رواية نعمة الامومة الفصل الأول 1 - بقلم ميرا أبو الخير

الصفحة الرئيسية

 رواية نعمة الامومة كاملة بقلم ميرا أبو الخير 


 رواية نعمة الامومة الفصل الأول 1


.. انا همشي ولما تلاقي حل لامك ابقي تاخدني من بيت ابويا. 

: يا ولاء اصبري عليا بس وانا هتصرف لو هوديها دار المسنين هوديها. 

.. لا يا عنيا لما تتصرف ابقا قولي مش كل مرة رغي ولك ع الفاضي. 

داخلت الام:  في ايه يا بنتي رايحه فين. 

ولاء ببرود: بنت مين انتي بتمثلي ع ايه بتضر"بيني وانا حامل ليه و عايزاني اخدمك انا غايرة وابنك يختار يانا يانتي بلا قرف اوعي كده. 

مشيت ولاء و بصت زينب لابنها يلي مستنيه اي رد منه:  هتعمل ايه هتفضل ساكت كده كتير وانت شايف امك بتتهان كده. 

احمد بتافف:  اضر'بها يعني يا امي دي مراتي ة ام ابني و ميرضنيش ارميها. 

زينب بحزن:  قصدك ايه. 

احمد بهدؤء:  انتي بتحبيني وعايزة راحتي يبقا تروحي الدار وهزورك هناك. 

زينب بحزن:  ليه يا بن بطني بتعمل كده مش حرام دا انا امك. 

احمد: هروح اجهز حاجات وبليل هحضر هدومك و هنعدي الاول نجيب ولاء انا مقدرش اعيش من غيرها. 

احمد سابها وخرج. 

بقلم ميرا ابوالخير.. 

بعد شوية. 

راحت ولاء بيت اهلها و مرات ابوها فتحت: ايه جابك يا منيلة. 

ولاء وبتاكل لبانه:  هقعد يومين يا فايزة. 

فايزة بسخريه:  طيب يا ختي قال يومين قال هه ابقي قابليني. 

زقتها ولاء و داخلت بيت ابوها غيرت و قعدت تسمع اغاني. 

عند احمد. 

جهز اوضة الاطفال لابنه بفرح و ابتسامه و امه نظرات الحزن في عينها. 

بتروح تتصل علي بنتها وتحكي ليها كل حاجه. 

شفيقه:  يعني ايه هو اتجنن يا ماما. 

زينب بفرح:  هتاخديني عندك. 

شفيقه بتوتر من جوزها:  لا مش هعرف والله اخدك ممكن ازورك. 

قفلت زينب وهي دموعها نازلة ع اخرها. 

بليل. 

وصل احمد ومعه امه يلي جابها تعتذر لمراته ويوديها مستشفى المسنين. 

ولاء ببرود: جايبها ليها عندي. 

احمد بهدؤء:  والله يا حبيبتي انا جيبها تعتذرلك. 

ولاء بغضب:  تعتذر ع ايه امك كانت بتضر"بني في عز حملي و بتجيب جوز اختك يتحر** بياااااا فااهمم يعني ايهههه. 

احمد بصدمة: اييي.


 رواية نعمة الامومة الفصل الأول 1 - بقلم ميرا أبو الخير
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent