رواية خداع ملاك الفصل الرابع 4 - بقلم شهد عبد السلام

الصفحة الرئيسية

 رواية خداع ملاك كاملة  بقلم شهد عبد السلام 


 رواية خداع ملاك الفصل الرابع 4

بيمسكها من شعرها و هي بتصرخ
ملاك ببكاء:انتو عايزين ايه مني 
بيفقتح الباب ب ايدو التانيه 
عاصم:ادخل يا ابوي
بيدخل الاب ومعاه المأذون  و معاه عم ملاك التاني ابراهيم 
(عاصم ابن عم ملاك  و تامر عم ملاك الكبير و اصغر منه ابراهيم اخوه )
ملاك بصوت عالي :اوعاا....
و لسه هتصرخ
بيكتم فمها
عاصم :مش عايز اسمع صوتك يا بت عمي  اقعد يا عم الشيخ عشان نخلص 
المأذون بهدوء: مينفعش كده يا ابني 
عاصم بعصبيه:انا مش باخد رايك اكتب 
ملاك بتحاول تبعد و فعلا بتبعد عن ايد عاصم
 بصوت عالي: انا لا يمكن اوافق ابعد عني و اطلعوا برا 
تامر بعصبية:هتجوزي ابن عمك يعني هتتجوزي ابن عمك 
 بيقرب منها عاصم 
عاصم بخبث : يلا يا عروستي 
ملاك ببكاء:ابعد عني ......حرام عليكو 
عاصم بخبث وبيقرب منها:لا من النهارده هنقرب بس يا حلوه 
بتحاول تبعد:ابعد عني يا حيوان 
بيضربها ب القلم  من شدة القلم بتقع علي الارض 
الباب بيخبط 
ملاك بفرحه:الحق....
عاصم بيكتم صوتها 
عاصم و بيفضلو ساكتين لحد م الشخص ده يبطل خبط 
فجأة الباب بيتكسر من واحد من  حراس فهد 
فهد ببرود مصطنع :سيبها بدل م راس ابوك تبعد عن جسمه 
في اللحظه دي واحد من الحراس بيرفع السلاح علي رأس تامر و راس ابراهيم 
عاصم بيسيب ملاك و هي بتجري و تستخبه في ضهر فهد 
فهد و ايدو علي رأس ملاك بحنان بيتكلم ببرود : خدوهم 
تامر بعصبية:انت مين انت دي بنتنا 
ابراهيم بيحاول يقرب و ياخد ملاك من اديها: تعالي هنا يا تربيه يا** 
فهد بعصبية بيقرب منه و يضربه ب البوكس: لو حاولت تقرب منها تاني ايدك هتوحشك 
فهد للحراس:علي المخزن 
ملاك ببكاء و هي لسه ماسكه في فهد بصوت ضعيف من أثر البكاء: لا دول اهلي حرام 
فهد بيسحبها  علي أقرب غرفه 
فهد بعصبية:كفايه زفت عياط ....و اسيب مين 
ملاك ببكاء وخوف من صوته: دول اهلي و النبي اوعي تعمل فيهم حاجه 
فهد بعصبية و بيحاول أن ميعملهاش حاجه: .....اهلي ..اهلي ...اهلي ....اهلك دول كأنه عايزين يجوزوكي. ..... بعصبية اكتر بيمسكها من ذراعها و بيقربها منه......و بيكمل ......ولا انتي الموضوع علي هواكي و عايزه تتجوزي 
ملاك بسرعه:انت قليل الادب ...
فهد و بيسبها و هو ماسك نفسه عنها ب العافيه و هيطلع من الغرفة
ملاك بصوت هادئ: سبهم بابا كان بيحبهم اوي
فهد بيطلع
بتهديد: لو حد فكر بس مجرد تفكير فيها هيكون اخر يوم في عمره تقدرو تغوره 
حراس فهد بينزله و معاهم أهل ملاك 
فهد بيرجع لنفس الغرفه تاني  بتكون لسه مستمره في البكاء 
فهد ببرود:كفايه عياط خلصنا ......
ملاك ببكاء:اطلع برا انت عايزه ايه انت كمان 
فهد ببرود:مصلحه يعني طلعتك منهم و دلوقتي اطلع برا علي العموم بكره تبقي في بيتي يا قمر انت  
و بيطلع من الغرفه و لسه هيطلع من الشقه 
فجاءه
(فهد.  ....رجل اعمال كبير جدا 30 سنه وسيم بس معروف ب معاملته الشديده ..... مراد بيشتغل في شركته )
(ملاك ..... 20 سنه في كلية اعلام.... شخصيتها بتجمع بين كل شي يدل علي الانوثه والجمال  ....... بتحب مراد و بتجمعهم قصة حب )

 رواية خداع ملاك الفصل الرابع 4 - بقلم شهد عبد السلام
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent