رواية بنات الخالة الفصل السادس 6 بقلم شروق حجازي

الصفحة الرئيسية

 

 رواية بنات الخالة الفصل السادس بقلم شروق حجازي

 رواية بنات الخالة الفصل السادس

 سيليا وسيلين وأمندا في صوت واحد  الله كل ده قصر
أينور بضحك:الله يخربيتكوا الناس زمانهم بيولعوا جوه
نور:دا إذا مكنوش ولعوا أصلاً
أمندا: يلا ندخل بسرعة
أينور :يلا
دخلوا البنات القصر واتصدموا من اللي شافوه جوة
سيلين :اية ده هو في فرح هنا ولا اي
أمندا: انتي مش شايفة النور ده كلة أكيد في حد بيتجوز
سيلين بضحك: أو ممكن حد مات
أمندا بضحك: تبقا كملت يقولوا علينا اي ساعتها
وشهم قدم السعد
سيليا:بطلي غباء انتي وهي وهو لو حد مات هيعلقوا نور ألوان
أمندا: تصدقي معاكي حق
أول مرة تفكري
سيليا : لا والله
سيلين:بصراحة أمندا معاها حق انتي معندكيش مخ أصلاً 😂
سيليا لسه هتتكلم
سمعوا حد من وراهم بيقول انتوا مين
البنات بصت  وراهم بخضة
حمزة: انتوا مسمعتوش أنا بقول اي
انتوا مين وعاوزين اي
أينور : في  اي  ياأخ انت في حد يخض حد كده
حمزة: أخ🤨!
أينور: أه أخ لو مزعلاك أقولك أوختشي عادي
البنات قعدوا يضحكوا
حمزه :أوختشي هي حصلت لأوختشي كمان
سيليا بجدية: معلش احنا أسفين
احنا عاوزين بس نقابل الحاج /إبراهيم الشافعي
حمزة : طب ماكانت تقول من الأول
بدل قلة الأدب دي
أينور : أنا قليلة الأدب ياحيوان
حمزة: بقا أنا حيوان دا انتي ليلة أهلك سودا
الجد من خلفهم
ايه الصوت العالي ده
حمزة: أنا أسف ياجدي
ايه اللي خلاك تقوم وانت تعبان
الجد(الحاج إبراهيم الشافعي): صوتكوا العالي ده
حمزة: معلش ياجدي
حقك عليا
وشاور علي أينور وقال هي اللي بنت قليلة الأدب
أينور : برضوا هيقول قليلة الأدب
حمزة: هو بعد اللي عملتية ده عندك شك
أينور لسه هتتكلم
قاطعها الجد بصوت عالي
الجد: انتوا هتتخانقوا قدامي ولا اي
حمزة: لا طبعاً ياجدي بس انت شايف هي اللي مستفزة
نور بصوت واطي:أينور خلاص بقا انتي زودتيها أوي وانتي اللي غلطانة من الأول
أينور: انتي شايفة كده
نور: أه
أينور: خلاص ماشي ماشي
أينور : انا مش هرد عليك بس عشان خاطر الراجل الكبارة اللي زي العسل ده
حمزة بضحك: بقا الحاج إبراهيم الشافعي اللي يتهزلة أتخن شنب في البلد بقا راجل كبارة وعسل
أينور: هو انت الحاج إبراهيم الشافعي
الجد:أيوة يابنتي
سيلين وسيليا جريوا علية  وقالوا جده وحضنوه
حمزة باستغراب : جده
أينور : وقفت مكانها ودمعت وقالتله أنا أينور بنت ابنك حسن ودول سيلين وسيليا اخواتي
الجد بدموع: كنت حاسس والله
من كلامك مع حمزة غير الشبة الكبير اللي بينك وبين أبوكي
الجد حضن سيلين وسيليا
وشاور لأينور هي كمان تيجي
أينور جريت حضنتة وعيطت
الجد: هو حسن ابني  مات
أينور : كان في مهمة تبع الشغل واستشهد
وماما من زعلها عليه ماتت بعده علي طول
الجد بعياط: كان وحشني وكان نفسي أشوفة
كنت عاوز أقولة اني مش زعلان منك
أينور بعياط: بابا الله يرحمة كان بيحبك أوي
وكان دايماً يحكيلي عنك وقالي انه مش زعلان منك ومسامحك
الجد: حسن طول عمره كان طيب ومات أحسن موتة
ربنا يرحمة يارب
البنات كلهم في صوت واحد يارب
الجد : انتوا هتعيشوا معايا ومش هتمشوا من هنا أبدا
دا انتوا رديتوا فيا الروح يابنات الغالي
الجد انتبة لحمزة اللي واقف مبلم ومش فاهم حاجه
الجد:اية هتفضل واقف عندك كده زي اللوح تعالا سلم علي بنات عمك
حمزة: هاا عمي مين
الجد ضحك: وقالة مالك يحمزة عمك حسن انت نسيته
ليك حق مهو لما مشي من هنا كنت انت لسه صغير
حمزة: معاك حق ياجدي
ازيكم يابنات البيت نور بيكم
سيلين:ازيك منور بصحابة
سيليا: الله يسلمك أسفين علي سوء التفاهم اللي حصل
حمزة : حصل خير
الجد:  اي ياأينور مش هتسلمي علي حمزة ابن عمك
أينور : بصتلة بقرف وقالتلة أهلاً
حمزة بصلها نفس البصة
الجد ضحك عليهم وقال لحمزة روح نادي علي كل اللي في البيت عشان يرحبوا ببنات عمك
حمزة : حاضر ياجدي
أينور : جده كنت عاوزة أتكلم معاك في موضوع
الجد: طب تعالي ورايا علي المكتب
أينور : حاضر
في المكتب
الجد:ها بقا يحبيبة جدك عاوزة تقولي اي
أينور : بصراحة ياجدي
أنا معايا بنات خالتي الله يرحمها ومش هينفع يمشوا
هم ملهمش غيرنا
وهم كانوا عايشين معانا من ساعة موت خالتوا وجوزها في حادثة وهم راجعين من العمرة الله يرحمهم
وبابا كان بيعتبرهم بناتة
فااحنا لو هنقعد هنا هما كمان هيقعدوا معانا
ولو هتضايق أو حد في البيت هيضايق احنا ممكن نمشي
الجد بمقاطعة: تمشوا دا أنا ماصدقت اني أشوفكوا دا انتوا من ريحة الغالي
وبعدين بنات خالتك لو مشالتهمش الأرض نشيلهم فوق رأسنا
أينور: بجد ياجدوا انا بحبك أوي
الجد: وأنا كمان بحبك ياقلب جده
يلا بقا نطلع عشان أعرفكوا علي باقي العيلة
أينور: يلا
أينور: دي بقا ياجده نور وهي قدي
ودي أمندا أختها وبتكون قد سيلين وسيليا
الجد: ازيكوا يابنات نورتونا والله
نور: ازاي حضرتك
الجد بضحك: حضرتك ايه بس انتي هتقوليلي ياجده زيهم سامعه
نورضحكت :وقالت سامعه ياجده
الجد: الكلام ليكي انتي كمان يالمضة
أمندا: بتشاور علي نفسها وبتقول دا أنا غلبانة ياجده
الجد ضحك وقال
العيلة جات أهية تعالوا أعرفكم بيهم
محمد وعامر في ايه يابوي حمزة قال انك عاوزنا
الجد: تعالوا سلموا علي بنات أخوكوا حسن الله يرحمة
محمد: حسن مات
عامر: مات ازاي
أينور: استشهد وهو في مأمورية
عامر ومحمد بحزن الله يرحمة
الجد علي عامر وقال ده بقا يابنات عمكوا عامر أكبر ولادي
ومخلف فهد  وأسر وحمزة
فهد ولده الكبير واكبر أحفادي
وأسر الوسطاني
وحمزة الصغير
الجد بضحك انتوا اتعرفتوا علي حمزة طبعاً
أينور بصوت واطي : معرفة خرة
حمزة:بتقولي حاجة
أينور: بكح في حاجة
الجد :بس انت وهي بقا بلاش شغل عيال
وده عمكم محمد ابني الوسطاني
ومخلف
يزن وزين ومريم
ويزن الكبير
وزين الوسطاني
ومريم الصغيرة
أول لما الجد قال يزن
نور قلبها دق وقالت في نفسها معقول هو أكيد لا
أكيد تشابة أسماء هو مفيش غيرة يعني اسمة يزن
الجد : أبوكوا بقا مولود بعد عمكم محمد وبعده عمتكم  هند هي الصغير أخر العنقود زي ما بيقولوا
ومخلفة ياسين وده الكبير
وأسيل ودي الصغيرة
وعمتكم وولادها عايشين هنا معانا بعد موت جوزها الله يرحمة
أينور :الله يرحمة
الجد : ودول بقا بنات أخوكم
أينور وهي الكبيرة
ودول سيلين وسيليا توأم
ودول بنات خالتهم نور وأمندا
عامر بضحك: هتفضلوا واقفين كده مفيش حضن لعمكم
البنات جريوا حضنوة
محمد: اية ده ان شاء الله وانا روحت فين
سيلين بضحك:لا انت هتاخد بوسة ياقمر انت
هناء بتمثيل الزعل: اقفي عندك تبوسي مين
سيلين واقفة  باستغراب
محمد بمشاكسة: معلش ياسيلين أصل مرات عمك بتغير حبتين
سيلين بضحك :ليها حق الصراحة
هناء بصت لسيلين وقالتلها :هاتيلي انا بوسة
سيلين: أحلي بوسة لأحلي مرات عمو
كلة قعد يضحك علي هناء وسيلين
الجد : أمال فين يزن وزين وأسر وفهد وياسين
حمزة: فهد وياسين لسة في الشركة
وأسر خلص المأمورية وراح يجيب يزن وزين وكانوا جايين هنا علي البيت بس فهد رن عليهم عشان يروحوا علي الشركة الأول عشان في ورق محتاجة ضروري وزين اللي عارف مكانة فين
الجد :خلاص ماشي
خلاص كل واحد يشوف رايح فين
وانتي يامريم انتي وأسيل خودي البنات فوق ووضبولهم الأوض بتاعتهم
مريم وأسيل :حاضر يجدي
وطلعوا البنات فوق
مريم: انا مبسوطة أوي ان أخيراً هيكون في بنات غيرنا هنا بدل منا بوزي في بوز أسيل كده
أسيل: بقا كده دي أخرتها أسيل بقت وحشه دلوقتي
أينور: مين قال كده بس دا انتي قمر
أسيل ضحكت وحضنت أينور وقالتلها أيوه كده قوليلها
البنات كلهم ضحكوا
مريم : هو انتوا في كلية اي
أينور : انا ونور في كلية تجارة انجلش في أخر سنة
مريم : بجد وانا كمان برضوا في تجارة انجلش أخر سنة
دا احنا كده هنكون مع بعض في نفس الكلية بقا
أينور : والثلاثة دول لسة مستنيين التنسيق
مريم : أسيل برضوا كانت في ثالثة ثانوي ومستنية تشوف تنسيقها
أسيل: دي صدفه جامده أوي وياسلام بقا لو جالنا نفس الكلية
سيلين وسيليا : دي هتبقا خراب وضحكوا
مريم : هم بيضحكوا علي أي
أينور: لا أبداً في عضو جديد هينضم للعصابة
مريم ضحكت وقالت
لا والنبي أسيل لوحدها مصيبة
نور : متقلقيش متقلقيش بقوا أربعة
قعدوا البنات يضحكوا وحبوا بعض جدا
مريم بصوا بقا
الأوضه دي هتكون لنور
ودي لأينور
ودي لسيلين وسيليا
ودي ليكي ياأمندا
سيليا تمام
بس أنا مستحيل أنام مع سيلين
أسيل باستغراب:ليه
سيليا :مسيركم تعرفوا
البنات ضحكوا
سيلين بضحك:ليه الإحراج ده
سيليا:انا وأمندا هنام سوا
وسيلين في الأوضة اللي كانت أمندا هتنام فيها
مريم:خلاص اللي يريحكوا
وكل واحده من البنات راحت الأوضة اللي هتنام فيها
وحطوا هدومهم في الدولاب
نور راحت لأينور وقالتها
أنا مش مصدقة ان الكابوس ده خلص
وبعدنا عن خالك والعقربة مراتة والحربية بنتهم
أينور: لا صدقي
بس تتوقعي انه هيدور علينا
نور: لا دا هيكون ماصدق انه خلص مننا
واننا مش هنطالبه بالورث
أينور:معاكي حق
يلا بقا سبيني عشان أنا هموت وأنام أنا بفقر أصلاً وأنا واقفة
نور ضحكت وقالتلها مين سمعك أنا كمان خلاص مش شايفة قدامي
انا راحة أوضتي
أينور: ماشي
مشيت نور بس رجعت تاني
نور: أه صحيح  فرح مين اللي كان تحت ده
أينور: تصدقي نسيت أسأل مريم
لما أصحي هبقي أسألها
نور :ماشي

رواية بنات الخالة الفصل السادس 6 بقلم شروق حجازي
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent