رواية بنات الخالة الفصل الثامن عشر 18 بقلم شروق حجازي

الصفحة الرئيسية

 رواية بنات الخالة الفصل  الثامن عشر بقلم شروق حجازي

 رواية بنات الخالة الفصل  الثامن عشر

 كانت أينور نازلة علي السلم وهي ماسكة ايد عمها عامر (أبو فهد)
عامر: خلي بالك منها لو في يوم زعلتها أنا اللي هقفلك فاهم
فهد ضحك:  وقال فاهم
فهد راح لأينور وباس رأسها
أينور بإحراج
ايه اللي انت عملته ده
فهد:اي مش مراتي
وفي وسط كلام فهد وأينور دخل شخص وقال
مش عيب تكتبوا الكتاب من غير معرفتي
أينور بصدمة:انت اي اللي جابك هنا
خال أينور:اي مكنتيش عاوزه خالك يحضر كتب كتابك ولا اي بقا تتجوزي من ورايا
أينور: أنا مليش خال سامع
أنا كنت بحترمك بس عشان خاطر ماما الله يرحمها
وهي دلوقتي ماتت وكفاية أوي اللي انت عملته جاي عاوز
اي تاني
خال أينور: بقا بتهربوا من البيت وتجيبولي العار
بعملتكم دي وكل دا عشان كنت عاوز أستركم وأجوزكم  
جوازة محترمة
نور بضحك: هو انت بتضحك علي نفسك جوازه محترمة
مين كلمي ياأينور بيقولك جوازه محترمة
أينور: أصل دلوقتي تجار المخدرات بقوا محترمين
اليومين دول
فهد سمع من هنا موضوع الجواز وشاط علي الأخر
فهد: جواز مين امشي اطلع بره بالذوق أحسنلك
عماد(خال أينور والبنات): أطلع بره مين أنا جاي أخد بنات اخواتي
فهد:بنات اخواتك قاعدين في بيت أبوهم الله يرحمه
خد بعضك بقا واطلع بره بس قبل ماتطلع بارك لبنت أختك
بقت مراتي يعني قاعده مع جوزها
عماد بضيق: أنا جاي أخد نور وأمندا بنات أختي
ده مش بيتهم زي ما بتقول وبالنسبة لاينور وأخواتها هم
في بيتهم زي مابتقول يعني مبقوش يخصوني
أينور بصت لنور لقتها متوترة راحت ومسكت ايدها عشان
تطمنها والبنات راحوا وقفوا معاهم
أينور: زي مجيت هنا لوحدك برضوا هترجع لوحدك من هنا
ونور وامندا مش هيبعدوا عننا ومحدش هيفرقنا احنا
الخمسة انت سامع
عماد لسه هيتكلم قاطعة الجد
الجد: بطل كلام كتير  وتعالا ورايا علي المكتب
الكل استغرب
عماد :لما أشوف أخرتها معاكم
أمندا: هو جدكوا هيكون عاوز خالوا في أي
أينور: معرفش بس اللي أعرفه ان جدي هيحل الموضوع
وخالكوا هيمشي ومش هنشوف وشه تاني
سيلين:واي اللي فكره بينا دلوقتي بعد الوقت دا كله
أينور : هتلاقي الفلوس اللي معاه خلصت وقال يدور علينا
عشان يطلعله مصلحه من ورانا
سيليا: طب عرف مكانا منين
أينور: مهو عارف ان احنا منعرفش حد وان مالناش حد
غير جدك وعيلتنا
في المكتب
الجد: بقولك اي  أنا عارف انت جاي ليه فا من غير لف
ودوران عاوز أقولك ان يزن ابن ابني كاتب كتابه هو كمان
علي نور بس هديك اللي انت جاي عشانه عشان مش عاوز
أشوف وشك تاني ولا تتعرض لأي واحده من البنات
وتنسي ان عندك بنات اخوات من الأساس
عماد :انت بتقول اي
الجد:زي ماسمعت كده شوف انت عاوز كام عشان نخلص
عماد بضحكه خبيثه:هتفضل طول عمرك فاهمني
الجد بقرف:هات من الاخر وقول كام ومش عاوز أشوف خلقتك دي هنا تاني
عماد:انت وتقديرك يحاج
الجد:تقدير
الجد طلع شيك وكتبه واداه لعماد
الجد:حلو كده
عماد مسك الشيك وفضل مبلم
عماد:دا حلو بشكل
الجد : تمام مش عاوز أشوف وشك نهائي تاخد بعضك وتطلع من هنا ومتجيش تاني ومش عاوزك تفكر تقرب من البنات انت سامع
عماد: سامع ياحاج بس بنات مين أنا معنديش إخوات أصلاً
الجد بإشمئزاز:أنا مش عارف أقولك اي  
عماد:أنا ماشي أنا بقا
الجد:في داهيه
عماد:مقبولة منك ياحاج
سيلين:الحقوا باب المكتب اتفتح أهوه
عماد بص للبنات وهو خارج ومتكلمش
سيليا:ماله ده هو كمان
أينور:سيبك منه المهم انه غار في ستين داهيه
نور: ياتري جدك قاله اي عشان يمشي كده هو ساكت
أينور:لما جدي يطلع هنعرف
زين: اي ده دا مشي
حمزة:يعني انت عاوز جدك يكلمه وميمشيش
زين بغمزه لحمزة:معاك حق ياحمزة والله جدك لو مكنش ادخل كان زمانة لسة مصمم ياخد نور وأمندا ومعاه
حمزة فهم زين وضحك
حمزة: أيوه و كان في ناس هتزعل أوي لو مشيوا
وبالذات
يزن: انت بتوشوشه تقولة اي وبعدين أنا هزعل ليه
حمزة وزين بصوا لبعض وفضلوا يضحكوا علي يزن
حمزة بضحك : البس
يزن: تصدقوا انكم انتوا الاتنين مهزءين
زين: وانا مالي بس
حمزة بضحك:احنا مقولناش حاجة انت اللي قولت أنا كنت
بقوله أينور هتزعل لو نور مشيت والليله شكلها هتبوظ
علي فهد
فهد من وراه : لا والله
يزن بضحك:البس انت بقا ياحلو
حمزة بصوت واطي:منا لبست فعلاً
فهد:سمعني بقا كنت بتقول اي
حمزة:مفيش ياكبير كنت بقول شكل يزن هيحصل فهد
ويعملها ويتجوز قريب
يزن: اصبر عليا بس
فهد بضحك: هم عملوها فيك
يزن بإستغراب:عملوا اي
فهد :مفيش ياسيدي كنت معدي وسمعتهم وهم بيتفقوا
عليك عشان تعترف انك بتحب نور
يزن: تمام أوي حسابكوا تقل معايا أوي
زين :طب بس بس جدكم طلع أهوه
أينور:اي حصل ياجدي وحضرتك قولت لخالي اي عشان
يمشي من غير ما يعمل حاجه
الجد:متقلقيش يابنتي هو خلاص مشي ومش هيرجع تاني
ولا يضايقكوا
نور: طب حضرتك قولتله اي
الجد: كان مصمم ياخدك وبيهددني انه يطلب الشرطة
عشان ياخدك انتي وأختك
أينور:واي حصل
الجد:قولته اطلب الشرطة بس هتيجي تاخدك انت عشان عاوز تاخد واحده غصب عنها وهي متجوزه أصلاً
نور:متجوزة
الجد: منا قولتله انك متجوزة عشان يسيبك وقولتله ان
أختك قاعده معاكي وبكده مش هيقدر ياخدكوا
معلش يبنتي ده كان الحل الوحيد
نور:ومتجوزة مين ان شاء الله
الجد بضحك: يزن
نور بإحراج :اي
يزن ضحك وغمز لنور
الجد : ده الحل اللي كان قدامي وطلب يشوف قسيمة
الجواز قولتله لسه مطلعتش وانتوا لازم تتجوزا
نور :أتجوز اي بس
أينور بصوت واطي: متأڤوريش أوي كده دا انتي هتموتي
عليه أصلاً
نور بصوت واطي :باين عليا أوي كده
أينور: أه يختي باين أوي وكل اللي في البيت عارف
دا كفاية نظرتكوا لبعض
نور:الواحد مفضوح أوي كده
أينور بضحك:ألف مبروك يرووحي
نور :الله يبارك فيكي وعقبالك
أينور: عقبالي أمال مين اللي لسه مكتوب كتابها دلوقتي
دي انتي هبلة
نور بضحك:تصدقي أه دا أنا نسيت
أينور:منه لله خالك قلب الفرح لأكشن أنا حاسة أننا في مسلسل
نور بضحك:انتي بتقولي فيها
أينور بضحك: استعنا علي الشقا بالله
نور:انتي ناوية علي اي
أينور: أنا معاك ياجدي ان ده الحل الوحيد عشان خالي مايخدش نور ولا أمندا
نور بصوت واطي: منك لله
فهد:والمأذون هنا أهوه لسه مامشيش يكتب كتابهم وخلاص
نور بنفس الصوت الواطي:أنا هلاقيها منك ولا من مراتك ياشيخ
الجد:بس قبل أي حاجه انتوا موافقين
موافق يايزن
يزن:موافق ياجدي
الجد:وانتي يابنتي موافقه
نور بإحراج: موافقة
الجد:خلاص يازين نادي علي الشيخ يكتب كتابهم
زين :حاضر ياجدي
وبعد وقت جه المأذون وكتب كتاب يزن علي نور
يزن: كده بقيتي مراتي أنا مش مصدق
نور بإحراج:لا صدق
بس اللي أنا مش فاهماه ليه جدك قال انك متجوزني
اشمعنا انت ليه مش أي حد تاني
يزن:هحكيلك امبارح لقيت جدي بيندهلي ويقولي انه
عاوزني أتجوزك عشان ممكن في أي وقت خالك يجي
وياخدكم وساعتها جدي مش هيعرف يعمل حاجه عشان
هو خالكم فأنا ساعتها فرحت بجد وبيني وبينك ماصدقت
بس استغربت ليه جدي طلب مني أنا كده
لقيت جدي بيقولي متستغربش أنا كان ممكن أطلب من
حمزة أو زين بس أنا عارف انك بتحبها وهتحافظ عليها
عشان كده طلبت منك انت
واتصدمت أكتر ان جدي عارف اني بحبك ومش بس كده
دا الكل كمان عارف وانت ولا هنا
نور ضحكت : ومين قالك اني مكنتش أعرف
يزن:يعني انتي كنتي عارفه
نور:أيوه
يزن: طب اي
نور:اي
يزن:مش هتقوليها بقا
نور :يزن في حاجه مهمه عاوزه أقولهالك
يزن:اي هي
نور:..........................
يزن بصدمه:بتقولي اي

رواية بنات الخالة الفصل الثامن عشر 18 بقلم شروق حجازي
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent