رواية تغيرت لاجلها الفصل الحادي عشر 11 - بقلم زينب العشري

الصفحة الرئيسية

   رواية تغيرت لاجلها كامله بقلم زينب العشري عبر مدونة دليل الروايات

رواية تغيرت لاجلها

 رواية تغيرت لاجلها الفصل الحادي عشر 

تمارا: ولا يهمك يا أستاذ... انتتتت؟!!! 
تمارا بصدمة: أدم؟!! 
أدم بصدمة: تمارا؟؟ 
تمارا بسعادة: كنت فين واختفيت فجأة ليه 
أدم: أحم انا اسف والدي جالو سفرية شغل مفاجأة وملحقتش حتى اعرفكو
اخبار مالك ايه تعرفي عنه حاجة؟؟ 
قاطعهم أسد 
أسد بغيرة وإستغراب: مين داا؟؟ 
تمارا: دا أدم صديق طفولتي 
أسد بغيرة وإبتسامة سمجة: تشرفنا
أدم بإستغراب: أسد باشا المنشاوي؟! انتو تعرفو بعض منين؟؟ 
تمارا كانت هترد 
أسد بمقاطعة: تمارا تبقا مراتي 
أدم بصدمة: بجد!! 
مبروك ياحبيبتي.. حصل امتى ده؟! 
أسد: من يومين 
أدم تنح: ها! 
أسد بضيق: بقولك من يومين ولا الشبكة مش لاقطة
أدم فاق: إحم وبص لتمارا: دا رقمي الجديد لو احتجتي حاجة كلميني 
أسد بغيرة ورفعة حاجب: وهو انا سوسن قدامك؟؟. ولا انا مش قد المقام حضرتك؟!
أدم: اتكل انا عشان ماكُلش علقة دلوقتي سلامو عليكو ومشي بسرعة 
تمارا بصت عليه وضحكت 
أسد: يلا إركبي
وركبو العربية وروحو 
عدا أسبوع طبيعي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
أسد لأحد الحراس: تجيبلي أمجد الريان بأي طريقة وتوديه الشقة القديمة ومش عايز حد يلمسه الا لما اجي وأهم حاجة ميهربش 
الحارس: تحت امرك يا أسد باشا في ظرف ساعة هيكون في الشقة 
بعد ساعة
فون أسد رن 
أسد: الوو
الحارس: أسد باشا أمجد دلوقتي في الشقة ومتربط وخليت اتنين يراقبوه 
أسد: تمام
وقفل 
دخل جناحه ولقا تمارا قاعدة سرحانة
راح قعد قدامها: انتي كويسة؟؟ 
تمارا فاقت وبصتله: اه كويسة
أسد: متأكدة؟؟ 
تمارا: اه
أسد: طيب انا نازل رايح مشوار وساعة كدا وراجع 
تمارا: تمام
أسد: خلي بالك من نفسك واقفلي علي نفسك انا مضمنش ايه الي ممكن يحصل لما أمشي
تمارا: حاضر متقلقش
نزل أسد وتمارا قفلت علي نفسها زي ما قال وقعدت 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
عند أسد
وصل الشقة بعد 10 دقايق
دخل ولقى الحارس قدامه: هو فين؟! 
الحارس: في الأوضة دي
دخله أسد وقعد علي كرسي قدامه: فوقوه
احد الحراس رش عليه ماية
أمجد بعد ما فاق: أأنتت؟!! 
انت عايز مني إيه؟!! 
أسد ببرود: إعتراف صغير
أمجد: إيه هو؟! 
أسد بحدة: انك انت اللي قت*لت مراتك والدة تمارا
أمجد بغضب: انا مش هعترف بحاجة
أسد بغضب أشد: لا هتعترف وغصب عنك كمان
أمجد بإستفزاز: مش هعترف 
أسد بغضب شديد وعنيه اتحولت للون الإسود وعروق رقبته برزت قام ومسكه من ياقة القميص: لو معترفتش بالذوق هخليك تعترف غصب عنك 
وقعد يضربه في وشه لحد ما أمجد نز*ف 
أسد بعد وهو بينهج: هتعترف ولااا
أمجد بضعف: هعترف هعترف
أسد: حلو يبقا تحكيلي الي حصل 
أمجد حكاله الي حصل
أمجد: انا قتلتها عشان كنت بخونها وهي مسكتني وكانت هتفضحني وديتها المستشفى وقولتلهم ان هي حادثة عربية
وفجأة دخل شخص: كل الي قاله اتسجل يا كبير وهيتقبض عليه حالا
أسد: خده يا زياد

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية تغيرت لاجلها) اضغط على أسم الرواية
 رواية تغيرت لاجلها الفصل الحادي عشر  11 -  بقلم زينب العشري
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent