رواية عشق العز الفصل السابع 7- بقلم سلمي عادل

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق العز كاملة بقلم سلمي عادل عبر مدونة دليل الروايات


 رواية عشق العز الفصل السابع

يونس: خير يو** عاوزه اي 
سهيله: ارجوك الحقني بابا عاوز يبيع اختي ممكن تديني بس فلوس
يونس بتفكير؛ تمام هديكي الفلوس مقابل ليله 
سهيله بحصره: مستحيل مستحيل اعمل كده 
يونس : تمام يبقي تطلعي زاي ما دخلتي من الباب ده ورجع ع مكتبه 
سهيله: طب والله هعملك اي حاجه غير دي بس وافق حتي لو ترجعني الشغل ابوس ايدك
يونس بوجع من حالتها بس رجع لجموده:ده الي عندي 
سهيله: هوافق بس بشرط
يونس بسخريه: اول مره اشوف عاهر بتشرط 
سهيله غمضت عنيها بوجع: تكتب عليا ولو لحتي يوم واحد
يونس: موافق بس قبل ما اكتب عاوز اعرف كام واحد دخل عليكي قبلي عشان يبقي عندي علم ي ي سهيله هانم
سهيله وهي بتعيط جامد: والله ما
يونس بمقطعه: مش عاوز اسمع حاجه وبليل هاجي اخدك انتي واختك
..................................
عز بهدوء وهو يشرب سجارته وشاور ع رجله قال:تعالي 
داليدا بطفوله : بس دي قله ادب
عز بضحكه أظهرت وسامته (هاحححححححح ضحكته حلو اوي معلش يجماعه اندمجت حبه)
عز بزعيق: داليدا بقولك تعالي هنا 
داليدا بخوف من صوته العالي راحت قعده ع رجله بكسوف 
عز حس بحاجه غريبه مجرد بس قربها منها ودفن رأسه ف رقبتها ويشيم عطرها : كونتي بتقولي اي 
داليدا بكسوف وضعف: كونت بقول اني عاوزه انزل الكليه
عز: ومالوا تروحي مترحيش ليه 
داليدا بفرحه: بجد
عز : اه السوق هيوديكي وهيبقي معاكي بودي جارد يستناكي لحد ما تخلصي 
داليدا محستش بنفسها غير وهي بتحضنه وعز قبلها الحضن
داليدا:بجد شكرا شكرا 
عز ضحك وضمها وهنا هي فاقت وبعدت بسرعه وقالت :انا اسفه
عز بهدوء: انتي مراتي ع فكره وانا جوزك وطبيعي يحصل بينا اكتر من كده وغمزلها 
داليدا ف نفسها : قليل الادب وقح
عز بزعيق : داليدا سمعتك 
داليدا بخوف: اسفه اوي جدا خالص
عز ضحك عليها وبعدين سبها ونزل
..................................
روايد كانت قعده ف المستشفي جاي رحيم 
رحيم ببرود: يلا 
روايد بعيط:طب طب لما ماما تصحي
رحيم : بس احنا اتفقنا مكنش كده ومتقلقيش ع مامتك لما تفوق يبقي نقولها
روايد مشيت مع رحيم من غير ولا كلمه 
وفاقت ع صوت المأذون وهو بيقول: بارك الله لكم وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
رحيم بصلها وقالها: يلا
روايد بخوف: فين
رحيم : بيتي
روايد : لا لا بس انا عاوزه افضل مع ماما 
رحيم وبأن عليه أنه بدأ يتعصب: مش بقول كلمتي مرتين
روايد : تمام 
وراحو فيلا المنشاوي ودخله
رحيم بصوت عالي نسبيا: بابا ماما عز زين
كلهم جم ع الصوت
درين بقلق: ف اي يحبييي روايد عامله اي يحبيبتي اكيد عاوزه تشوفي دالي وقبل ما تكمل كلمهم سمعت صوت داليدا وهي بتصوت وبتجري ع روايد وحضنها 
داليدا بحب' وحشتيني اوي
روايد وهي بتبدلها الحضن : انتي وحشتيني اكتر تعرفي نفسي اتكلم معاكي كتير اوي
رحيم: متقلقيش كل يوم هتشوفه بعض داليدا بصت بستغراب 
عز بخنقه: رحيم في اي بضبط
حازم: اي ياريت تقول
رحيم : انا اتجوزت روايد
صدمه حلت ع الكل بما فيهم يسرا 
سليم وعز بصوت واحد: أخيرا في واحده تلمك بدل ما انت عامل تتسرمح مع البنات 
رحيم بجراه: لا خلاص بقي ما معايا الي تلمني ودلعني وبص ل روايد وعمزلها وهي كانت هتموت من الكسوف 
درين حست بكسوفها : بس ي ولد اي قله الادب دي تعالي يحبيتي اطلعك جناحك
رحيم: لا لا يماما متتعبيش نفسك انا هخد مراتي واطلع 
وطلع بعد ما الكل باركوا لي
..................................
ف جناح عز 
عز: يلا عشان ننام
داليدا لسه رايحه ع الكنبه عشان تنام عز شدها من وسطها وقالها: من النهارده مفيش نوم ع الكنبه مكانك جنب جوزك ع السرير فاهمه
داليدا بخجل: لا لا طبعا مينفعش 
عز بصوت عالي نسبيا: داليداااااا
داليدا :فاهمه فاهمه
عز ببرود: كويس وبعدين خدها ع السرير واخدها ف حضنه ونام
..................................
سليم بغضب شديد: تالاااااااا و وووووو

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشق العز) اضغط على أسم الرواية

رواية عشق العز الفصل السابع 7- بقلم سلمي عادل
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent