رواية عشقت قمر الصعيد الفصل العاشر 10 بقلم ندي سامي

الصفحة الرئيسية

     رواية عشقت قمر الصعيد كاملة بقلم ندي سامي عبر مدونة دليل الروايات

رواية عشقت قمر الصعيد

 رواية عشقت قمر الصعيد الفصل العاشر

 شيري ف نفسها: ماشي يا باسل انا هعرفك ازاي تسيبني وتجري ورا البنت دي وهعرف كل حاجه عنها وهوريها ازاي تاخد حاجه بتاعت شيري ونظرت بشر 
قمر خرجت من المطعم ووراها تالين وركض خلفهم باسل 
تالين: استني يقمر يحببتي هاجي معاكي 
قمر: لو سمحتي يا تالين روحيني من هنا 
باسل بصوت عالي قبل ركوب قمر للسياره هي وتالين 
باسل: استني عندك رايحه فين 
تالين تدخلت عشان باسل ميعملش مشاكل مع قمر
تالين: خلاص يا ابيه احنا هنمشي وكمل انت الغداء بتاعك مع شيري وبلاش مشاكل لو سمحت 
باسل: ازاي تمشي كدا ومتعملش احترام للناس اللي قاعده 
قمر بغضب: اظن انا حره ومش عاوزه اقعد مع ناس مش مرتاحالهم 
باسل: ومش مرتحالنا لي بقا يا قمر هانم قالها بتريقه 
قمر: هو كدا وخلاص دي حاجه تخصني انا 
ملحوظه: قمر كانت تعرف باسل من قبل لما تروح الڤيلا بتاعتهم وكمان باسل كان بيروح دوار العمده هناك وهي شافته بس هو ميعرفهاش لانها كانت بتغطي وشها في الصعيد عشان دي من العادات بتاعتهم بس هو حس انه شافها قبل كدا من عيونها لما انقذها من ايد اخو العمده وهو بيحاول يكلمها ولما رفضت شدها من دراعها وقمر لما شافت باسل في الفيلا اتصدمت لانها مكنتش متوقعه انها تقابله 
نرجع لابطال قصتنا 
قمر كانت غيرانه علي باسل جدا لانها بتحبه بقالها سنتين من طرف واحد وهو ميعرفهاش 
وباسل برغم انه حاسس انه بيكره قمر بس قلبه ونظراته ليها بتقول عكس كدا 
باسل: انتوا هتروحوا في عربيتي وانا اللي هوصلكم ومفيش اعتراض يلا يا تالين حصلوني 
قمر كانت فرحانه من جواها بس بينت عكس كدا وحاولت تمثل الغضب بس تالين كانت ملاحظه ان ف حاجه وقالت ف نفسها 
تالين ف نفسها: بكره اعرف ف اي جواكم من ناحيه بعض وضحكت وكانت فرحانه 
ركبت قمر وتالين في السياره من الخلف وباسل قاد السياره 
باسل كل شويه كان بيبص علي قمر في مرايه العربيه بس قمر مكنتش واخده بالها وهي كمان كانت بتبصله كل شويه بنظرات سريعه مز غير ما ياخد باله وتالين مركزه معاهم هما الاتنين وبتداري ابتسامتها 
تالين بخبث: انت ازاي يا ابيه سبت شيري وجيت توصلنا اول مره تعملها يعني 
باسل برتباك: ها لا عادي انا محبتش اخليكوا تمشوا لوحدكم يعني وشيري معاها عربيتها 
تالين: ما احنا كمان معانا عربيتنا وكمان معانا الحراسه 
باسل: عادي يعني يا تالين هوصلكم وخلاص 
وفجاه تليفون باسل رن وكانت شيري 
الاسبيكر كان مفتوح وباسل مخدش باله 
شيري بدلع: الو يا بيبي 
قمر اول لما سمعت الصوت بصت علي باسل وكانت مضايقه بس مبينتش وباسل بص عليها يشوفها بصت ولا لا 
باسل: اي يحببتي اكيد هاجي طبعا وبص لقمر اللي حاولت تداري غيرتها وبصت الناحيه التانيه لتبين عدم الاهتمام عكس ما بداخلها 
استغربت شيري ان باسل قالها يحببتي هو مبيحبهاش مجرد تسليه وقت بس حب يبين انه بيحبها قدام قمر وهو ميعرفش اي سبب اللي بيعمله دا 
قمر كانت هتعيط من كتر الغيره بس مسكت نفسها بالعافيه وتالين لاحظت بس مكنتش راضيه تقول حاجه قدام باسل وقالت ف نفسها لما نروح هتكلم معاه واشوف فيها اي 
شيري: ماشي يقلب حبيبتك هستناك باي 
باسل باشمئزاز خفي: باي يا بيبي 
وصلوا الڤيلا وقمر فتحت باب العربيه ونزلت بسرعه علي اوضتها وتالين هي وباسل نزلوا 
باسل ل تالين: صحبتك دي مجنونه ولا اي هي بتعمل كدا لي وزعلت من اي اصلا 
تالين: ابيه لو سمحت متقولش كدا علي قمر وبعدين اكيد اتضايقت من نظرات شيري هانم بتاعتك دي 
باسل: تاااالين اتكلمي عدل معايا ماشي قالها بغضب 
تالين بزعل: ماشي يا ابيه انا هدخل 
باسل مش فاهم بيتصرف كدا لي واي اللي خلاه يوصلهم ويراقب قمر ويعرف انهم في المول وكان مخطط انه هيتغدي في المطعم دا عشان يقابلهم ويشوف قمر 
باسل: اي اللي انا بعمله دا اصلا انا بعمل كدا عشان خايف علي تالين بس منها وبحاول ارقبها عشان اطمن علي اختي ايوا اكيد 
طبعا دا مش حقيقي هو بيحاول يكدب علي نفسه عشان ميعترفش انه اعجب ب قمر 
قمر طلعت علي اوضتها طبعا وقعدت تعيط وقفلت الباب عليها بالمفتاح وخبطت عليها تالين 
تالين: افتحي يا قمر الباب نتكلم 
قمر: معلش يا تالين انا هنام وبليل نتكلم لو سمحتي 
تالين بتفهم: ماشي يا حببتي انا هروح اخد شاور وانام وبليل نتكلم وذهبت لغرفتها 
قمر قعدت تعيط كتير لعند لما نامت من التعب ورجع باسل من الشركه وسال علي باباه ومامته كانوا لسه مجوش طلع اوضته يرتاح شويه وتالين نامت طبعا 
رجع صالح الدمنهوري من الشركه وناديه من النادي وسالوا داده سعاد علي الاولاد 
صالح وناديه: داده سعاد فين الولاد 
داده سعاد: الست قمر والست تالين رجعوا من بره ودخلوا يرتاحو وكمان باسل باشا رجع من الشركه ودخل يرتاح في اوضته 
صالح الدمنهوري: انا هروح اخد شاور واغير هدومي لعند لما العشاء يجهز 
ناديه: ماشي يحبيبي وانا كمان جهزي العشاء يو داده ونادي علينا 
داده سعاد: تحت امرك يا هانم 
صحيت قمر ودخلت خدت شاور وحاولت تبان انها طبيعيه وقررت تروح اوضه تالين وخرجت وراحت الاوضه اللي جمبها وفتحت الباب ودخلت وفجاه!!!

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية عشقت قمر الصعيد ) اضغط على أسم الرواية
رواية عشقت قمر الصعيد الفصل العاشر 10 بقلم ندي سامي
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent