رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الثاني عشر 12 - بقلم شهد هاني

الصفحة الرئيسية

   رواية فهد وقع في حب الكباس بقلم شهد هاني 


 رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الثاني عشر 12


روان بخبث:بجد تمام الشغل هيبدء النهارده انت بس هتكون مساعد بتاعي ويظبط الأمر في شركه الكباس بتاعتي لان خلاص فاضل قليل وهظهر.
ديفيد:تمام.
روان:عن اذنك بقا ومشيت راحت عند مخازن الحريري ولعت فيها كلها وقالت كفايه كدا نسيب شركه ليهم يكلوا بيها عيش وملح.
كارما:دخله شركه الحريري وراحت علي مكتب يزد وقالت صباح الخير استاذ يزد.
يزد: اهلا صباح نور ي انسه كارما.
كارما:للاسف انا هقدم استقالتي عشان اشتغلت في شركه البرق.
يزد:تمام ولا يهمك.
كارما:لفت ليه عشان تقدم الملفات رجلها اكعبلت وقعت في حضن يزد.
يزد قلبه دق:وقال حسبي وفاجأة فاضل باصص ليها وقال انتي جميله اوي.
كارما: سحرت في عينوا ومكلمتش.
يزد:حس بي احساس جديد ولسه كان هيقرب من كارما ،دخلت بنت قالت الله الله وهو اي الي بيحصل هنا.
كارما اكسفت:وقامت من حضن يزد وقالت اسفه وجايه تمشي البنت مسكت ايدها وقالت رايحه فين ي حلوه.
يزد بعصبيه:نها سيبي ايد كارما.
نها بعصبيه:جاي تشد شعر كارما وتشتم.
كانت كارما:مطيرها علي مكتب من فوق والازاز انكسر عليها ونزلت لمستواها وقالت اوبس جت غلط.
يزد بصدمه:انتي عملتي كدا ازاي.
فهد بصدمه:اي حصل كدا ازاي ققفل أنا جاي بسرعه وركب بسرعه عربيته وراح عند المخازن واصدم لما لاقها كلها محروقه ومكتوب بالون احمر علي جدران الحيطه العداد انت الي رسمته ي ابن الحريري.
روان:راحت شركه وقالت بسرعه فين كارما.
سكرتيره:ي استاذ كباس الانسه كارما لسه مجتش.
روان:تمام انا هقدم الاجتماع ورا الكاميرا.
سكرتيره:تمام ي مستر.
ودخلت روان بهبتها طلعت جري علي سلم المكتب قلعت الجاكت بتاعها وقعدت ورا كاميرا وقالت بصوت رجولي اهلا اهلا وسهلاً طبعآ عارفين الي حصل في شركات الحريري وشركات المهران ياعني حبه وهيظهروا افلاسهم ف احب ققول أن صفقه احنا الي كسبنها ان شاء الله والحفل ظهوري هيكون الموافق الاسبوع الجاي في قصر العابدين .
ديفيد بصدمه:اي الي حصل دا ي فهد مين عدوك الي عمل كدت.
فهد:مش عارف هجنن مين مش عارف المهم انت فين.
ديفيد:انا جاي ليك في سكه متقلقش ان شاء الله خير وانا معاك ي صاحبي.
اوبس اوبس كدا بقا روان لعبتها صح ي ترا هيحصل بين عيله الحريري ومهران وفخر الدين

 رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الثاني عشر 12 -  بقلم شهد هاني
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent