رواية خادمة الفهد الفصل العاشر 10 - بقلم صفاء حسني

الصفحة الرئيسية

  رواية خادمة الفهد كاملة بقلم صفاء حسني عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية خادمة الفهد الفصل العاشر 10

نظر له فهد وهو يساله:

_ايه اللي تعرفوا عن حادثة اهل ملك، وبسرعة و منغير لف ودوران

بلع ريقه فهمى وهو محتار يقول ام لا:

ضرب فهد المكتب بعصبية:

_انطق يلا و الا هوديك وراء الشمس، اهل ملك ماتوا بفعل فاعل ولا كانت مقصودة

بدا يشعر فهمى بالخوف لانه لم يتصور ان فى يوم هيكشف كل المستور :

صرخ فهد بدون صبر ونادى على أحد من الخارج:

_ الواد ده مينفعش معه الذوق روقه

دخل شخصين طول وعرض ومعهم الحزام وجين يرفعوا:

صرخ فهمى من الخوف:

_هقول كل حاجه لكن محدش يعذبني

شاور فهد يدها بالخروج وعدل الكرسي وجلس عكسه وساله:

_ قولى بقا مين اللي دبر قتلهم

اتنهد فهمى:

انا مش مسؤول يا باشا ان زى ما حكيت ليك هى الا دخلتنى الطريق ده، وبقيت دايما اجي ليها وقت ما تتصل بيا كانت بتستغل الوقت ان يكون زوجها واسرت ملك مش موجودين لكن فى يوم رجعوا بدري

اخو جوزها كان طالع وانا خارج من شقتها لم فتحت لي الباب، على حسب دقيت الباب بالغلط

لكن هو لم شاف لبسها، نظر لها نظرة احتقار وطلع

ووقتها مانع اخد دروس مع بنته، اتفقت انا وهى يكون بعيد عن بيتها، عشان ده خطر، ومبقش لي حجه بعد كده، ووقتها سبت النااس اللي ربتنى بعد ما خلقت كذا مشكله، واجرت اوضه زي العشة كده وبقيت نتقابل فيها، وبعد كده عرفت ان اهل ملك ماتوا في حادثة، وهو بيسوق العربيه وبسبب كان في مشكله في الفرامل لكن هى كانت مبسوطه انهم ماتوا وبشماتة قالت

الحمدلله انهم ماتوا وبعد ما جوزي كان بيشتغل عندهم دلوقتى كل حاجه هتكون تحت ايديهم،وكان كلامها شامته وكان الموت ملهوش حرمى عندها، ومن وقتها ضيعت مستقبل اثنين انا بقي كل اهتمامى ان اكون فى حضنها، ودخلت دبلوم، وملك رغم كانت جايبة ثانوي عامة لكن رفضت تروح المدرسه الا فى البلد الا بعدينا، وقدمت ملك على تمريض ٣ سنين، وكانت شايلها بتعمل كل حاجه زى الخادمه، ورغم كده البت ملك لم تستلمى وكملت الدبلوم واشتغلت علشان يكون معها فلوس تقدر تقدم على معهد وبعد كده كلية تمريض، وكان لم حد يحتاج ياخد حقنه تجري جري حد محتاج يقيس ضغط او تغيير على جرح كانت شاطرة، لكن هى استغلت فرصه وكانت بتلسن عليه كلام عشان تجوزها

شهق فهد من الا سمعوه كان.يجنن يموتها وساله:

تعرف اعتماد من فين؟

اتنهد فهمى ورأسه فى الأرض:

يوم حكيت ل واحد صديقي انه دخلت سكة النسوان لكن الا بعيش معها الاحساس ده هي الا بتطلبنى وانا بكون مشتاق الموضوع ده اخدنى على بيت اعتماد واتفقت معايا انا وصحابي انها مش هتاخد من اى حد فين فلوس وبالعكس هي الا هتدينى فلوس وكمان وقت ما نحتاج نروح ونختار الا تعجبنى بشرط نوقع كذا بنت ونجيبهم

وعلمتنى ازى نوقعهم من خلال المواقع بقينا ندخل على تطبيقات التيك توك ونتوصل مع البنات الا تقبل خاص وتسمح تتكلمي معانا فيديو وتبعت صور وبعد كده كل ده بيكون تهديد ونطلب نقابلها ونسلمها ل اعتماد الا هي اصلا متابعه الموضوع ده

اتنهد فهد وساله:

_ملك كانت من البنات ده؟

هز فهمى رأسه بالنفي:

لا طبعا ملك بنت كويسة وعمرها ما سمحت، حتى تتكلمي مع حد اصلا.

ساله فهد بغيظ مكتوم:

_طيب ليه طلعت سمعة وحشي علي ملك

اتنهد فهمى

من تخطيط مرات عمها بعد ما طلبتنى فى يوم عندها واستغربت لان سنين مش بروح عندها وكانت بنتها هتشوفنى وبعد كده هى حاورت الدنيا وخليت بنتها العبيطة تشهد انها شافت ولد خارج من عندها

لكن ملك كانت نصاحة وبلعت الموضوع بمزجها لحد ما تعرف مين، وطلبت منى مرات عمها، اعكس ملك مره وبالفعل عملت كده

شوفتها خارجة من المصنع سحبتها من ايديها

فلاش

سحب فهمى ايد ملك وقال:

تعالي هقولك علي حاجه

مشيت ملك معه خطوطين وهى مش مقتنعة ووضعت يدها على وسطها

عايز ايه خلصنى ي واد هى مش ناقصه عطلة

روحت قربت منها بالعافيه

وهى صرخت وقالت

بتعمل ايه يا معفن ابعد عنى

استوقيت عليها و بوستها بالعافية

انصدمت ملك ودفعته جامد

يا ابن الجزمه انت بتعمل ايه يا واطى يلا ملقيتش حد يربيك والله ل اكسر عطمك

ومسكت خشبة على الارض وقامت عليه ضرب

باك

وقتها ضربتنى بنت الرافضة، علقي فضلت شهر على السرير.

ولم حكيت ل ليلي ضحكت وقالت:

_انها عملت كده علشان تصورها وتكسر عينها.

ضحكت عليها وقلت:

_لو على كسرت العين انا عندي طريقه وحكيت ليه عن شغلي مع اعتماد، عجبتها الفكرة، طلبت منى الاول اقابلها واعتذر منها.

انا انصدمت ورفض

طلبت اسمع كلامها واقولها كلام وحش عن مرات عمها، عشان تشك وترقبها وتروح عند العشه وكانت عارفه ان ملك بتصورها وبعد كده ببجاحة قالت:

مش هتقدرى تعمل حاجه وهددتها انها هتطرده من البيت، مش عارف ليه كانت عاوزه تكسرها كده

وبالفعل عملت كل الا اتفقت عليه وصدقتنى ملك وقولت ليه ده الدار الا كنت فيها وانا صغيرة والست الا فيها كويسه، وهى اقتنعت علشان نفسها تكمل تعليمها وتشتغل فى مستشفى

اتعصب فهد وبكل غضب:

_ي اولاد الكلابببببب والله تستاهل تروح فى ستين داهيه.

امر فهد من اخده من قدم وشه وقال:

_ممكن تطلع منها او تاخد حكم مخفف لو شهد ضد ليلي انها قتلت اهل ملك

هز رأسه فهمى:

_هقول كل الا حضرتك عايزه بس بالله عليك انا برئ من قتل اعتماد

اتعصب عليه وساله:

_ايه اللي يضمن انك برئ وانت روحت كذا مره ومرة من المرات هددتها بالقتل

انصدم فهمى انه يعرف كل حاجه وقال:

_لانها منعتني اقابل ملك وقالت معنديش حد ب الاسم ده ولم اقنعتها ان يجي من وراها سبوب كبيرة وان لو عملت لي توكيل هنبيع كل حاجه وليه النص وشربنا ملك بالعافيه، لكن اغمى عليه وفى شابنى طلعوا على ضرب وطردون ف وقتها وقفت فى الشارع وهددها وان هرجع تانى هو ده كل اللى حصل اقسم بالله العظيم

صرخ فهد وطلب من مأمور يمضي على كل الاعترافت ده ويرموا فى الحجز ويتم القبض على ليلي

قامت ملك بعد ما نامت من العياط وقرارت انها تعتذر من فهد وخرجت

وراحت على المطبخ وبدات تعمل الاكل وهى بتعجن

الكيك سمعت صوت عربيه فهد نزل فهد من العربيه وهو داخل قابلته ملك وقالت:

انا اسفة ارجوك متزعلش منى

نظر لها وقال

_طيب اهدي امسحي العجين الا فى وشك.

رفعت يدها عشان تمسح وشها ف جابت عجين فى جزء تانى. وهى بتقول

صدقني ان مش ناكرة معروفك والا اقصد اجرح فيك

وبدموع وبتمسح جزء تاني

ارجوك سامحيني

نظر لها فهد ومرةواحده ضحك بهسترية على

شكلها لدرجة هى وقفت من الدموع واستغربت ضحكه

سمع عم ابراهيم صوت ضحك اتجه نحوه

كان مصدوم انه شايف فهد بيضحك ده اول مره تحصل من سنين يضحك من قلبه كدة اقترب نحوهم

وعندما راي ملك وهى مثل البلياتشو

ضحك هو أيضا عليها

كانت مستغربة من ضحكهم عليها

على قدوم فارس ورا عمى ابراهيم وايضا فهد يضحكون بغير العادة

اقترب منهم وعندما راي وجه ملك، وهى على وجها دقيقة وناحية اخرة لون احمر ضحك هو كمان وسالها:

_هو انتى ناوى تعملي لينا كيكه.

نظرت له ملك بلهفة وقالت:

اندهشت انه عرف وسالته:

_ايه عرفك اني هعمل كيكه

ابتسم فارس واقترب من وجهها:

_وهتعملي بالفرولة او حد لون احمر

هزت ملك رأسها وسالته بفضول:

اه فعلا مش هتقولي عرفت ازاي

كان يقترب منها يلمس وجهها

لكن سبقه فهد ومسك يدها وطلب منها تاتى معه

ذهبت ملك معه بدون اى نقاش لانها تعلم عندما تتحدث سوف تخطى

اتجه فهد بها الى الحمام وواقفها امام الحوض:

هو في طباخة شاطره تعمل الكيك في وشها بدل من فى الصنية

عندما رات وجهها هكذا صرخات

يخبر ايه الا عملت ده وفتحت الماء عشان تغسل وجهها ومليت ايدها ماء ورمته على وجهها بدون ان تغسل يدها فجاة صرخات.

اقترب منها فهد وهو يشعر بضيق

وبدا يغسل ايديها ويغسل عيونها كانها ابنته ثم وبخها:

_انتى مجنونة فى كل حاجه يعني تخرج من المطبخ من غير ما تغسل ايدك وتدعك كل العجين على وشك وبعد كده بدل ما تغسل ايدك تبد بغسيل وشك بجد انتى مفيكش عقل

اخذت ملك المناشفة من المعلق بالعنف وهى تقول

اوعي تشتمنى، انا مش مجنونه على فكرة

وفجاة

 رواية خادمة الفهد الفصل العاشر 10 - بقلم صفاء حسني
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent