Ads by Google X

رواية خيانة خالد الفصل الاول 1 - بقلم مريم سرور

الصفحة الرئيسية

رواية خيانة خالد البارت الاول 1 بقلم مريم سرور

رواية خيانة خالد كاملة

رواية خيانة خالد الفصل الاول 1

كنت قاعده بطبخ كالعاده مستنيه خالد خطيبي المفروض هيتغدي معانا انهارده كنت مبسوطه ومتحمسه ياه اخيرا هقابله بقالنا كتير متقابلناش كنت قاعده سرحانه لغاية ما اتصل بيا وقالي:معلش يا صفا انا هتاخر بس شويه 
ضحكت:في حاجه ولا ايه؟!
لا مفيش انا بس هتاخر لظرف ما 
مش هنكر اني زعلت بس مش مشكله انا عارفه انه مشغول ومضغوط عشان الشقه بتاعتنا بس بعد خمس دقائق تقريبا لقيت رقم غريب بعت لي صور لخالد قاعد وبيبوس ايد بنت وكانو تقريبا في مطعم ...
برقت ووقفت وانا باخد نفسي بالعافيه اكيد ف حاجه غلط اكيد ده مش خالد اكيد الصور متفبركه ...خالد ...خالد بيحبني .
الرقم بعتلي تاني بس فديو وهما بيضحكو سوا ...قلبي كان بيدق بسرعه مش قادره اخد نفسي دمعت ...لقيت دموعي بتنزل ...هو ده بجد؟!اكيد حد بيحاول يوقع بينا ...
بعتلي تاني وقالي لو مش متاكده تعالي مطعم كذا وشوفي بنفسك ..
دخلت اوضتي وانا منهاره من العياط ولبست اي حاجه وروحت جري ...بس للاسف الصور مكانتش متفبركه 
اتصدمت وحسيت رجلي مش شيلاني ده خالد اللي كنت بحبه ده اللي وقفت في ضهره وفي فقره ده خالد؟!
دموعي نزلت ع الوقت اللي ضعيته وع قلبي اللي حبه ..ليه يا خالد انا قلبي مكنش يستحق ده ليه؟
محستش بنفسي غير وانا رايحه ليهم .
خالد اتصدم وبصلها وهي بتعيط واتوتر:صفا ؟!
مستنتش يكمل وضربته بالقلم ...كل اللي في المطعم بصو علينا قولت وانا بصرخ .
:طالما انت حيوان كده كنت سبني ليه معلقني بيك ...ملطشه انااا ها ...وانا اللي بعذرك ومين دي هاا ...انا يا خالد تعمل فيا كده ؟!!
كفايه فضايح يا صفا واقعدي.
بصتله وضحكت مش هامك غير الفضيحه طب وقلبي اللي كسرته وعمري اللي ضيعته عادي ؟!!
بصلي بنظره يمكن اول مره اشوفها او بالاصح اول مره اخد بالي منها:صفا متافوريش بعدين عادي يعني ...بعدين طبيعي اخونك اذا كان الرجاله اللي خاطبين بنات حلوه بيخونوهم يبقي انتي مش هتتخاني!!!!
تاني ولتاني مره يكسر قلبي بابشع طريقه لقلب اي بنت ...
اخدت نفسي وبصتله:محدش قالك تخطب واحده وحشه يا سي خالد...كان قدامك بضاعه رخيصه كتيره ليه مخدتهاش؟!
بصلي ولسه هيتكلم ....
ششششش اسكت متتكلمش خد دبلتك مشوفش وشك تاني والا هقطعهولك ...
بصلي بصدمه اه كان متوقع اني هسامحه ميعرفش اني عندي كرامه.
خرجت بره المطعم وانا بعيط بانهيار ليه يا ربي انا حبيته كنت معتقده انه السند بعد موت اهلي وعذابي مع اعمامي ...ليه يا ربي ...
كنت بعيط وقعدت ع الرصيف خرج خالد وهو بينده لي 
ابعد عني بقولك 
صفا استني بس.
ابعد عني عايز ايه ؟
انا بحبك 
ضحكت بكل قوتي حاول يمسكني بس انا زقيته وبعدت ومخدتش بالي راحت عربيه خبطتني....اخر حاجه سمعتها كان واحد بيقولي .
:يا آنسه فوقي 

رواية خيانة خالد الفصل الاول 1 - بقلم مريم سرور
Novelist

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent