رواية طفلة الصقر الفصل السادس 6 بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية طفلة الصقر كاملة بقلم مريم محمد عبر مدونة دليل الروايات

رواية طفلة الصقر

 رواية طفلة الصقر الفصل السادس 6

 حور بصراخ:الحقينيييي يا عاااااصم
وبعدها انقطع الإتصال
ووقع الهاتف من إيد حور
عادل بشر:انا جيت في وقت مش مناسب ولا إيه يا بنت عمي؟؟
حور بخوف: انت إيه اللي جابك هنا... وعرفت مكاني ازاي؟؟
اقترب عادل من حور وهو ينوي على الشر
حور بعصبية:رد عليا مبتتكلمش ليه؟!
عادل:إيه اللي خلاكي تهربي يوم فرحك مني يا حور؟!
حور بصراخ:ماماااااا... يا مامااااا
والدة حور طلعت تجري من اوضتها على صراخ حور
والدة حور بصدمة:عادل؟؟!!
اقربت من حور وارجعتها وراها
عادل:في إيه يا مرات عمي كأنك شوفتي عفريت بالظبط
والدة حور:إيه اللي جابك هنا يا عادل وعرفت المكان ده منين؟!.
عادل بمكر:اللي يسأل ميتوهش يا مرات عمي.. ولا إيه يا عروسة؟!
حور:عارف لو مامشيتش دلوقتي حالاً انا هلم عليك الشارع كله
وشوف بقى هيعملوا فيك ايه
عادل:لأ يا حبيبتي انا مش ماشي من هنا غير وانتي معايا... واللي يحصل يحصل انا مش بيهمني حد
والدة حور:قسماً بالله يا عادل لو مش هتسمع الكلام لأكون عملالك فضيـ"حة دلوقتي قدام العمارة كلها
بقلم مريم محمد 
عادل وهو يضحك بصوت عالي:نكتة دي ولا ايه؟؟... بس تصدقي نكتة بايخة... جرى إيه يا بت هو انا جاي
اخد رأيك... لأ يا ماما انا جاي اقولك ادخلي اتزفتي عشان هتمشي معايا دلوقتي برضاكي أو غضب عنك يا عنيا.. سامعة يا بت ولا لأ؟!
حور بدموع:إيه اللي انت بتقوله ده؟!
انا مستحيل ارجع معاك.. انت واحد مرررريض
والدة حور بعصبية:امشي يا عادل
امشي عشان إحنا مش بتوع مشاكل
عادل بعصبية:مش همشي غير وهي معايا... يلا يا بت
حور :بت في عينك يا قليل الأدب
هو انت إيه مش لاقي حد يلمك
وماشي تبحتر في نفسك على الناس
عادل:عقلي بنتك يا مرات عمي
عشان متتعبنيش معاها
والدة حور:أعقل مين.. ده انت اللي محتاج عقل.. عشان شكلك كدة
اتجننت ومش عارف الصح من الغلط
عادل:انتي شايفة كدة
والدة حور:أيوة
عادل بجنون:طب يا ستي وانا مش هكسفك... اقترب من والدة حور
وقعـ"ها على الأرض
ومسك حور من إيديها جامد
وبيخرجها من الشقة بقوة
حور بصراخ:ماااامااااااا... يا ماااامااااا
ظلت تضر"ب فيه بشدة ولكن بدون جدوى 
الجيران خرجوا من شقههم على صوت حور ومامتها
احد الجيران:انت مين يا جدع انت؟!...وازاي ماسك إيديها كدة ابعد عنها يا عم انت!
عادل:اوعي بس كدة من طريقي
الرجل بزعيق:انت عبيط ولا إيه
بقولك سيب إيديها!
عادل بغضب:بقولك اوعي من وشي
والدة حور طلعت تجري بسرعة
وهي شايفة عادل بيشد حور غصب عنها
اقترب احد الجيران من عادل
وحاول أبعاد يديه عن حور
عادل وهو يخرج مسد"س من جيبه:والله اللي هيقرب لأكون قا"تله
ابتعد الجميع اول ما شافوا المسد"س في إيد عادل
والدة حور ببكاء:حرام عليك يا اخي
سيب حور في حالها بقى
بدأ عادل في النزول من على السلم وكانت قدامه حور اللي كان حاطط المسد"س على دماغها
حور كانت بتنزل وهي منهارة في العياط
والدة حور بصراخ:اتصرفوا يا جماعة ده هياخد بنتي... اتصرفوا اعملوا اي حاجة
انتهى عادل من نزول السلم
وخرج من باب العمارة
وكان يقترب من سيارته
وبدأ في فتح باب السيارة
حور بصراخ وبكاء:لأ مش هدخل
مش هدخل يا عادل... متعملش فيا كدة... مش هروح معاك في حتة
حتى لو كان التمن حياتي
عادل بغضب:متخلنيش اتصرف تصرف ميعجبكيش يا حور
حور بتشنج:مش رايحة حتة
كفاية بقى... كفاااااااية... عايز ايه تاني...ا... اااا.. انت إنسان مرررريض
انت مرررريض يا عادل ومحتاج تتعالج
رفع عادل يديه وضر"ب حور بالقـ"لم 
ومسك إيديها جامد
وحاول يدخلها جوه العربية غصب عنها
ولكن وجد من يمسك يديه بقوة
ويلكـ"مه على وجهه
لكـ"مه في معد'ته بشده
مما جعله يفلت يد حور ويضعها على معدته التي تؤ'لمه وبشدة 
حور جريت على مامتها وحضنتها
أما  الذي يقف أمام عادل
فهو عاصم
ف عندما سمع صراخ حور في الهاتف قلق وبشدة وقرر الذهاب إلى منزلها
عاصم بغضب:إيه يا روح امـ"ك.. انت مش لاقي حد تتشطر عليه غير الستات ولا إيه... ولا انت بقى عارف ان هما مش معاهم راجل وهتعمل عليهم راجل وتهددهم بالسلا"ح
لأ ده انت تبقى غلطان وغلطان ونص كمان
عادل:والبيه بقى يبقى مين؟!
عاصم:سيبك من ابقى مين...انت مين؟!
عادل:انا عادل ابن عمها وخطيبها
بقلم مريم محمد 
عاصم وهو ينظر إلى حور:خطيبك؟!
حور بنفي:لأ
عاصم بسخرية:عارف أنت مش لايق
معاك عادل.. انت يليق عليك سوسو المد'لعة.. حلو أوي تصدق لايق عليك
يا سوسو
عادل بنرفزة:ولا بقى الغلط ده!
عاصم:غلط؟؟!!... يا سوسو ده هزار
هو انت لسة شوفت حاجة.. ده انا هخليك تشوف أخر"تك على إيديا دلوقتي...بس استنى مش باللبس ده
هنجيب لبس حلو يليق على سوسو المد'لعة
نظر عاصم إلى أحد الفتيات
وقال لها:بعد إذنك ممكن عباية حلوة
وكام سلسلة كدة وحلق بيلمع وشبـ"شب بوردة عشان سوسو هتعمل عرض دلوقتي وإحنا مش هيرضينا تعمل العرض من غير استايل يليق بيها ولا إيه يا سوسو؟؟!!
عادل بعصبية:وبعدين في
المسـ"خرة اللي بتحصل دي 
عاصم:اهدي يا سوسو بلاش عصبية
عشان لازم تبقى رايق ده عرض ولا في الأحلام
عادل:عاجبك اللي بيحصل ده يا هانم؟!
عاصم:كلمني انا... انا اللي بكلمك
يبقى تتكلم معايا مش معاها
لو عايز مصر كلها تتفرج على العرض ده انا معنديش مانع.. بس ياترى الحاج لما يشوفوه شكله هيبقى عامل ازاي؟؟
عادل:انا هروح وارفع عليك قضية
عاصم:وليه تروح وتتعب نفسك
انا موجود اهو وعندي كل أكابر البلد
في مكالمة واحد اخليهم ييجوا لحد هنا... بس هتقولهم إيه... هتقولهم كنت بجبر بنت انها تيجي معايا بالعافية ولا هتقول إيه بالظبط!!!!
عادل بكره:حاضر يا حور.. حسابك معايا بعدين بس صدقيني هتندمي على اللي حصل ده
عاصم:إيه ده انت ماشي ولا إيه؟!
لأ ده لسة بدري اوي ده انت لازم تاخد هدية من حور قبل ما تمشي
اقترب عاصم من عادل وتحكم في حركته ونده على كام راجل يساعدوه عشان ير"بطه في حاجة 
بعد شوية
عاصم:يلا يا حور قدمي هدية لعادل قبل ما يمشي
حور بخوف:
عاصم:يلا.... يلا متخافيش انا معاكي
اقتربت حور من عادل اللي كان متكـ" تف 
نظرت إليه بكر"ه شديد 
ورفعت إيديها وضر"بته بالقـ"لم 
تحت صدمة عادل من اللي حصل
عاصم:حلو أوي.. دلوقتي وقت العرض الأستعراضي اللي سوسو هتقدمه.....يلا يا رجالة جهزوه
وهاتوه نتفرج سوا

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية طفلة الصقر) اضغط على أسم الرواية

رواية طفلة الصقر الفصل السادس 6 بقلم مريم محمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent