رواية عذاب مريم الفصل الثاني 2 بقلم بسملة خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية عذاب مريم الفصل الثاني بقلم بسملة خالد

 رواية عذاب مريم الفصل الثاني

 انا بشكركوا جد علي التفاعل القمر ده زيكوا لو البارت ده عمل تفاعل هنزل واحد تاني كمان ساعه بظبط
وقفنا المره اللي فاتت لم كنزي قالت لمريم بصي وراكي
مريم في نفسها: انا شلت الماده خلاص
الدكتور:  انا  رخم ودمي تقيل اتعمالتي معايا فين انت
مريم: انا اسفه والله مش هعمل كدا تاني اخر مره والله
الدكتور: خلاص خلاص خشو ديه هتبقي اخر فرصه ليكي
كنزي: هو حضرتك عندنا ازي واحنا عندنا دكتور حازم
الدكتور: خشو و انتوا هتفهمو كل حاجه
وفعلا دخلو وقعدو والدكتور دخل بعديهم
الدكتور بصوت عالي: انا دكتور يوسف بدل دكتور حازم لان دكتور حازم طلع معاش انا مش كبير انا عندي 27 وهبقا معاكو علي طول تمام
المدرج كله:تمام
بعد فتره
يوسف اللي هو الدكتور:وكدا نبقي المحاضره خلصت اشوفكو المحاضره الجايه يشبب
في الكافتيرا
كنزي:هتعملي اي ي مريم في موضوع عمك
مريم: والله معرف هما واخدين الفلوس ومش راضين يدوني حاجه والله لو معايا فلوس كنت رفعت علي قضيه واخدت كل املاك بس مش معايا يا كنزي حق المحامي حتي🙂
كنزي:انا عندي فكره
مريم:قولي بسرعه
كنزي:انا شفت اعلان لشركه كبيره محتاجه متدربيه زينا كدا لسه بيدرسو اي رايك نادم
مريم:تصدقي فكره امتي التقديم
كنزي:  بكره
مريم: خلاص هروح واشوفك بكره
كنزي: ماشي باي
مريم: باي
روحو الاتنين
مريم اول مدخلت لاقت اللي بيشدها من شعرها
مريم بوجع: اههه في اي ي عمي
عم مريم: كنتي فين كل ده يبنت الك🐕ب
مريم:والله الطريق كان زحمه
عم مريم:غوري حضري الغدا
مريم:حاضر هغير بس واحضر  الاكل علي طول
عم مريم وهو لسه ماسك شعرها:لا دلوقتي وراح رماها علي الارض تحت رجلين مرات عمها
مرات عمها بصتلها بستحقار
مش قادره اكتب تاني لو الريش عالي هنزل بارت شويه زي مقولت
تتوقعوا اي اللي هيحصل لمريم
وهل هيتقبلو في ال شركه ولا اي اللي هيحصل

رواية عذاب مريم الفصل الثاني 2 بقلم بسملة خالد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent