رواية القاصرات الفصل الرابع عشر 14 - بقلم آيات عبد الرحمن

الصفحة الرئيسية

 رواية القاصرات بقلم آيات عبد الرحمن 


 رواية القاصرات الفصل الرابع عشر 14

 ليل طلبت من الدكتور ينادى رواد عشان تقوله علي وصيتها .ان دى امانه في رقابته لحد يوم الدين عشان لقدر الله لو حصل ليها حاجه تبقي متطمنه وهى بتقابل ربنا
رواد دخل وعيونه متجمعين فيهم الدموع وقعد جنبها ومسك ايديها وبا"سها ورفع ايده وحطتها علي رأسها وقال كنتى عايزه ايه يا ليل الدكتور قال ان انتى رافضه تدخلي العمليات
اتكلمت ليل وهى مش قادره تتكلم بس حاولت تض"غط علي نفسها شويه 
وصيتى يا رواد ان لو حصلي حاجه هتقسم املاكى نصفين 
نصف ليك ونصف هتوزعه زى ماهقولك
ماتقوليش كدا يا ليل
اسمعنى يا رواد مفيش وقت
رواد بدموع : كملي 
هتبنى مسجد في الصعيد في قرية *****
ومستشفي وتكتب عليهم صدقه جاريه علي روح حسين محمد الصعيدى 
انتى بتقولي ايه دا عذ"بك كتير اوى في حياتك
هو ابو بناتى الله يسامحهم ويسامحه ويغفر ليا 
وهتتبرع بجزء لدار ايتام ***** وهتجهز 3 عرائس زى ماكنت بعمل كل شهر 
وماتخليش بنت فيهم تمشي في جنا"زتي واذكرنى دايما في دعاءك عشان ماليش حد يدعيلي غيرك
وهنا رواد انها"ر وماقدرش يتحمل 
ارجوكى كفايه عشان خاطرى
بقي ياليل
خا"يف عليا
وانا ليا مين غيرك عشان اخا"ف عليه 
انتى كل حياتى خلاص مش هتعملي العمليه انا عايزك كدا وراضي مش مستعد اخ"سرك مره تانيه
ضغطت ليل علي ايده وقالت بمرح عشان تطمنه : هو في حد بيحب واحده أد أمه
انا ياليل انا ومش عارف ليه انا عمرى ماحبيت ولا هحب غيرك 
حبيتك من غير سبب وصدقينى هقدر اكمل سنين عمرى كلها معاكى وانتى كدا مش محتاجك تمشي هكون انا رجليكى اللي بتتحركى بيها ومش هخليكى تحسي بتعبك بس خليكي معايا ارجوكى
ادعيلي يارواد
انا دايما دعائي ليكى يا قلب رواد
نادى علي الدكتور وقول ليه انى مستعده وجاهزه للعمليه
بردوا
عشان خاطرى يا رواد
حاضر ياليل
بتدخل ليل العمليات وبعد كام ساعه بيخرج الدكتور وتعابير وشه مش مفهومه و بيبص لرواد وبيحط ايده علي كتفه و بيقول انت راضي بقضاء ربنا وقدره صح
رواد هز رأسه بنعم لان هو حرفيا فقد النطق من الق"لق والخو"ف علي ليل 
الدكتور نزل عيونه في الارض ورجع رفعهم وقال

 رواية القاصرات الفصل الرابع عشر 14 -  بقلم آيات عبد الرحمن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent