رواية دنجوان الصعيد الفصل الثاني عشر 12 - بقلم سارة احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية دنجوان الصعيد البارت الثاني عشر 12  بقلم سارة احمد

رواية دنجوان الصعيد كاملة

رواية دنجوان الصعيد الفصل الثاني عشر 12

 امينه بغض'ب:احنا لازم نخلص عليها دلوقتي وجدها هيدم'ر كل حاجه احنا بنعملها....
فوقيه بعصبيه:ايه الغباء الا انتي فيه ده بطلي هبل مو"تها هيقلب علينا الدنيا كلها ....
شمس بحيره:اومال هنعمل ايه يا ماما في البلوه دي....
فوقيه بش"ر: انا عندي الحل بس انا محتاجه مساعدتكم.....
الكل بلهفه شر'يره:واحنا معاكي ....ده احنا نفسنا ننتق"م منها دي من ساعه ما جات وهي حشره انفها في كل حاجه....
فوقيه بمك"ر:كده احنا متفقين بصوا بقي هنعمل ايه.....
وشرعت في شرح الخطه الشطا"نيه لكن الله موجود ومطلع علي كل ما يفعلوا يهمل ويمهل...
كل هذا وناديه ملقيه علي الارض فاقده الوعي مخدره ومقيده في اسطبل عيلتها....المنصوري....
في بيت هارون
يتسلل حاتم لي غرفه حوريه ويجلس علي السرير وهو منتظرها حتي تخرج من الحمام لانه دخل ولم يجدها.....
حاتم بخب"ث:ماشي يا حوريه ام ربيتك علي المقلب الا عملتيه فيه في المستشفي.... صبرك ...
وفجاه تدخل حوريه وهي مرتبكه وتبكي.....
حوريه:الحقني يا حاتم فيه مصيبه حصلت
يجري عليها حاتم ويضمها اليه...
حاتم:مالك حصل ايه بس قولي ارجوك.....
تخرج حوريه من بين احضان'ه وتهدأ قليل وتقص عليه ما حدث لي ناديه لانها قد سمعت صوت صريخ قادم من الحديقه فخرجت حتي تراي ماذا يحدث ...
حاتم بغض"ب: ده انا هقلب عليهم الدنيا بس انتي يا حوريه اهدي وحاولي تغطي اختفائها وانا هرجعها متخفيش....واقترب منها وقبل راسها بحب
فضمته حوريه بخوف..
حوريه:انا خايفه علي ناديه منهم اوي معقول في بشر معندهمش ضمير اوي كده الا سمعته ده خوفني اوي.....
حاتم:طول ما اما معاكي اياكي تخافي...من انسان...
وخرج حاتم حتي يجد اخته....
في المستشفي
اكرم بحب:انا مش مصدقه اني شايفك دلوقتي وباصص في عينكي الحلوه ده ياه دي لونها عسلي فاتح انتي حلوه اوي بس نفسي اسمع صوتك.....
تبتسم مهره بخجل من غزل اكرم
مهره في نفسها:انا عمري ما كنت اتصور اني القي حد يحبني اوي كده ربنا يقدرني واقدر اسعدك  بس انا خايفه من اخوي ماهر ده مش هيسكت خصوص بعد ما عمي افتره عليه وقال اني خطا'يه وكنت 
ههرب مع عشي'قي كله ده عشان مقولش لي اخوي علي الا اعرفه ساعدني يارب عشان اقدر اقاوم...
يتعصب اكرم عندما يجد دموعها تسيل منها.... والحزن ارتسم علي ملامحها..... فيقترب منها ويمسح دموعها..
اكرم:انا مستحيل هسمح لي اي حد انه يقرب منك انا انص'فه عشان انا بحبك وعوز اتجوزك.....
تبتسم مهره بسعاده لي شعرها براحه والامان في كلام اكرم....
فترقص الدنيا سعاده في عيون اكرم.... 
لكن يهدم تلك السعاده دخول ماهر عليهم وهو ينوي الش'ر  ومعه عدد من رجاله......
فترتعب مهره وتمسك في ايد اكرم برعب.....
اكرم بحده:انت ايه الا جابك هنا تاني ....
ماهر بسخريه:جاي اخد اختي الا انت كدبت عليه وهي مش مراتك
اكرم بغض"ب: وانا مكدبتش هي هتبقي مراتي واختك اشرف من اي واحده انت تعرفها دي ست البنات
ماهر بعصبيه:دي اختي وانا حر فيها......
اكرم:وانا مستحيل اخليك تلمسها وقبل ما تلمس شعرها منها هق"تلك
وقبل ان يبدأ الشجا"ر
يدخل سعيد جده ومعه عدد من رجال الشرطه.....
عند ناديه ....
تقوم فوقيه بنز'ع ثيابها عنها ووضعها علي السرير وامينه ممسكه بلكاميره وبسيمه تدخل شاب وشمس ذهبت حتي تجلب اهل البلد لكنها ترجع وهي مزعوره وتنتفض من الخوف وخلفها حاتم وهارون......والغض'ب عنوانهم
رواية دنجوان الصعيد الفصل الثاني عشر 12 -  بقلم سارة احمد
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent