رواية عشق العز الفصل التاسع 9- بقلم سلمي عادل

الصفحة الرئيسية

  رواية عشق العز كاملة بقلم سلمي عادل عبر مدونة دليل الروايات


 رواية عشق العز الفصل التاسع

الشاب بخبث: مش تبصي قدامك
داليدا: ع فكره انت الي خبطت فيا 
الشاب وهو بيقرب منها ويلمس خدها : لا و بجحه كمان 
داليدا بخوف : نزل ايدك لو سمحت 
زينت حولت تشد داليدا وتمشي بس هو مسك داليدا من وسطها جامد زينت زعقتله وهو مش مديها اهتمام لحد ما البود جارد جاي ولسه هيضربه الشاب بص ل الأمن واخد البود جارد 
داليدا: ابعد ايدك عني انت حيوان وضربته بقلم وطبعا كل الكليه شافه ده 
الشاب بغضب : انتي بتمدي ايدك عليا يبنت الوس** ورح ردلها القلم 
ف المكتب العميد
ممكن افهم في اي 
الشاب بخبث: كل الي حصل اني خبط فيها وقولتلها انا اسف لقتها تضربتني بقلم وكل الكليه تشهد بي ده 
داليدا بنهيار : ووو الل والله محصل 
العميد : بس مش عاوز اسمع منك حاجه انتي اتفصالتي من الكليه 
داليدا بصدمه : ا ا ازا وقطع كلامها دخلو عز
عز دخل قعد وحطه رجل ع رجل العميد وقف احترامه لي لان عز لي أسهم ف الكليه 
العميد بحترام : عز باشا نورت الكليه كلها 
عز ببرود : اي الي حصل 
العميد : ابدا ي باشا دي بنت مش محترمه وانا اتصرفت معاها 
عز بهدوء: لا والله وبعدين بص ل داليدا الي كانت ميته من الخوف 
داليدا بعيط : والله والله هو الي حاول يقرب مني
الشاب بخبث : ولا انتي برضو الي حولتي تجريني فوراح غمزلها هنا بقي وعز مقدرش يسكت اكتر من كده ونزل ضرب ف الشاب لحد ما الشاب هيموت 
عز بغضب وغيره: لا عاش ولا كان الي يمد أيده ع مرات عز الدين المنشاوي وبص ل البودي جارد يخده
وبعدين بص للمعيد وقال : اما انت بقي ف شوف مين هيشغلك تاني لانك ببساطه محدش هيقبلك 
المعيد بخوف: انا والله ما كونت اعرف انها مرات حضرتك ي باشا ارجوك سمحني 
عز بلا مبالاة اخد داليدا من أيدها ومشي 
.................................
يونس صحي من النوم لبس هدومه ونزل خبط ع سهيله 
يونس ببرود: يلا اجهزي
سهيله : حاضر
دخلت لبست وبعدين طلعت  يونس خدها وراح عند المأذون 
المأذون: بارك الله لكم وبارك عليكما وجمع بينكما في خير ♥️
يونس اخد سهيله ونزل ومشي 
قدام الفيلا 
يونس : اجي بليل تكوني جاهزه 
سهيله : تمام ونزلت ويونس مشي لما اطمن أنها دخلت 
..................................
روايد كانت بتلبس عشان تروح مع رحيم المستشفى عشان تشوف مامتها
رحيم جاي من وراها وقالها بجراه : هو مش النهارده دخلتنا ولا اي 
روايد : ب بس انا عاوزه اشوف ماما
رحيم : تمام بس اعرفي أن ده حقي الشرعي وانا مش هصبر كتير
روايد : ح حاضر 
رحيم مسك اديها وقال : يللا ومشيو 
..................................
سليم كان نازل راح الشغل وقابل تالا 
سليم : رايحه فين 
تالا : نزله تحت
سليم وهو بيبوص عليها من اعلها ل أسفلها : واي الي انتي لبسه ده 
تالا : ده جيب وبلوزه عادي 
سليم : لا والله تصدقي مكنتش اعرف وبعدين قال بزعيق يلا ادخلي غيري 
تالا : اوف بقي ده اي ده 
سليم: ماشي يا تالا انا هربيكي وراح شغله 
..................................
ف جناح حازم 
درين بدلع : حازم يلا قوم بقي كفايه نوم
شهقت درين لما حازم كان يعتليها
حازم بحب : متيجي شويه وغمزلها
درين : حازم عيب كده 
حازم : هو اي الي عيب انتي لسه بتكسفي بعد العمر ده كلو وقبل ما درين تنطق كان حازم بيبسها بشغف واخدها الي عالمهم الخاص
.................................. 
الشخص١ : هتنفذ أمتي 
الشخص ٢: ف اقرب وقت ممكن
الشخص ١: عاوز اشوفه مزلول قدام عيني ووووووووو

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق العز) اضغط على أسم الرواية

رواية عشق العز الفصل التاسع 9- بقلم سلمي عادل
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent