رواية انت ام هو الفصل الثاني 2 - بقلم لجين جمال

الصفحة الرئيسية

رواية انت ام هو البارت الثاني 2 بقلم لجين جمال

رواية انت ام هو كاملة

رواية انت ام هو الفصل الثاني 2

دخلت الشقة وقفلت الباب في وشه بعصبية من غير حتى ما اقوله عن اذنك دخلت عملت الكيكة ودخلتها الفرن ومخدتش بالي من الوقت.. بسمة والولاد اتأخروا أوي،، بقالهم أربع ساعات برة والليل جه اتصلت على بسمة كتير جدا مردتش ابتديت اقلق اوي استنيت ساعة تانية مجوش ملقتش حل غير إني طلعت خبطت عالشقة اللي جنبي وهو فتح...
- السلام عليكم
وعليكم السلام
- أنا آسفة اني بخبط في وقت زي ده بس أختي والولاد لسة مرجعوش من برة بقالهم خمس ساعات وبكلمها تليفونها مقفول انا خايفة يكون حصلهم حاجة
كنت بتكلم بسرعة و الدموع في عيني لقيته طلع وقفل باب الشقة
اهدي.. تعالي معايا
نزلت أنا وهو وفضلنا ندور في كل مكان كنت معتقدة اني ممكن الاقيهم فيه بعد ساعة لقيت اتصال من رقم مش مسجلاه رديت لقيتها بسمة
- بسمة ! انتوا كويسين؟
الولاد كويسين متقلقيش خبطنا واحد بالعربية ووديناه المستشفى والتليفون فصل معرفتش اكلمك
اتكلمت بزعيق ودموع: كنتي تكلميني من أي تليفون عندك يا بسمة انتي صغيرة؟؟ حرام عليكي وقعتي قلبي بقالي ساعتين بدور عليكي
انا آسفة يا هيام كانوا هيعملولنا محضر كنت متلخبطة ومش عارفة اتصرف
- طب ايه اتنازلوا؟
اه الحمدلله
- طب يلا تعالوا بسرعة
ماشي بس اهدي متعيطيش.. سلام
قفلت معاها وبصيتله بتعب
- ها اتطمنتي عليهم؟
اه الحمدلله.. انا مش عارفة اشكرك إزاي على موقفك معايا
- تشكريني بتاع إيه؟ الناس لبعضيها وبعدين الحمدلله انهم بخير
ربنا يخليك
- طب يلا تعالي أوصلك
لا بص أنا اسفة بس مش هينفع
- مش هينفع ليه؟
مكانش ينفع اركب معاك من الاول بس انا كنت مضطرة فبعد اذنك ارجع لوحدك وانا هرجع لوحدي
- ممكن بس...
قاطعته: أنا مطلقة.. عن إذنك
مشيت وهو حتى محاولش يوقفني رجعت البيت دخلت وبعد نص ساعة بسمة وسند ووعد جم
سهرنا شوية ونمنا
عدى أسبوع على اليوم ده مشفتش الشخص اللي معرفش حتى اسمه ده خالص مع اني بنزل اتمشى أنا وبسمة والولاد كل يوم بس ولا مرة صادفته
- بسمة هو سند فين؟
راح يلعب مع سيف ابن جيرانا اللي جنبنا ساكن جديد ولسة سند متعرف عليه
- طب أنا هروح أندهله عشان ياكل
طب ماشي واعزمي سيف ياكل معانا اهو بالمرة اعرف سند بيلعب مع مين
- ماشي هو في أنه شقة؟
اللي جنبنا عالشمال
عالشماال !!
استغربت إنها نفس شقة الشخص اللي ساعدني ده.. هو كان قايلي إنه لوحده
رحت خبطت على الباب لحد ما فتح
- احم... السلام عليكم
وعليكم السلام
- هو سند هنا صح؟
أيوة سند جوا
- احم.. طب ممكن تنادي عليه
حاضر ثانية واحدة
دخل وبعد شوية خرج هو وسند وسيف
بصيت لسيف: إزيك يا صغنن؟
سيف: كويس وانتي؟
الحمد لله يا حبيبي إيه رأيك تيجي تتغدى معانا أنا عازماك
سيف بص للشخص فقاله: روح لو عايز
ابتسمتله وأخدت الولاد ولسة هطلع وقفني وقالي
- احم... هو أنا ممكن أعرف إسمك إيه؟
هيام
- وأنا محمد.. أنا بس عايز أعرف إبني هيبقى مع مين يعني
وعرفت من إسمي يعني؟
ضحك وقال: كله بيتعرف بعد الاسم
عملت نفسي مش سامعة واخدت الولاد ودخلنا شقتنا اكلنا واديت لسيف بسكويت وعصير من عندنا وخليت سند يوصله لشقته
عدى اسبوع وفالأسبوع ده طارق زوج بسمة كلمها وقالها إنه هايجي النهاردة...
جهزت حاجتي عشان أرجع شقتي لما يجي
وبالفعل لميت كل الهدوم واخدت كل حاجة تخصني.. كان طارق جه سلمت عليه و سلمت على بسمة وسند واخدت وعد ونزلنا رحنا على أول الشارع فضلنا مستنيين تاكسي كتير بس ملاقيناش فقررت امشيها المسافة مش بعيدة يعني مشي نص ساعة تقريبا
فات ربع ساعة لقيت وعد تعبت وعايزاني اشيلها وطيت عشان اشيلها ولسة بطلع لقيت عربية جاية بسرعة خبطت فينا وقعت أنا ووعد على الأرض بس الحمد لله مفقدناش الوعي
- الله يخرب بيتك هتلبسيني مصيبة في حد يقف في نص الطريق كده
نزل من العربية واتكلم بعصبية
بصيتله ولسة ههزأه لقيته هشام ... طليقي !
رواية انت ام هو الفصل الثاني 2 - بقلم لجين جمال
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent