رواية بنات الخالة الفصل السابع 7 بقلم شروق حجازي

الصفحة الرئيسية

 

 رواية بنات الخالة الفصل السابع بقلم شروق حجازي

 رواية بنات الخالة الفصل السابع

 نور: أه صحيح  فرح مين اللي كان تحت ده
أينور: تصدقي نسيت أسأل مريم
لما أصحي هبقي أسألها
نور :ماشي
ناموا الخمس بنات بعد يوم طويل وصعب عليهم
الجد:مريم اطلعي صحي البنات بقالهم كتير نايمين
مريم: حاضر يجدي
طلعت مريم وراحت عشان تصحي سيليا وأمندا ولسة
هتخبط علي الباب لقته اتفتح
مريم: كويس انك صحيتي جدي بعتني عشان أصحيكوا
عشان نتعشا هي سيليا صحيت
أمندا لسه هتتكلم قاطعتها سيليا من وراها وهي بتقول
أنا سمعت سيرة أكل في الموضوع
أمندا ضحكت وقالت أهي جات علي الريحة أهيه
مريم ضحكت وقالتلهم أنا هروح أصحي نور وانتوا صحوا سيلين
أمندا بصت لسيليا وغمزتلها وقالت لمريم بس كده عنيا حاضر
مشيت مريم
وخبطت علي أوضة نور وصحتها
وقالتلها هروح أصحي أينور بقا
نور:خليكي انتي أنا هروح أصحيها
مريم :خلاص ماشي هنزل أساعدهم في تحضير الأكل
نور: وانا هروح أصحي أينور
نزلت مريم تساعدهم في المطبخ
سيليا : خلاص أنا هنزل أجيب كوباية ماية وانتي استنيني قدام أوضتها
أمندا بضحك: الماية تكون مثلجة
سيليا: حااضر
سيليا وهي نازلة علي السلم خبطت في حمزة وكانت هتقع
بس حمزة لحقها
حمزة: انتي كويسة
سيليا: أه شكراً ليك
حمزة:طب خودي بالك بعد كدة ياكتكوتة
سيليا بغيظ:كتكوتة هو انا بنت أختك
حمزة بصلها وضحك وسابها ومشي
سيليا: انا هوريك الكتكوتة هتعمل اي بس الصبر حلو
نزلت سيليا المطبخ
مريم: محتاجة حاجة
سيليا :كنت عاوزة كوباية ماية
مريم :الثلاجة عندك أهية
سيليا: خدت الماية ولسة طالعة من المطبخ
قابلتها مرات عمها
هناء: الماية دي ساقعة أوي هتتعبك
سيليا:منا مش هشربها دلوقتي هستنا تبرد شوية
هناء: ماشي
طلعت سيليا وادت الماية لأمندا
ودخلوا الاتنين أوضة سيلين
أمندا بصت لسيليا وقالتلها
1         2          3
وكبت الماية علي سيلين
سيلين بصريخ :عاااااااا الحقوني بغرق
أمندا وسيلين وقعوا علي الأرض من كتر الضحك
سيليا: مش قادرة
أمندا :هموووت
سيلين بصتلهم بشر: وحدفت عليهم المخدات وضربتهم
أمندا: خلاص خلاص احنا أسفين
سيليا: كنا بنصحيكي عشان هنتعشا
سيلين:هو في حد بيصحي حد كده
أمندا وسيليا في صوت واحد أه احنا
سيلين: طب برة انتوا الاتنين
أمندا :احنا كده كده كنا طالعين بكرامتنا أصلاً
سيلين: هي فين الكرامة أنا مش شايفاها
أمندا:طب يلا قومي يختي البسي عشان ننزل
سيلين: انزلوا انتوا وأنا هنزل وراكوا
سيليا: خلاص ماشي
نزلوا البنات تحت
ودخلوا المطبخ عشان يساعدوهم
في المطبخ
سيليا لمريم انتي بتعملي العصير ده لمين
مريم: حمزة طالبة
سيليا :طب خليكي وانا أعملة أنا أنا بعملة حلو أوي
مريم: ريحتيني انا طالع عيني معاهم من الصبح
هناء: بتقولي حاجة يامريم
مريم: بقول ربنا يخليكي ليا ياماما ياقمر انتي
هناء : بحسب
سيليا وأمندا ضحكوا علي هناء ومريم
هناء: طب خودي الأطباق انتي وأمندا حطيها علي السفرة
مريم:حاضر يلا ياأمندا
أمندا: يلا
سيليا: روحي انتي يامرات عمي استريحي شكلك تعبانة
هناء : معاكي حق والله انا هطلع أشوف عمك
يرن علي الولاد يشوفهم اتأخروا  لية
سيليا: ماشي
طلعت هناء من المطبخ
سيليا ضحكت وقالت كده العصير خلص بس فاضل حاجة بسيطة بس
سيليا جابت الشطة وحطت نص البرطمان وفضلت تقلب
سيليا : أحلي حاجة ان ده عصير فراولة
عشان الشطة متبنش انا هوريك الكتكوتة هتعمل اي
طلعت سيليا وبتخبط علي الباب محدش رد فتحت ودخلت لقت حمزة طالع من الحمام ومش لابس غير البنطلون
سيليا حطت العصير علي المكتب وغمت عنيها وصوتت
حمزة جري وحط ايده علي بقها
حمزة:هشيل ايدي بس متصوتيش
سيليا حركت رأسها
حمزة شال أيده وسيليا غمت عينها وقالت في حد يطلع كده من الحمام
حمزة :ضحك علي منظرها وقال دي أوضتي علي فكرة
أعمل اللي أنا عاوزة
وبعدين مش في باب والمفروض تخبطي
سيليا : خبطت والله بس ملقتش حد رد
حمزة: طب فتحي عينك
سيليا فتحت عينها ببطئ وقالت طب لما انت لبست التيشيرت مخليني كل ده مغمضة لية
حمزة بهمس: كنت بتفرج عليكي وانتي مكسوفة
سيليا : بتقول اي
حمزة : مفيش انتي كنتي جاية لي
سيليا : كنت جيبالك العصير
حمزة: انا قايل لمريم علية
سيليا: مهي كانت مشغولة وقالتلي أعملة
حمزة : شكراً
سيليا: العفو
سيليا طلعت وقفلت الباب بس وقفت ورا الباب وبتبص من خرم الباب بتشوفه هو بيشرب العصير
حمزة شرب بق وبعدين وقف مبرق
سيليا قعدت تضحك علي منظر حمزة
حمزة: ااااه يابنت ال***
وجري يشرب
سيليا :فتحت الباب  وهي بتضحك وقالت مش عيب تشتم برضوا واحده نسوان زي
حمزة اتعصب وقال أنا هوريكي
سيليا: ماشي ياحمبوزة مستنية أشوف
حمزة: بقا حمزة الشافعي بقا حمبوزة
سيليا:ضحكت وحطت علبة علي الكتب وقالتله كل حتة حلاوة لسانك هيبرد وسابتة ونزلت تحت
حمزة: بقا أنا حمبوزة وقعد يضحك
وراح كال حتة حلاوة ولسانة برد شوية
سيليا وهي نازلة تضحك قابلت نور وهي نازلة
نور : بتضحكي علي اي
سيليا: مفيش
وغيرت الموضوع عشان متعرفش نور عشان نور بتقول كل حاجة لأينور
سيليا: أمال فين أينور
نور: عمالة أصحيها
قالتلي انها لسه عاوزة تنام
سيليا: خلاص ماشي
نور : أمال فين بقيت البنات
سيليا : أمندا تحت وأكيد سيلين زمانها نزلت
نور: طب يلا ننزل
 سيليا :يلا
نزلوا البنات
هناء : يلا يبنات عشان تاكلوا
نور: حاضر
الجد : أمال فين أينور
نور: لسة عاوزة تنام لما تقوم هتبقا تاكل
الجد: طب اقعدوا يلا كلوا
نور وسيليا قعدوا ياكلوا
الجد :أمال فين حمزة
سيليا ضحكت وغمزت لأمندا و سيلين
وفهموا انها عملتله حاجة
مريم : أهو نازل علي السلم أهوه
سيليا بصت بصدمة وسكتت
الجد:اتأخرت ليه ياحمزة
حمزة بص لسيليا وقال: مفيش ياجدي راحت عليا نومة بس
الجد : طب أقعد كل يلا
حمزة :حاضر يجدي
أسيل: أمال ياسين فين ياماما
فاطمة(أم أسيل): عنده مأمورية
أسيل: تاني
فاطمة: ادعيلوا
أمندا : هو شغال اي
أسيل: ظابط هو وأسر ابن خالي
أمندا بضحك هي العيلة كلها ظباط ولا اي
أسيل : لا أسر وياسين بس زي خالوا حسن الله يرحمة
انما زين وفهد ويزن وحمزة بيديروا الشركات مع خالوا محمد وعامر
أمندا : ربنا معاهم
هناء : يارب
الجد : هم هيجوا امتا من الشركة
هناء: محمد رن علي زين وقالة انه في الطريق هو ويزن وأسر وفهد لسة وراه شغل
الجد : ماشي
نور : انا الحمد لله كلت هطلع أشوف أينور
الجد : هو انتي كده كلتي يابنتي
أمندا:هي كده أكلتها ياجده
الجد : خلاص ماشي يابنتي
طلعت نور
والبنات كملوا  أكل وهم بياكلوا
دخل زين ويزن وأسر
زين اتصدم ان سيلين قاعده
وسيلين لما شافت يزن فضلت تكح جامد
أمندا ادتها ماية وقالتلها مالك في اي
سيلين: ده هو اللي عملت فية المقلب
أمندا: نهار اسود
طب مش انتي بتقولي ان محدش شافك
سيلين: أيوه
أمندا : طب اتعاملي عادي أكنك أول مره تشوفيه
سلين: ماشي ربنا يسترها
الجد: تعالوا ياولاد سلموا علي بنات عمكم
يزن: عمنا مين
الجد: عمك حسن الله يرحمة
يزن: ازيكم البيت نور
سيليا وأمندا: الحمد لله منور بصحابة
أسر بضحك : بقا القمرات دول ولا عمنا
أمندا : قمر بالستر ياخويا
كله قعد يضحك علي أسر وأمندا
الجد : اقعدوا يلا عشان تاكلوا
الولاد:حاضر ياجدي
الجد: مالك ياسيلين
سيلين : هاا مفيش ياجده مفيش
زين بضحك:يمكن بتشبه علينا ياجدي
سيلين : وهشبه عليك ليه انا أول مرة أشوفكم
زين: انا بقول يمكن
سيلين: لا متقولش
أمندا : طب أنا كلت الحمد لله هطلع بقا
سيلين: وانا كمان كلت هطلع معاكي
أمندا بصت لسيليا وقالتلها انتي مطولة
سيليا : لمي الدور هاا
أمندا ضحكت وقالتلها طب تعالي معانا عشان عوزينك
سيليا: ماشي يلا
وطلعوا البنات
زين : في نفسه دي لو مترتبة مش هتيجي كده وقعد يضحك
يزن: انا كمان طالع عشان هموت وأنام
زين : وانا هطلع يلا تصبحوا علي خير
أسر : انا كمان طالع يلا
حمزة: طب وانا هقعد أعمل اي خدوني معاكوا
وطلعوا الولاد لأوضهم
سيلين: والله زي مابقولكم كده
دا ايه الحظ ده
أمندا :يعني انتي سيبتي كل اللي في العربية وملقتيش غير ابن عمك
سيلين: يعني أنا بشم  علي ضهر ايدي كنت هعرف منين انه ابن عمي
سيليا: المهم انه محدش شافك وكمان هو اتعامل عادي
سيلين:أيوه معاكم حق
وهنا سمعوا صوت خبط الباب
سيلين :ادخل
دخلت أسيل ومريم
سيلين : انتوا بتخبطوا ايه الاحترام ده
مريم: احنا طلعنا نقعد معاكوا شوية
أمندا : انتوا تيجوا في أي وقت
احنا أصلا زهقانين تعالوا تعالوا
دخلوا البنات وقعدوا يتكلموا شوية
وبعدين جات نور وأينور
أينور: بترغوا في اي
أسيل:كل ده نوم
أينور: كنت تعبانه أوي ومعرفتش أنام
نور طلعت وادتني مسكن
أسيل: ألف سلامة عليكي
أينور: الله يسلمك
أينور: صحيح يامريم احنا لما جينا كان فيه نور هو كان في فرح هنا ولا اي
مريم: أيوه كان فرح فهد ابن عمي بس الفرح اتفركش في أخر لحظة
أينور:  ليه طيب
مريم: محصلش نصيب أصلاً فهد مكنش بيطيقها
أينور: وخطبها ليه لما هو مش بيطيقها
مريم: شغل بين أبوها وفهد
أينور: عشان كده بقا
نور: الوقت اتأخر انا راحة أنام
مريم : وانا كمان يلا كلنا نروح ننام
أينور: انا هنزل أشوف حاجة أكلها عشان جعانه وهطلع أحاول أنام
مريم :خلاص ماشي تصبحي علي خير
أينور : وانتي من أهل الخير
كل واحده من البنات راحت أوضتها عشان تنام
وأينور : نزلت تاكل
في المطبخ
أينور داخلة المطبخ بس كان ضلمة أوي
وهي ماشية خبطت في حد وصوتت .
البارت خلص لحد هنا نكمل البارت الجاي بقا 😂
ياتري أينور خبطت في مين يلا خمنوا؟

رواية بنات الخالة الفصل السابع 7 بقلم شروق حجازي
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent