رواية الصديق الغامض الثالث 3 بقلم جيمي

الصفحة الرئيسية

  رواية الصديق الغامض بقلم جيمي 


 رواية الصديق الغامض الثالث 3 


 اي ده  !!!! 

هما راحو فين.. وبعدين الحديقة كمان فاضيه هي دي مش كانت مليانه ناس دلوقتي اي اللي حصل شويه وسمعت صوت عربية كده تقريبا عملت حادثة جريت عالصوت ببص لقيت ناس ملمومة وفيه عربية مقلوبة وفيها شباب قربت من العربية اي ده!! دول هما ال4 شباب بتوع الحديقة  !! لقيتهم كلهم وشهم مليان دم وجات الاسعاف طلعتهم بس للاسف كلهم ماتو انا بقيت مصدوم ولقيت نفسي بجري عالبيت بس قبل ما اطلع العمارة ببص عالحديقة لقيت احمد واقف لوحده جواا قربت لقيته بيشاورلي وبيقلي تعالي.. رحتله لقيته بيبصلي وبيقلي فيه حد تاني ضايقك!؟ 

انا اتصدمت وبحلقت فيه كده.. وقلتله انت اي عرفك.. 

قلي عادي.. 

قلتله لا مش عادي فيه حاجه غريبه بتحصل (انا طبعا جه ف دماغي انه يكون هو قتلهم) لقيته بيبصلي ومش بيتكلم كانت الساعة ساعتها 3 الفجر وفجأة الفجر اذن ببص لاحمد ملقتهوش انا خفت ولاول مره اخاف من احمد وتبتدي دماغي تفكر ف حاجات غريبه قلت اعوذ بالله من الشيطان الرجيم وخرجت من الحديقة.. الاذان خلص وانا وصلت عند باب العمارة لقيت احمد قدامي قلتله انت اختفيت رحت فين و جيت هنا بسرعة ازاي  !! 

قلي مش مهم.. قلتله طب تعالي نصلي الفجر سواا لقيت خوف ظهر علي وشه وبحلق فياا انا خفت من شكله قلتله فيه اي ي احمد

مفيش انا لازم امشي دلوقتي ومشي بسرعه فضلت انادي عليه.. 

- خير يا بيه بتنادي علي مين

ازيك يا عم فتحي ( ده البواب بتاع العمارة) كنت بنادي ع الاستاذ احمد كان واقف معايا وفجاءة مشي 

- استاذ احمد مين يا بيه سعادتك واقف لوحدك بقالك مده 

بتقول ايه!! يا عم فتحي كان فيه واحد واقف معايا هنا دلوقتي!! 

- لا يا بيه سعادتك واقف بقالك شوية بتتكلم مع نفسك انا حتي استغربت و... يا بيه!! 

هاا معلش يا عم فتحي انا لازم امشي

 مشيت وانا عمال افكر يعني اي!! ازاي عم فتحي مشفش احمد واقف معايا طب ما يمكن هو مكنش واخد باله وقفت تفكير ورحت صليت وطلعت نمت صحيت تاني يوم فضلت ارن علي احمد مكنش بيرد نزلت رحت الحديقه ملقتهوش برضو فضلت لحد الساعة 1 الصبح مجاش قمت وطلعت شقتي ونمت... صحيت تاني يوم ورحت الشغل طبعا الكل مصدوم بسبب اللي حصل قعدت علي مكتبي وبصيت لقيت حاتم ومروة واسراء وكريم زميلنا كان واقف معاهم لقيتهم بيبصولي كده بصه غريبه.. عملت نفسي مش  واخد بالي منهم وكملت شغلي... 

مروة:  بصو قاعد ازاي اراهن لو مكنش ده اللي قتل يوسف

اسراء:  وانا كمان اتفق مع مروة لان محدش كان متضايق من يوسف غيرة 

حاتم: احنا لازم نجيب حق يوسف منه

كريم: اهدو ي جماعة مش يمكن مش هو  ! 

حاتم: لا انا متاكد انه هو ولازم اقتله زي ما قتل يوسف 

وجهزو خطه يخلصو بيها من خالد وقررو انهم يقتلوة يوم الخميس.. اليوم ده خالد بيروح فيه اخر واحد لانه بيبقي هو المسئول عن ورق تبع الشركة لازم يسلمه بنفسه ويتاكد ان كل حاجه تمام 

وكان ساعتها يوم التلات يعني باقي يومين وينفذو خطتهم... 

عدي اليوم وروحت شقتي وبرضو مشفتش احمد 

الاربعاء: صحيت الصبح ولبست علشان اروح الشغل وانا نازل لقيت احمد قدامي.. ازيك ي احمد انت فين كل ده.. لقيته بيبصلي بصه غريبة اووي وبيقلي متروحش الشغل.. 

اي  !!  لي..؟ 

هو كده متروحش وانت لازم تسيب الشركة دي.. 

انا قلتله لا طبعا اسيب اي ده شغلي وانا بحبه واتعصبت من كلامه وسبته ونزلت وصلت الشغل واليوم مشي عادي وروحت وانا ف الطريق قابلت احمد عند الحديقة ازيك ي احمد اسف انى سبتك واتعصبت بس انا بحب شغلي بعدين انت مقلتش عايزني اسيب الشغل لي!

بصلي كده بصة غريبه ومشي وهو ساكت

انا قلت اكيد زعل من طريقتي 

الخميس  :  صحيت ولبست ونزلت من العمارة وانا ف الطريق لقيت تلفوني بيرن فتحت 

كريم:  الو ي خالد انت فين 

ازيك ي كريم انا ف الطريق اهو فيه اي 

كريم:  قابلني عند باب الشركة هتلاقيني هناك 

تمام وقفلت وفضلت افكر هو عايزني ف اي 

وصلت الشركة وقابلت كريم 

كريم:  حاتم ومروة واسراء ناويين يقتلوك النهارده هما فاكرين ان انت اللي قتلت يوسف 

ايه ؟! انت بتقول اي 

كريم: اسمعني انا دلوقتي لازم اسافر البلد انا قلت لازم احذرك قبل ما امشي.. خد بالك ي خالد او بلغ البوليس.. 

وسابني ومشي انا محطتش كلامه ف دماغي وقلت ده بيقول اي حاجه يمكن عايز يعمل فيا مقلب هو الاخر ودخلت الشركة لقيت كل حاجه طبيعي 

الساعة 4:00 الموظفين كلهم مشيو مفضلش غيري هخلص الشغل اللي معايا وهمشي.. سمعت صوت كركبة ف الحمام قمت ورحت اشوف اي ده... 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا  

 رواية الصديق الغامض الثالث 3  بقلم جيمي
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent