Ads by Google X

رواية تغيرت لاجلها الفصل الخامس عشر 15 - بقلم زينب العشري

الصفحة الرئيسية

   رواية تغيرت لاجلها كامله بقلم زينب العشري عبر مدونة دليل الروايات

رواية تغيرت لاجلها

 رواية تغيرت لاجلها الفصل الخامس عشر 15

 التاني بوجع وضعف: هقول هقول
الي بعتونا هما مدام أمنة وأنسة لارا
أسد بصدمة وغضب: إيييييه؟!! 
الأول: هي دي الحقيقة والله
أسد بغضب: إحكو الي حصل بسرعة
التاني: حاضر حاضر 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
Flash back 
: عايزين مننا ايه؟! 
أمنة: ما تهدو شوية ما انتو هتاخدو حلاوتكو
لارا: انتو كمان ساعة بالظبط هتكونو في قصر المنشاوي وبالتحديد في جناح اسد
: هنسرق؟!
لارا: لا  
: اومال؟! 
لارا: انتو هتتدخلو علي مراته وتعملو فيها الي يعجبكو وبعد كدا تسيبوها وتمشو وغمزت 
: واحنا هندخل إزاي بكل الحراس دول؟ 
لارا: هتنطو من سطح المبني الي جنب القصر للسطح وتنطو في البلكونة بتاعت الجناح 
: طب وانتي ازاي متأكدة كدا ان أسد مش هيكون في البيت؟؟؟ 
أمنة: انا خليت حد يراقبه وعرفت انه راح شقة بعيدة عن القصر 
: واحنا هناخد كام؟! 
لارا: 2 مليون
:3 مليون 
لارا: ماشي
: يبقا اتفقنا
Back 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
: والله العظيم هو ده اللي حصل 
أسد وعيونه بتطق شرار: حسن 
تخلي بالك منهم لسة حسابهم مخلصش 
وخرج بغضب وهو بيتوعد ل أمنة ولارا
ركب عربيته ورجع القصر
طلع جناحه لقا تمارا نايمة وحور حضناها كان لسة هيخرج 
حور: استنا انا هروح انام في أوضتي 
وخرجت
أسد قفل الباب وراح ناحية تمارا ومسح دموعها وباس راسها وقام دخل ياخد شاور وطلع قعد علي الكنبة يفكر هيعمل إيه لحد ما نام
أسد صحي الصبح لقا تمارا لسة نايمة دخل الحمام وخرج راح ناحية تمارا وبيصحيها بهدوء: تمارا تمارا إصحي
تمارا بدأت تفتح عنيها وقامت دخلت الحمام وخدت شاور وطلعت 
أسد: يلا ننزل
ونزلو تحت وأسد راح يعمل مكالمة
ورجع تاني
أمنة بتبص لتمارا نظرات كلها شر
وفطرو كلهم وشوية و لارا دخلت من الباب
المنشاوي وزين اتصدمو 
المنشاوي: لارا؟! 
أسد قام وقف وقال بحدة في حاجة لازم تعرفوها 
المنشاوي: إيه يابني
أسد بجدية:....... 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
في مكان تاني
وبالتحديد في السجن
الصول الي عليه النبطشية بيلف علي المساجين
ولاحظ حد مرمي علي الأرض في زنزانتة قعد ينده عليه مش بيرد فتح الباب بسرعة وراح عليه 
واتصدم لما لقا مفيش نبض جري علي الظابط: الحق يا باشا أمجد الريان مات
........ 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أسد بجدية: انا قررت أخطب لارا 
تمارا بصتله بصدمة 
والمنشاوي وزين وحور اتصدمو 
أمنة فرحت عشان دا هيساعدها في خطتها
ناصر بدون ردة فعل 
أسد بص لتمارا بطرف عينه وقلبه وجعه لما شاف الدموع الي اتكونت في عنيها وانه هو السبب 
للحظة كان هيتراجع عن قراره بس أصر انه يكمل
لارا بفرحة وخبث: بجد يا حبيبي؟!
أسد ببرود: اه بجد
تمارا بصتله بخذلان واتجهت لخارج القصر وهي حاسة ان رجليها مش شيلاها كان هيجري وراها بس لارا مسكته
حور جريت ورا اختها: تمارا أستني تمارا 
حور: تمارا انتي روحتي فين
قعدت تدور عليها بس مش لقياها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
عند تمارا 
مشيت وهي حاسة ان الدنيا بتسود  حاولت تقاوم بس مقدرتش تقاوم الدوامة السودا الي سحبتها ووقعت علي الأرض مغمي عليها... 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
عند أسد
المنشاوي بصله بعتاب وحزن
 وزين خرج عشان يدور علي حور
فضل يدور عليها وشافها من بعيد قاعدة علي كرسي وبتعيط جري عليها: حور
حور: تمارا اختفت يا زين انا مش لقياها 
زين: هنلاقيها هنلاقيها متخافيش
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
في مكان تاني 
تمارا بتفتح عنيها بتعب وبتبص حواليها بإستغراب بتقوم تقعد تلاقي شخص غريب قاعد قدامها 
: انتي كويسه؟ 
تمارا: هو إيه اللي حصل؟ 
: انا لقيتك مغمى عليكي في الشارع فا جبتك علي هنا وقالو تقدري تمشي بمجرد ما تفوقي والمحلول دا يخلص
تمارا: شكرا لحضرتك تقدر تتفضل 
: مش لما نتطمن عليكي الاول 
تمارا: مش عايزة أتعب حضرتك أكتر من كدا
: لا ولا تعب ولا حاجة
بعد مدة المحلول خلص 
الشخص نده الممرضة عشان تساعد تمارا في شيل الكانيولا
: حضرتك ساكنة فين أوصلك
تمارا: لا لا انا هروح لوحدي
: مينفعش حضرتك تعبانة 
تمارا: بس
: مفيش بس انا هوصل حضرتك 
بس.... لحظة هو حضرتك زوجة أسد بيه المنشاوي؟!! 
تمارا بحزن وتعب: اه
: طب اتفضلي أوصلك 
ووصل تمارا لحد البوابة والحراس مرضوش يدخلوه
الحارس: مينفعش حضرتك تدخل 
أسد جه بسرعة علي الصوت ولقا تمارا واقفة راح ناحيتها وشدها: مين دا؟!! 
تمارا ببرود: ميخصكش
أسد بعصبية: مين دا بقولك؟! 
تمارا مردتش
وقالت بهمس للشخص: حضرتك تقدر تتفضل وشكرا مرة تانيه 
الشخص مشى 
أسد بعصبية: مبترديش لييه؟!!! 
تمارا بهدوء وخذلان: طلقني......!!!!! 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية تغيرت لاجلها) اضغط على أسم الرواية
 رواية تغيرت لاجلها الفصل الخامس عشر 15 -  بقلم زينب العشري
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent