناح وعملو الاكل وشغلو الكرتون وقعدو يتفرجو بحب وليث واخد غزل في حضنه

بعد شويه ليث بص علي غزل لقاها بتعيط

ليث بخوف :في أي بتعيطي ليه

غزل بعياط :ابو سيمبا مات

ليث بعد ما استوعب اللي هي قالته فضل يضحك عليها

غزل بغضب :انت بتضحك عليا ياليث

ليث بضحك :بتعيطي عشان كرتون

غزل بغضب :اه فيها أي

ليث بضحك :بتعيطي علي شخصيه وهميه

غزل بصتله بغضب

ليث بحنيه :متزعليش بس مش اي حاجه تعيطي عليها انتي دموعك غاليه ياروحي اوعديني انك متعيطيش تاني لأن دموعك دي بتقتلني ماشي

غزل بابتسامه :ماشي وكملو الكارتون

غزل بعد م خلصو الكارتون:يلا وريني المفاجأة

ليث بضحك:يلا ننزل

ونزلو ركبو العربيه واتحركو للمكان

ليث :استني هربطلك دي علي عيونك وربطها ونزل وفتحلها باب العربيه ومسك أيدها وابتدو يمشو للمكان

غزل بخوف :هقع ياليث

ليث بضحك: متخافيش انا معاكي

وبعد شويه وصلو

ليث :اقفي وشال الشريطه

غزل فتحت عنيها واتصدمت لما شافت يخت كبير ومكتوب عليه (غزلي  )

غزل بصدمه وفرحه :الله ده جميل اوي وحضنت ليث شكرا ليك

ليث بابتسامه ساحره:جميل عشان اسمك عليه ياغزلي

غزل بدموع :انا بحبك اوي شكرا ليك علي كل حاجه عملتها معايا عشان تفرحني ودخلت في حضنه

ليث بحب :متشكرنيش ياغزل انا بحاول اعوضك عن الاذي اللي سببتهولك انا بحبك يغزل انتي نصي التاني وباسها بعشق

بعد شويه بعد عنها ومسك ايديها وطلعو اليخت وليث ساقه

غزل :انت بتعرف تسوقه

ليث :اه اتعلمت السواقه من بابا الله يرحمه

وفضلو يتكلمو وليث راح مكان هادئ ومفهوش حد خالص

ووقف اليخت ودخل اوضه وطلع منها شنطه وخرج أداها لغزل

غزل باستغراب:أي ده

ليث بضحك:افتحي وشوفي

غزل فتحت الشنطه وعيونها وسعت لما شافت اللي فيها

ليث بضحك:ادخلي البسيه

غزل بصدمه:انت ازاي عايزني البس مايوه انت مش خايف حد يشوف جسمي !!

ليث :انا نبهت أن محدش يجي المنطقه دي عشان تبقي براحتك ياغزل وانا مقبلش أن حد يشوف جسم مراتي عارفه انتي لو كنتي غير محجبه كنت هلبسك الخمار عشان محدش يشوف جمالك ده انا بس اللي اشوفه

غزل بفرحه حضنته وباسته :قولتلك اني بعشقك قبل كده ليث بضحك:لا

غزل بضحك :,بعشقك ودخلت تلبس المايوه

بعد شويه خرجت وهي مكسوفه من اللبس

ليث قرب منها :يلا هننزل المايه

غزل بكسوف:سيبني انا هدخل اغير والبس هدوم محترمه

غير دي

ليث مسك ايديها:غزل مفيش غيرنا هنا متخافيش يلا

غزل بخوف :طيب ونزلو المايه وليث بدا يعلمها السباحه

بعد ساعات

غزل بتعب :بلا نطلع انا تعبت

وليث راح لبس هدومه

وحط علي طرابيزه اكل وشموع وورد

خرجت غزل وفرحت جدا

ليث بابتسامه ونزل علي ركبته :تقبلي بالرقصه دي

غزل بابتسامه: طبعا اقبل

ومسكت أيده وبداو يرقصو وسط عشقهم اللي بيزيد يوم عن يوم

خلصو رقص وقعدو علي الطرابيزه وبداو ياكلو وفضلو يتكلمو

غزل بتعب :يلا ننام انا تعبت

ليث بتعب :وانا كمان يلا ياغزلي

ودخلو الاوضه وليث فتح دراعاته وغزل جريت ونامت في حضنه وووو

في مصر في مكان اول مره نروحه

الشخص 1:كلمت غزل

الشخص 2:بتصل بيها موبايلها مقفول

الشخص 1:ممكن يكون ليث كشفها وعرف الحقيقه

الشخص 2:مستحيل غزل ذكيه واكيد ليث مكشفهاش هحاول اعرف مكانهم واول لما اعرفه هنتحرك عشان نق.تل ليث

 رواية مخادعتي الجميلة الفصل الخامس عشر 15 - بقلم نورا رمضان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent