رواية لم اكن اريده الفصل الثالث 3 بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية لم اكن اريده بقلم مريم محمد 


 رواية لم اكن اريده الفصل الثالث 3

التفت لها يبتسم بشر وهى تنظر له بخوف 

ليقول لها بسخريه هتفضلى بصالى كتير 

ليان بصدمه اانت بتتكلم

ليضرب بيده على المرأه لتنكسر و الغضب ظاهر على ملامحه

لكن قاطعهم طرق على الباب لتقول الخادمه بأحترام وتنزل رأسها سيدى ينتظرك بالاسفل لتناول العشاء 

عمر نظر الي ليان كانت خائفه منه وفى عينيها دموع تهدد بالنزول

ليقول لها بحده انزلى وانا جاى وراكى 

لم تنتظره يكمل كلامه وركضت للاسفل 

بعد ان نزلت ليان رأت نفس الرجل الذى وقف امامهم من قبل يترأس الطاولة يوجه لها نظرات مخيفه و شاب يجلس على كرسي بجانبه وينظر لها بحده تذكرته هو نفس الشخص الذى نادى على اخيها وسبب فى فشل خطه هروبها وعلى يساره تجلس والدته ولكن هى الوحيده التى كان يظهر على ملامحها الطيبة والحنان

نادت عليها بحب اموى تعالى يا ليان جمبى 

سارت اليها وابتسمت اطمأنت قليلا ولكن لا تعلم لما تري نظرات الكراهيه والغضب موجهه اليها من هذا الشاب امامها 

افاقت على صوتها

بصى بما ان فرحكم كان بسرعه ملحقناش نتعرف على بعض ابتسمت لها وتقول انا سميه والدة عمر واشارت على الشاب الذى مازال يناظرها بكره 

وده احمد اخو عمر و اشارت على الرجل المخيف كما تدعوه وده والد عمر 

ليفزعو فجأه عندما ضرب هو بعصاه على الارض ويقول لسميه بحده انتى نسيتى قوانين البيت بدلا ما تحذريها و تقوليلها قواعدنا 

ابتلعت ريقها بخوف من غضبه الغير مبشر 

واشار على ليان وانتى فين جوزك اتأخر ليه

كادت ان تتكلم

لينزل عمر حينها ويجلس بجانب والده على الكرسي

ليقول له بهدوء مخيف اتأخرت 

لا رد وانزل رأسه بخوف وعادت حالته واصبح يرتجف واخيه يتابعه بأسي على حاله 

من كثرة ارتجافه اوقع بدون قصد كوب الماء على الطاولة اخذ والده المنشفه ينظف يده ونظره اليه وفجأه صفعه بقوة جعلته وقع ارضا

نظرت اليه ليان بحزن وشفقه وعدم فهم لما هو اصبح يخاف ويسمح له بضربه وهو كان فى الاعلى شخص اخر تماما 

ووالدته كانت تكتم دموعها ولا تستطيع الوقوف امام جبروت والده وايقافه 

ليان غضبت عندما رأتهم فقط ينظرون له واحمد كان يضغط على يده حتى برزت عروقه من الغضب ووقف واتجه اليه هو وليان ليساعدوه على الوقوف

ليستمعو لصوته الحاد كمل اكلك يا احمد 

تجاهله وذهب وهو يقول ببرود خلاص شبعت واخذه وصعد به لغرفته وامر الخادمه ان ترسل لهم الطعام لغرفتهم اجلسه احمد على السرير واعطاه علاجه وغرق فى النوم بعدها وتوجه لليان الواقفه لا تفهم اي شئ من ما يحدث وامسك يدها واخرجها من الغرفه

احمد بغضب بصي بقا اخويا خط احمر انا عارف انك مكنتيش عاوزة الجوازة ده اصلا والدليل على ده محاولة هروبك يوميها ليان عمر عنده حاله نفسيه بسبب ابويا من صغره وهو بيضربه على ابسط حاجه يعملها كان بيعاقبه وانتى علاجه هو محتاج حب و

لتقاطعه بغضب حب ايه اانا مش فاهمه اي كان اسلوبه معايا غير كده لما طلعنا واعد يكسر فى الاوضه ولما نزلنا كأنه مش هو عمر نفسه ووكمان ده اتكلم 

ليتنهد احمد ليان لما تكونى معاه لوحدكم هتلاقيه بشخصيه عمر المجرم لان ابوه كان دايما بيتهمه بقتل امه ولكن انتبه لما قالته اتكلم ايه عمر مش بيتكلم من ساعه ما جاتله الصدمه  

لا لا ههو اتكلم

ليتجاهلها ببرود ليان اكيد شكلك منمتيش كويس

 نظرت له بضيق فهو لن يصدقها واكملت بستغراب ثوانى بس يعني اللي شوفتها تحت مش امه 

اه يا ليان واكتر من كده مش هقولك 

لتمسك يده قبل رحيله  بس طالما لما اكون معاه لوحدنا بشخصيه المجرم معنى كده هلاقى نفسي مقتولة تانى يوم صح 

احمد ضحك بسخريه لا لو لقيتى انه هيقتلك اذكري ادامه والدته وهو مش هيقربلك ليكمل بحده بس بحذرك تستغلي ده فاهمه

اومأت له بخوف وهى تقول فى نفسها

انا ايه بس يا ربى اللي وقعنى مع العيلة المجانين ده و تدخل للغرفه لكن صرخت فجأه برعب عندما......... 


 رواية لم اكن اريده الفصل الثالث 3 بقلم مريم محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent