رواية فتاة حطمت كبريائي الفصل الثاني 2 - بقلم عبده شحاتة

الصفحة الرئيسية

 رواية فتاة حطمت كبريائي كاملة بقلم عبده شحاتة عبر مدونة دليل الروايات


 رواية فتاة حطمت كبريائي الفصل الثاني 2

سحبها من ايدها و هي بتصرخ و تتوسل اليه يسبها رماها ع السرير و هي مزالت تبكي صفعها بقوه و قرب منها شاق ملابسها و كتف ايديها الاتنين و بقي فوقها 

مليكه بدموع..  بلاش تعمل فيا حاجه حرام عليك انا مستعده اعيش عمري كله خدامه هنا بس بلاش تعمل فيا حاجه 

عمر بدا يقبلها بع"نف و هي هتموت من الخوف تحتيه..  مقولتلك واخدك خدامه + مت"عه فهمتي يا روح امك 

مزق باقي ملابسها و هي مزالت تصرخ قام و بص ليها باستحقار و صفعها..  انا مش عارف انتي عياط عياط ليه انا هنزل دلوقتي و ارجع لاقيك ورده و لو الي حصل و عيطي اقسم بالله ادفنك و محدش هيعرف طريقك اتفو 

و سابها و دخل الحمام هي قعدت و انكمشت ف نفسها بدات تلطم و تندب حظها خلص عمر و طلع لقي ع السرير نايمه باسها ف خدها و نزل و استغرب نفسها هوا عمل كده ليه 

وصل الشركه دخل ع مكتب والده سليم الطحاوي..  بقي بسببك و بسبب افكارك جوزتني واحده مش بس اقل مننا لا كمان مبحبهاش و ده هيوصلني اني انتقم منها 

سليم ببرود..  انتقم منها احرقها بس متقتلهاش عشان ده مرتك ده لو عايز مشروعك يكمل و يكون عندك الشركه الي ف سويسرا الي بتحلم بيها 

عمر..  انت ازاي كده بقولك واحده ممكن اموتها و بحب ريري و هتجوزها و ماما كمان يومين و نازله و نشوف بقي 

سليم وقف..  انت بتهددني بامك يا ابن امك روح شوف مراتك بدل مانت قاعد هنا 

عمر نفخ و خرج راح عند ريري قعد و هوا مدايق 

ريري بمياعه..  مالك بس يا بيبي هي البت الي خدته ده مزعلاك ولا ايه 

عمر بص ليها بتساول..  و هوا انتي مش زعلانه حتي اني اتجوزت و بتساليني عن احوالي معاها كمان 

ريري بتوتر..  اصل انت عارف انا بحبك قد اي و يهمني راحتك لحد مناخد الي احنا عاوزينو من باباك و بعد كده نبقي نخلص منها

عمر زهقانه اصلا سابها و نزل راح البيت مبقاش عارف ليه حابب يهين مليكه كده و لا حابب يقرب منها 

كانت مليكه واقفه ف المطبخ بتنضف الفراخ هي و الشغاله الي استغلتها و بتعاملها بقسوه اسمها سعاد..  انجزي بقي يبنتي البهوات كمان ساعه و يوصلو و انتي بطياء جدا ف العميل انجزي بقي 

مليكه ببراء..  والله انا بشتغل بكل طاقتي و انا اول مرا اقف ف مطبخ و اعمل الكميات ده 

وصل عمر طلع الاوضه ملقهاش نزل غضبان نده عليها لقيها ف المطبخ دخل بص ليها بصه وقعت السكينه من ايديها شاورلها بايدها تيجي 

مليكه..  انا بطبخ 

و لسه مكملتش الكلمه سحبها من ايديها و جرها ورا لفوق دخلو الاوضه و قفل الباب و مليكه رجعت لورا بخوف 

عمر قلع الحزام..  انا مش قولت ارجع الاقيكي مظبطه نفسك ارجع الاقي ريحتك بصل و قرف يبقي انتي الي بتجبيه لنفسك 

مليكه دمعت و دخلت تجري ع الحمام و قفلت عليها فضل يخبط و هي واقفه عند البانيو و بتبكي بحرقه و مش راضيه تفتح 

عمر كسر الباب و لقي صدمه 

 رواية فتاة حطمت كبريائي الفصل الثاني 2 -  بقلم عبده شحاتة
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent