رواية اسر وفيروز الفصل السابع عشر 17 - بقلم ايمان محمد

الصفحة الرئيسية

    رواية اسر وفيروز بقلم ايمان محمد


رواية اسر وفيروز الفصل السابع عشر 17

 عند رحيم
فيروز : رحيم ابعد شويه
رحيم : فيروزتي
فيروز : نعم
رحيم :ممكن متطلبيش الطلب ده تاني
فيروز : حاضر
رحيم حس ان هي مكسوفه ع الاخر بعد شويه
فيروز : انا هروح اعمل غدى
رحيم :و انا هغير هدومي
خرجت فيروز   كان رحيم قلع القميص و تذكرت فيروز شئ و دخلت مره و انصدمت من المنظر حيث ظهرت عضلاته و كدا يعني مش عارفه اوصف 😂
ضيرت وشها و قالت انا مش عارفه اتطبخ ايه 
رحيم بضحك على كسوفها دقيقه و جاي 
خرجت فيروز 
________________
عند رحمه
رحمه : نور
نور : نعم
رحمه : هو انتي اتصلتي على اسامه ليه
نور : انا ابداََ
رحمه : ازاي يعني اسامه عمره مكدب عليا
نور :و مين قالك انو مكدبش
رحمه : و لنفرض ان اسامه كدب فيروز كذبت 
رحمه:نور طول عمرك انانيه و بتحبي نفسك 
ابعدي عني 
_______________
عند ياسين و رنا
رنا : هنعمل ايه الكتاب اكتب
ياسين :مش عارف
رنا :ازاي
ياسين : جاتلي فكره
رنا :فكره ايه
ياسين :...............
____________
عند رحيم 
فيروز :انا خلصت كده هبدل هدومي و امشي 
رحيم : محتاجه مساعده 
فيروز بكسوف :لا شكراََ 
ابدلت فيروز ملابسها  و رحيم وصلها 
و اسامه يستعد لمقابله رحيم 
____________
مرت الايام و كل شئ على ما يرام و حتي بدأت الامتحانات و الكل في توتر شديد كان رحيم يهدأ فيروز و يذاكر لها و كذلك رحمه و اسامه و يوجد أشخاص يفكرون في السؤ و منهم من سافر طبعاً أسر
و ترك قلب مكسور من معاملته الجافه لها طبعاً ندي
______________
انتهت الامتحانات و الكل اخد درجات على قد تعبه
______.
في بيت اسامه
اسامه : يلا يا أمي عشان منتأخرش
والدته : حاضر يا حبيبي استنى 
والده : انا جهزت يلا
والدته: يلا 
_____________
في فيلا رحيم بالتحديد في غرفه رحمه تتحدث مع فيروز فديو كول
رحمه : ايه رأيك يا فيروزه
فيروز : قمر مشاء الله.
رحمه :تفتكري اسامه هيعجبه لبسي
فيروز : اسامه بيحبك بجد و في اي لبس هيحبك فيه
دخلت الداده : مشاء الله يلا عشان الضيوف جم
رحمه : حاضر يا داده
فيروز : خلاص ابقى طمنيني
رحمه :تمام باي
_____________________
جاء اهل اسامه و بدا الترحيب بين الطرفين
والد اسامه : احنا القرب منك يا دكتور رحيم في انسه رحمه لبنى اسامه
رحيم : و انا مش هلاقي احسن من اسامه و طالما دخل البيت من بابه انا موافق نشوف رأي العروسه
دخلت رحمه تحت أنظار اسامه التي لم تفارقها فهو عاشق ونظرات والدتها التي احببتها
و تمت الخطبه و كدا يعني انتو فهمين لاني مش عارفه أوضح 😂
____________
مرت الايام و بدأو في تجهيزات فرح فيروز و رحيم حتى ذهبت فيروز لتجلب اشياء لها من الخارج
دخلت المحل و لان المحل قريب من البيت كانت مرتديه بنطال و تيشرت قصير بأكمام و لبسه طرحه باهمال 
فيروز : عمو انا عايزه.......
عمو الراجل يعني : حاضر
جاءت سيده كبيره في السن و قالت ممكن تيجي تساعديني عايز اشيل حجات
و لان فيروز هبله راحت معاها مشيو شويه و في روز خافت لان المكان ده مفهوش ناس كتير حتى فقدت فيروز وعيها و جاء اتنين من الرجال زي البودي جارد هما اصلا بودي جارد و اخذوها في عربيه و مشيو
رجل منهم : تم الأمر يا بيه
..... : حلو اوي اقفل
_______
عند رحيم في المستشفى كان في عمليه لسه منتهي منها و خرج وجد فيروز رنه فحاول يرن و لم يجد رد
و حاول العديد من المرات لم تجيب
قلق جداََ و اتصل بوالدها
رحيم : الو أذيك يا عمي 
والدها :الحمد لله 
رحيم : في فيروز عندك 
والدها : دي راحت الدكان 
رحيم : تلفونها فين مش بترد 
والدها : معاها
رحيم : خلي اخوها يشوفها لا ن ممكن يكون حد عملها حاجه
والدها : ماشي يا بني هبقي اطمنك سلام 
___________
في مكان مظلم تجلس فيروز على كرسي مقيده فيه و مقدين فمها حتى لا تصرخ 
بدأت تفوق وجدت يد تتحسس وجها و شعرها 
فيروز : اممممم امممم ده يعني مش عارفه تتكلم انا بألف يا جماعه 😂
الشخص : قرب منها و هو يقف خلفها اهدي يا فيروز ده انتي لسه 
سمعت فيروز الصوت أصيبت بحاله من الذهول 
تفتكروا ايه اللي هيحصل و مين الشخص ده 

رواية اسر وفيروز الفصل السابع عشر 17 - بقلم ايمان محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent