رواية عذاب مريم الفصل السابع 7 بقلم بسملة خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية عذاب مريم الفصل السابع بقلم بسملة خالد

 رواية عذاب مريم الفصل السابع

 انا منزلتش بقالي فتره لاني كان النت عندي كان فصل
فا هعوضكوا وهعمل البارت طويل بس التفاعل
في صباح يوم جديد
يوسف بتكبر:انتي ي بت قومي يلا
مريم:انا تعبانه و مش قادره اقوم
يوسف:مش قادره اي ي روح امك
وقام شدها من شعرها قومها
يوسف:يلا  بت حضريلي الحمام علشان اخد دش
مريم في نفسها:منك لله حسبي الله ونعم الوكيل فيك ودخلت حضرتلو اللي هو عاوزه
يوسف:اه خلي بالك سلمي جايه النهارده
(هنغير اسم مراته هنخليه سلمي)
مريم:تمم مكنتش جبتها كنت خليتها بعيد عندك وعن قرفك
يوسف بغضب:طب تعالي ونزل فيها ضرب بالحزام (منك لله البت بتضرب طول الروايه)
يوسف:علشان تتعلمي الادب يلا انزلي
ونزلو لقو سلمي تحت هي وابنها عدي  اللي اول ماشف ابوه جري عليه
عدي: بابا بابا
يوسف شاله: قلب بابا يلا ي بت انتي وهي روقو عقبال ماجي ولو جيت لقيت الغداء مجهزش انت عارفين اللي هيحصل
الاتنين بخوف منه:حاضر
ومشي وساب عدي في الجنينه
مريم:هاي انا مريم عامله اي
سلمي:وانا سلمي اي رايك نبقي اصحاب
مريم:اكيد
سلمي:ممكن اسالك سؤال
مريم:اه اتفضلي
سلمي:هو يوسف بيضربك
مريم بحزن: كتير اوي
سلمي: معلش ربنا مش بيسيب حد
مريم: اكيد
وعدت الايام والشهور في يوم
: سلمي ي سلمي
سلمي:اي ي ميرو
مريم بزعل :انا حامل
سلمي:وزعلانه 😂 ده او ديه هيكونو سندك انت مش شايفه عدي بيدافع عني وعنك ازي
مريم: اكيد
وهما قاعدين جه لسلمي تلفون قامت بسرعه
سلمي: انت بتقول اي في مستشفى اي طيب انا جايه
مريم:في اي
سلمي: يوسف عمل حادثه هو في الطواري
 مريم:طب يلا نروح بسرعه
وراحوا فعلا
واول مدخلو
مريم:لو سمحت ي انسه هو يوسف الجارحي فين
السكرتيره:فوق اطلعي اول اوضه علي الشمال
وطلعوا اول مدخلو
مريم:يوسف
يوسف:مريم سلمي حقكوا عليا انا خلاص هموت
سلمي بدموع:انت السبب
يوسف: سامحوني انا هموت خلاص
وجهاز القلب صفر و يوسف مات (ايوا يوسف الظالم مات شفتو ممكن نموت في اي لحظه)
عدت السنين ومريم جابت بنت سامتها ملاك وبقو بيروحو الشركه بتاعت يوسف كل واحده يوم والتانيه بتقعد مع الولاد ومرضوش يتجوز علشان ميعشوش نغس التجربه

رواية عذاب مريم الفصل السابع 7 بقلم بسملة خالد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent