رواية ابن البواب الفصل الثامن 8 - بقلم اسراء السيد

الصفحة الرئيسية

  رواية ابن البواب بقلم اسراء السيد


 رواية ابن البواب الفصل الثامن 8

كنان لقى صوت الجهاز بيصفر نده على الدكتور وجه شافها
 وضبط الجهاز
الدكتور :بص هي حاليا حالتها بتسوء لكن دلوقتي تقدر تحس وتسمع كلامكم
كنان:تمام يا دكتور
الدكتور خرج وكنان كان زعلان جدا على حال مليكة
وبعدها مشي وراح دار الايتام وكان خلاص جهز وشاف
 الأطفال بتلعب وكان دار الايتام جميل وفي ورد
عند لوجي
كان يوم كتب الكتاب وهي كانت فرحانة جدا وعملوا فرح
 كبير ولما وصلوا البيت
إيهاب :اخيرا اتجوزتك
لوجي:انا فرحانة جدا
إيهاب :ولسة كمان هتفرحي هدخل اخد دش  واطلع
لوجي :تمام
لوجي نامت على السرير وهو دخل ياخد شاور
كنان بقى بيصلي دايما ومحافظ على الصلاة وبيعمل صدقات كتيرة وبيخلي الناس تدعي لمليكة
في مكان آخر هي لسة ما ماتتش لازم نعمل حاجة مهو انها عايشة خطر علينا
المعلم قال إنها لازم تموت لازم ينتقم من ابوها هو السبب في كل حاجة لازم نخليه يخسر اكتر حاجة بيحبها
خلاص تمام نفذ الخطة
عند مليكة في المستشفى كانت بتحرك صباعها وبعدها دخل
 شخص كان واقف بتكلم معاها وبعدها كان لسة هيديها حقنة
 دخل كنان ومسكة فضل يضرب فيه بالبونية وبعدها بلغ
 الشرطة وخدوه وكنان قالهم يعرف هو مين ولي عايزين يقتلوا  مليكة
عند عمر ابو لوجي
كان راكب العربية ولقي عربية ماشية وراه فضل يسوق
 بسرعة بس في واحد في العربية  فضل يضرب عليه نار
 وبعدها خبطه جامد بالعربية
إيهاب :اصحى يا لوجي
لوجي :صباح الخير
إيهاب :عندي خبر وحش
لوجي :حصل اي
ايهاب:ابوكي عمل حادثة ومات
لوجي :لا لا ازاي بابا يلهوي حرام سابني لوحدي كلهم سابوني لا واغمى عليها
إيهاب :لوجي اصحى يا لوجي
مات عمر وتم دفنة ولوجي كانت تعبانة جدا
عند كنان كان مخلي باله من مليكة وعرف ب موت عمر ابو لوجي وراح عزاها وعدي شهر تاني يعني مليكة بقالها تلات شهور في غيبوبة
لوجي:مالك يا إيهاب
ايهاب:ضربها بالقلم وفضل يضربها جامد امضي على الورق ده يا لوجي بدل ما اموتت
لوجي :بتضربني لي وورق لي دا
إيهاب :هيكون ورق اي هتكتبي كل حاجة بتمكليها بأسمى
لوجي :يعني انت متجوزني عشان الفلوس
إيهاب :اكيد طبعا انجزي بدل ما اموتك
وحاول يتحرش بيها وهي كانت بتحاول بتمنعة مسكت المزهرية وخبطته بيها وبعدها دخلت الحمام وقفلت الباب واتصلت على كنان وقالت احلقني يا كنان انا في البيت وفجأة الباب اتكسر
كنان كان قاعد عند مليكة في الاوضة ومليكة حركت صباعها وفجأة فتحت عنيها كنان فرح جدا وحضنها جامد والدكتور دخل وفرح جدا وفجأة تلفون كنان رن وكانت لوجي وقالت ليه الحقني
مليكة:مين بيتصل
كنان :دي لوجي بتقول الحقني
مليكة:روح شوفها هي اكيد في خطر
كنان:حاضر يا حبيبتي مش هتأخر
كنان ركب العربية وبسرعة وصل شقة لوجي وكسر الباب لقى إيهاب بيضربها وبيحاول يغت*صبها كنان مسكه وفضل يضربه وبلغ الشرطة لوجي وقفت حضنته جامد وقالت انا خايفة دا اتجوزني عشان الفلوس بابا غلط جدا ومات وسابني وهو إيهاب اللي قتله انا محتاجك يا كنان
كنان:خلاص شش اهدي مش هسيبك تعالي نروح المستشفى
راحوا المستشفى ومليكة بقت كويسة
عدي شهر مليكة وكنان بقوا بيحبوا بعض والشخص اللي كان بيحاول يقتل مليكة اتحبس وإيهاب طلق لوجي واتعدم عشان هو السبب في إن عمر مات
مليكة بقت حامل ومبسوطة جدا
لوجي اهتمت بشغلها اكتر وفتحت مستشفى اكبر والشركة خلت كنان هو اللي يديرها وبقت حالتها النفسية كويسة عن الاول وقررت تعيش حياتها لشغلها 
بعد سنة مليكة بقا معاها بنتين توأم وكانوا عايشين في سعادة وفتحوا ملجأ الأطفال وتوتة توتة وخلصت الحدوتة 
تمت بحمد الله وكده الرواية خصلت حلوة ولا اعمل ليها جزء تاني
اسيب النهاية مفتوحة؟؟
اكمل واكتب البارت التاسع؟؟
اكمل كتابة روايات ولا رواياتي مش حلوة؟؟ 

 رواية ابن البواب الفصل الثامن 8 - بقلم اسراء السيد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent