رواية معاناة شوق الفصل التاسع عشر 19 - بقلم دينا عبدالحميد

الصفحة الرئيسية

رواية معاناة شوق البارت التاسع عشر 19 بقلم دينا عبدالحميد

رواية معاناة شوق كاملة

رواية معاناة شوق الفصل التاسع عشر 19

كانت شوق في حفله كبيره  وبيتم تكريمها بشكل مميز وقف شوق بعد ماخدت الشهاده والجايزه ونزلت من الاستديج بتبص ف تليفونها وفجاءه وقعت ف الارض بصدمه و دموع شوق بوجع ازاى لاء مستحيل.جمال ما...اااا..ت .... 

قامت شوق بعد لحظات وهي بتاخد نفسها بصعوبه اخدت نفسها وطلبت من مديرة اعمالها تحجزلها طياره مستعجله ل مصر  

خرجت جرى علي بيتها وقفت قدام كل صورها الي معلقاهم خلال سنة كانت حالتها سئه كانت صورها بشعرها ومنغير وبعد العمليه علطول وصورها طول شهور المتابعه بتاعت اول سنه من الجراحه كانت بتشوف الصوره الي فيها قسطرة المخ اتنفست شوق وهي بتشوف اخر صورة حطتها من تلات سنين ونص بعد مرجعت من مصر تاني  بعدين اتحركت وبدات تلم هدومها بدموع وهي بتتمني  يكون الخبر ده كذب هي دفعت تلات سنين من عمرها بعيده عنه عشان يكون بخير بس.....  لا لايمكن يكون كده اكيد كذب 

فاقت شوق من افكارها علي مديرة اعمالها بتحاول  تقنعها تاجل السفر لكن شوق كانت مصممه علي قرارها فبصتلها البنت واتكلمت باللبناني ونطقت شوق بلاش تسرع 

شوق ابتسمت وقالت بثقه هاستناكي تخلصي كل شغلنا هنا وتحصليني علي مصر  واوعي تبيعي البيت ده ومتنسيش تسيبي العياده والشقه التانيه ل دكتور مارد والمفتاح اهو ادهوله 

بصتله لين بهدوء ونطقت متاكده من قرارك 

شوق بدموع تعبت من السفر ومهما حصل لو هخسر كل الي جمعته خلال السنين الي فاتت من ثروه وشهره مقابل رجوع مصر هوافق  

شالت شوق شنطتها وركب العربيه الي كانت مستنياها تحت البيت  واتجهت للمطار  

كانت طياره خاصه ف انتظارها ركبت شوق بهدوء وفضلت سرحانه بعيط بتفتكر الي حصل خلال الخمس سنين 

عوده للماضي 

كانت شوق خلصت سنه كامله في العلاج واتعافت تماما وقررت ترجع مصر عشان تعيش حياتها بس اتفجاءت ب دكتور مارك بيطلب منها تفضل معاه لمدة 6شهور علي ميجيب ممرضه بديله  ابتسمت شوق بحزن لكن مقدرت ترفض كلب اكتر حد تعب معاها وانقذ حياتها بدون ميطلب مقابل وحتي بعد شغلها رفض ياخد تمن الجراحه  وبعد نهاية المده دي نزلت مصر بس اتصدمت ان جمال اتجوز وبقي عنده بنت اسمها شوق كانت يدوب مولوده وقتها فضلت مده بسيط ايام ورجعت المانيا تاني كان لازم ترجع عشان متبوظش حياة حد  وخصوصا لما عرفت ان كلوا اتجوز وباباها اتحسن وحتي جدها بدا يمشي وقتها فرحت شوق للكل لكن حست انها كده دخيله في حيات الكل گان لازم تبعد وقتها قررت تبعد وتعوض نفسها عن كل حلم خسرته وتضحيه قدمتها رجعت تاني المانيا وقتها كان معاد مناقشة الدكتورا بتاعتها نقشتها بفخر بس كانت حاسه بعد اكتفاء وانها مكنش ده حلمها لحد معرض عليها مارك تدرس طب من جديد وتاخد الدراسه متواصله حتي  في الصيف فرحت شوق جدا واتشجعت بقت تدرس وتشتغل وكانت بتتحسن بسرعه رهيبه عن اي حد تاني لانها كانت بتقراء كتير ف الطب بس يبنقصها بس الخبره بالممارسه لحد ماتخصصت جراحة مخ واعصاب فرحت شوق انها عملت الي معملهوش غيرها  وقتها كانت بتشتغل مع مارك غير الدراسه لان الدراسه بره غاليه وبقت اشهر دكتوره وممرضه في فترة دراستها لحد ماتخرجت وخلال شهور اثبتت كفائه وبقت من اشهر الدكاتره كانت شوق بتبص ف الشباك بدموع مش عارفه تسيطر عليها 

لحد موقفت الطياره اخدا شوق شنطتها  ونزلت اخدت تاكس وراحت علي بيت جمال وقفت قدام البيت وطلبت من الراجل يستناها وسابة حاجتها ق العربيه وقفت قدام الباب وهي مرعوبه تدخل خايفه من المواجهه سواء الخبر صح او غلط فالنتيجه واحده مواجهه مرعبه  كانت بتبص عليهم ف الجنينيه وسمعت صوت جمال بينادي شووووق  اتخضت واتسمرت مكنها بس اتفجات بطفله تلات سنين بتحضنه وبتقول وحشتني يا جيمي 

شوق ابتسمت علي فرحته وهو بيلعب معاها وحست ان ربنا عوضه وكمان اطمنت عليه وقتها رفعت الكاب تخبي وشها ولسه هترفع الماسك وبتلف خبطت ف بنت  وقع الماسك والكاب ف الارض 

شوق بصتلها بتوتر 

البنت انتي مين يا قمر وانا شوفتك فين قبل كده 

شوق كانت بتبصلها بصمت

البنت نكقت طب اتفضلي واقفه في الباب ليه؟  

شوق سمعت جمال بيقرب وشوق الصغيره بتقول مامي جريت باقصي سرعه مش هتقدر تواجه زي مهربت من سنين كان لازم تهرب النهارده كمان وسابت جمال وبنته ومراته 

كانت سلمي لسه واقفه تفتكر هي شافت الوش ده فين  

جمال بضحك امال فين وسيم يا سلمي؟  

سلمي بيركن العربيه 

سلمي قعدت بشرود وكلوا كانومستغرب بس جمال كان بيلعب ويهزر مع شوق الصغيره بحب 

لحد م وسيم دخل وقال هو مين الي كان هنا؟  اصلي شوفت تاكس كان واقف وعلي مركنت العربيه كان مشي 

جمال وهو شايل شوق بيلعبوا مفيش 

بس اتصدم برد سلمي بسرعه لاء كان في بنت هنا 

جمال قلبه اتنفض ونطق بتركيز بنت مين يا سلمي؟  

سلمي مش عارفها بس حاسه اني شوفتها قبل كده كنت بفتكرها ومش قادره افكر 

جمال خرح بسرعه وساب محفظته جه وسيم يشيلها  وقعت ف الارض واتفتحت علي صورة شوق الي من سنين معاه  

سلمي اتفزعت ونطقت بصوت علي الحق شوق يا جمال هي الي كانت هنا  .... ف الوقت ده جمال جري بعد مكان بيمشي  وهو بيدور عليها بس مفيش لها اثر شاف الكاب والماسك بتوعها شالهم ومسك الكاب يشم ريحته وكانه بيتاكد وكانت الريحه مالوفه ليه كانت متاكد انهم لشوق فتح جمال فونه وبص علي فديوهات شوق ال اتشهرت جدا في اخر سنتين باسم دكتوره شاهى  كانت فيها ديما لبسه الماسك والكاب وهي فاكره انها بتخبي نفسها منه بس الحقيقه انه عرفها وعرف مكنها لما شاف الفديوهات دي  

اتصل جمال بابوها وسال عنها بس قالو مجتش 

فاتصل علي زياد وجده وبرضوا مجتش وقف جمال بغضب رن علي لين مديرة اعمال جمال بغضب مقولتليش ليه ان شوق نزلت مصر؟  والخطه نجحت؟ 

لين كنت سيبهالك مفجاه 

جمال اهي هربت تاني ومش لاقيها 

لين هربت ليه وراحت فين؟  

جمال انا لو اعرف مكنتش رنيت عليكي  اتصلي بيها شوفيها فين لاحسن دي مجنونه ترجع المانيا 

لين مستحيل ترجع المانيا دي بتصفي شغلها هنا وهتعيش ف مصر 

جمال اخد نفسه وقفل معاها لان وجودها ف مصر سهل يقنعها 

كان وسيم اتصل ب زياد والشباب واتجمعوا سوا اول معرفوا ان شوق رجعت 

محمد هنعمل ايه؟  

وسيم هنقعد نستني وجمال هيجبها هي والمأذون واحن هنشهد ولا اقولك تعال ياض يا زياد نجهز ل فرحهم 

زياد يلا 

سلمي بغضب انت بتهبب ايه انت وهو قوموا دوروا معاه عليها 

وسيم حضن سلمي  ونطق متخفيش شوق في مصر فاكيد هيلاقيها 

سلمي ولو ملقهاش 

زياد ضحك وقال لاء الكلام ده مع اي حد مش مع حظابط جمال 

يلا بس نجهز للفرح 

كان جمال  لسه بيدور عليها بغضب وقلق هيتجنن ازاى وليه؟  لو مش بتحبه رجعت ليه؟  ولو بتحبه هربت ليه؟  سبته لوجع قلبه؟  اتنفس جمال ورن علي صحابه طلب منهم خدمه وهي انهم يدوروا علي شوق اداهم صورتعا واوصفها  وبداء يدور عليها 

كانت شوق وقفت التاكس نزلت وادته فلوسه ووقفت علي النيل الي من سنين مشفتهوش ضحكت بمرح وقالت الظاهر ان انا وانت مكتوبلنا نتقابل ومكتوب عليك تشيل همي دموعها نزلت بوجع وهي بتقول وحشتني قوي بس هرجعلك تاني  لفت للاوبر الي طلبتها وركبت طلبت منها يوصلها فندق معين دخلت شوق وحجزت سويت وطلعت شنطتها وغيرت فستنها بتاع الحفله لفستان واسع مريح ونزلت بهدوء راحت مكان اول مره تروحه من وقت معرفت امها كان لازم تروح وتكلمها وقفت شوق قدام المقابر بدموع وهي بتحكي كل الي حصلها وبعد شويه لقت حارس المقابر جه وبيقول جمال  باشا انت جيت 

وقفت شوق وهي بتسال الراجل انت قولت جمال؟ 

الراجل ايوه الباشا بقاله خمس سنين بيزور القبر ده وموصني انضف الاستراحه زي مانتي شايفه بس مين حضرتك؟ اول  مره اشوفكو

شوق مهم انا مين لانك هتشوفني هنا كتير بعد كده بس هو جمال بيجي امتي 

ابتسم الراجل وقال كل يوم معرفش ليه مجاش النهارده اكيد في سبب اخره زمانه جاي  

شوق خافت يمسكها ومشيت. 

جمال كان بيدور عليها ومش عارف يوصلها بس فجاه افتكر انه اتاخر علي زيارة اهله ومامتها في المقابر فراح لهناك وقف قدام قبر مامتها يشكيلها عجبك الي بنتك عملاه فيا يا عمتي؟  يرضيكي بهدلتي دي؟  انا زهقت لو مسكتها مش هسبها ومتجيش تلوميني 

فجاه الراجل ومعاه كوبيتين شاي بنعناع وبيقول جبتلك ياةبنتي كوباية شاي 

اتتفض جمال وهو بيساله مين الي كان هنا؟  

الراجل بنت شابه و... جمال قاطعه ووصفله شوق فالراجل قال ايوه 

اتنفس جمال بثقه  وقال مشيت امتي 

الراجل حالا كانت هنا اصلا ملحقتش تمشي 

جري جمال في المقابر بيدور عليها وينادي بصوت عالي  شوق انتي فين؟  انا عاؤف انك هنا 

شوق انا بحبكك  

شوق سمعة كلامه وخافت يشوفها وجريت بسرعه وخدت بعضها علي بره المقابر وجمال وراها شفها بتركب تاكس بس ملحقهاش 

جمال بانفعال غبيه غبيه 

شوق راحت علي بيت جدها  واطمنت عليه بتعب ووقتها جدها حاوا يوقفها بس سبته وخرجت رجعت الفندق 

كان جمال اخد رقم التاكس الي وصلها و بلغ كمين يوقفه وساله العنوان الي رحته شوق كان بيا جدها راح جمال عرف من جدها انها مقعدتش كتير 

جمال ابتسم ورن علي امها لانه عارف هي هتروح فين المره الجايه 

جمال بثقه جهزي الشربات يا حماتي  كتب كتابي علي بنتك النهارده زغرطي ولمي الجيران شغلي اغاني واوعي حمايا يمشي انا جايب المأذون واهلي وجاي 

امها بذهول ازاى وشوق مجتش 

جمال كلها شويه وهتجي 

كانت شوق طالعه السلم وشافت جومانا وف اديها طفله صغيره عرفت انها بنتها فرحتلها جدا وحضنتها قعدت معاها ثواني واستاذنت تروح لمامتها خبطت علي الباب  كانت لسه بتكلم جمال فقال بضحك افتحي للعروسه واوعي تسبيها تمشي انا لحظات وجاي ومتقوللهاش اني جاي

جمال خد الماذون وراح واتصل علي  واهله يجوله 

كانت شوق بتحضن امها بحنان وبتبص لباباها الي الجلطه مأثره عليه وبتوعده تشوف حل 

الاب بصوت ضعيف لسه مش مسمحاني 

قامت شوق بابتسامه وقالت  شوق القديمه ما*تت مع المرض الي قدامك  دي بنت جديده نسيت كل الي حصل زمان 

امها بحزن وجمال؟ 

شوق ماله مهو كويس ربنا يوفقه 

حست الام ب  حزن كبير ف صوت بنتها وكانت عايزه تكلمها بس افتكرت ان جمال قال متحكيش  فسكتت 

كانت شوق هتمشي وامها بتحاول توقفها مش عارفه 

فتحت شوق الباب  واتصدمت بجمال بعيون كلها غضب  كانت لسه هتنطق بس مسكها من اديها بعنف وحذرها بصباعه انها تسكت  ودخلها وبص للمأذون وقال اتفضل يا شيخ الشربات يا حماتي 

الام عنيا لولولولي  كانت داخله تجيبة بس شوق نطقت بغضب شربات ابه وحماة مين خدي يا حاجه انتي رايحه فين 

الام بجيب الشربات  

شوق وانتي يا وليه اي حد يقول هاتي شربات تنفذي ثم هو بيقول حماتي انتي حماته؟  انتي خلفتي وانا مسافره يا وليه وكمان جوزتيها؟ 

جمال بصلها وقال لاء مش بنت تانيه دي انتي 

شوق بغضب وانا مش موافقه 

جمال شدها من اديها وقال عن أذنك يا عمي اتكلم معاها شويه  ودخل اوضه وقفل الباب  

شوق بتوتر انت عايز ايه

فجاه ملامح الغضب اختفت  وقرب منها شوق بتوتر انت عايز ايه؟  

جمال قرب بصمت 

شوق رجعت لحد م خبطت ف الحيط وجمال برضوا بيقرب 

شوق بغضب انت فاكر كده هخاف واوافق تبقي غلطان انا مش عايز.....  اتصدمت بحضن جمال ليها كان بيشدهل ليه بقوه وكان قطعه من روحه رجعتله 

شوق بوجع رفعت اديها وبادلته ال حضن لحظات بدموع واشتياق وفاقت فجاه وزقته شوق بغضب ابعد عني مش عايزاك 

جمال بغضب خمس سنين مستنيكي ترجعي؟  وانتي جايه تهربي مصعبتش عليكي؟  محنتيش ليا؟  كنت بشوف فديوهاتك بنزل المانيا عشان اشوفك من بعيد 3سنين قالب الدنيا عليكى وانتي ولا حاسه بحاجه؟ اكتشتف فديوهاتك من سنتين وعرفت مكانك قولتواسيبك تحققي احلامك وفضلت مستني خد نفسه بغضب وخرجه وقال عملا ميت عشان ترجعي وبرضوا هربتي نطق بصوت كله غضب لييييه نطق وسط عصبيته انتي انانيهوقوي عمرى ماتخيلتك كده ليه قلبي قليل اوي كده 

نطقت شوق وسط دموعها بس بقاا بس كفايه انت فاكر انه عادي عندي واني كان بمزاجي 

جمال بغضب مسك اديها امال ايه الي يخليكي تعملي كده انطقي قرب منها بانفعال قال قولي يشوق برري فهميني لما مش بمزاجك ليه 

شوق واخيرا انفجرت كان لازم ابعد واضحي رجعت عشانك من 3سنين ونص كان عندكزبنت عمرها ايام واسمها نفس اسمي مكنش ينفعةاسيب مصيرها يبقي مصيري مينفعش  اسيب حيات غير تتدمر انت فاكر انه سهل 

جمال سب اديها بصدمه وقال شوق انتي بعدتي خمس سنين عشان فكره ان عندي بنت! منغير حتي متيجي تساليني انتي اتجننتي؟  

شوق بتوتر فكره قصدك ان 

جمال قرب منها وشدها لحضنه ونطق بعشقك  قرب منها وسط دموعها و بسـ*ها بشغف وكانه اخيرا عمل الي هو عايزه 

شوق بذهول جمال ايه ده؟ 

جمال همس بحبك يا شوق قلبي 

شوق انت متجوز وعندك بنت 

قرب جمال  منها بهمس قوليها صح هتتجوز ويبقي عندك بنت باذن الله يرضيكي يبقي عندي البنت من غيرك؟ 

شوق بس انت 

جمال ضحك وقال دي بنت وسيم يا شوق 

شوق رمشت بذهول احلف كده؟ 

جمال همس الماذون مستني بره واحنا ف اوضت النوم لو اتاخرت شويه هعمل حاجه المفروض تتعمل بعد الماذون شوق بعدم فهم هي ايه دي 

جمال قرب منها بهمس هجيب بنوته خدي بالك اني ماسك نفسي بالعافيه 

شوق وشها احمر واصفر وفتحت باب الاوضه وجريت علي بره ف حضن مامتها 

وخرج جمال وراها  ولفي الكل وصل

 وسيم بفضول انتوا كنتوا بتعملوا ايه جوه 

جمال ده كلام كبار الي زيك مينفعش يعرفه 

زياد بتهكم اه بأمارة صوتكم الي جاب اخر الشارع وانك مينفعش تجيب عيال غير منها 

ضحك الكل واتكسفت شوق 

اما جمال كان بيضحك وبيقول يلا يا مولانا اصلي صبرة 9سنين فاضل 3ويبقوا دسته 

ضحك المأذون وهو بيقول وموافقة العروس بصت الام ل شوق بضحك وقالت هي موافقه فبداوا كتب الكتاب  

واول مخلصوا الكل زغرطوا بصوت عالي وشوق الصغيره جؤيت علي شوق حضنتها بحب وقالت جيمي كان مستنيكي من بقاله كتيى قوي من اول مانا اتولدتو

حضنتها شوق الكبيره بضحك وقالت انتي عرفاني؟  

شوق الصغيره طنط شوق عروسة جيمي 

جمال بضحك قام جري وهو بيقول لاء مش عروسته بقت مراته وفجاه حضنهم هما الاتنين 

بعد 7سنين 

شوق كانت نايمه وجمال واخدها ف حضنه صحية علي حد بيشدها من شعرها  

شوق بوجع ايه يا لارا  تعالي حبيبت مامي 

لارا بغضب انتي نايمه ييه؟ 

شوق نايمه عشان عايزه انام تعالي كانت شوق حضنها  وبتبوسها  اتفجات بيها بتعضـ*ها 

شوق بغضب ايه ده؟ 

لارا اوعي سيبيلي بابي 

شوق علفكره ده جوزي؟ 

لارا وبابي  كانوا بيتخنقوا ولقوا جمال بيتقلب فحطت لارا ايديها علي بوق شوق وشوق ايدها علي بوق لارا اول ماتعدل لارا بهمس وطي صوتك  بابي هيصحي  واحسن تمسي من هنا 

شوق امسي؟  اسمها امشي يا بنت الهبله ثم انا بقا مش همشي ده جوزي ودي اوضتي 

لارا وده بابي اوعي صوت خناقتهم علي واتفجاو بحضن من جمال الي صحي وهو بيهمس مالكم 

دخل ليث وقال خناقت كل يوم يا بابي 

جمال بضحك بس يا شوق هتعملى عقلك بعقل بنتك الصغيره؟  

شوق شدتني من شعري

جمال  ليه يا لارا 

لارا بتاخدك مني 

شوق بغضب انتي الي بتخديه ده جوزي بت برررره اوضتي 

لارا بغضبى سايف يا جيمي 

شوق اسمه دادي وجيمي دي انا بس للي اقولها 

لارا لاء جيمي بتاعي 

كانوا بيتخانقوا وجمال بيضحك 

لفوا الاتنين بغيظ جيمي انت بتضحك علي ايه 

جمال سكت من عصبيتهم  لقي ليث داخل بخبث 

سوفي يا ماما حببتي جيمي عمل ايه 

جمال ولا انت خبيث مش بطمنلك 

ليث مس تزعلوا تعالوا انا احضنكم وحضن شوق ولارا وفضل يبو*س فيهم  

جمال ولا انت بتتحر*ش ببنتي ومراتي يلا؟ 

ليث ماما واختي التؤام 

جمال بغضب ولا 

ليث انا مس بلعب معاك 

شوق بضحك عيب يا ليث بابي 

جمال بغضب غيب ياليث دي الي قدرتي عليه؟ 

شوق بضحك مش انت الي بتعمل عقلك بقل عيل 

جمال بغضب شووووق 

شوق ف ثانيه شالت العيال الاتنين وطلعت علي بره بضحك وهي بتحضنهم بيبسوها نزلت لقت شوق  الصغيره بتقول جيمي فين

شوق بضحك نازل اهو خدي ليث ولارا العبي معاهم علي مانا اجهز فطار وجيمي ينزل  دخلت شوق غسلت وشها  وغيرت البيجامه  ل فستان طويل وراحت تجهز الفطار  وهي سامعه ولاد محمد بيلعبوا بره مع ولادها  والجده بتنده وشوق الصغيره بتهتم بكل الاطفال فجاه حست بدوخه ولقت منخيرها بتنزف بغزاره  خدت نفس عميق وقالت بتعب تاني؟ 

حضنها جمال من ظهرها وهو بيمسح الد*م من منخيرها وبيقول انا معاكي وهنبدأ المشوار من الاول... انتي اقوى من السرطان هزمتيه مره وانتي لوحدك مبالك واحنا معاكي شوق بضحك اهزمه مليون 


رواية معاناة شوق الفصل التاسع عشر 19 - بقلم دينا عبدالحميد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent