رواية بنات الخالة الفصل الخامس عشر 15 بقلم شروق حجازي

الصفحة الرئيسية

 

 رواية بنات الخالة الفصل الخامس عشر بقلم شروق حجازي

 رواية بنات الخالة الفصل الخامس عشر

 في قصر  المنوفي
اسماعيل:زي مابقولك يحاج عويس  طلع إبراهيم الشافعي عنده أحفاد بنات من ابنه حسن اللي مات ولسه وصلين من فترة قصيرة
إسماعيل: كده جه وقت الدفاتر القديمة تتفتح
والوعد يتنفذ والا الجاي كله يبقي دم
عويس: معاك حق ياإبني هو سليم جاي امتا من ألمانيا
إسماعيل: لسه مكلمه النهارده الصبح قال إنه هينزل علي
أخر الاسبوع
عويس : يجي بالسلامة
وانا بليل ليا زيارة لقصر الشافعي
إسماعيل: وانا هاجي معاك يابوي
عويس :ليه هو أنا صغير ياولدي
إسماعيل: قطع لسان اللي يقول عليك كده يابوي
أنا قصدي عشان متروحش لوحدك
عويس: خلاص يولدي بعد صلاة العشا
إسماعيل:هكون جاهز يابوي
عند فهد وأينور
فهد: انتي لحقتي نمتي أمال أنا بسهر وبقوم بدري
أينور وهي مغمضة عينها: سمعاك علي فكرة
فهد: طب يلا عشان وصلنا
أينور:يلا
أينور وفهد نزلوا من العربية واتجهوا لعميد الكلية
أينور:تتوقع هيوافق اننا ناخد ورق نور ولا هيرفض عشان لازم هي بنفسها تسحبه
فهد : هو انتي متعرفيش أنا مين ولا اي
انتي ماشية مع فهد الشافعي يماما فوقي
أينور: يخربيت تواضعك ياشيخ ولا هيطلع العميد يعرفك ولا نيلة
فهد : بتقولي حاجه
أينور: بقول أوضة العميد أهية يلا ندخل
فهد خبط علي الباب ودخل وأينور دخلت وراه
العميد: دكتور فهد منور والله بقالك كتير مجيتش زيارة للكلية تدي محاضرات زي الأول
فهد:دا نورك وبعدين انت عارف اني بقيت مشغول بسبب الشركات
العميد: ربنا يكون في عونك بس عاوزينك تزورنا من وقت للتاني
فهد: هحاول أظبط مواعيدي عشان المحاضرات بس موعدكش
العميد بضحك: بإذن الله تكون معانا زي الاول
الجامعة من غيرك وحشة والطلبة بيسألوا عليك علي طول
فهد: خلاص هشوف الموضوع ده وأرد عليك
المهم بس انا جايلك عشان عاوز أحول  ورق بنت عمي وبنت خالتها من الجامعة
العميد :ليه حصل حاجة هنا في الجامعة ضايقتهم
فهد:لا بس هم دلوقتي نقلوا من القاهرة
العميد: خلاص ماشي ثواني وأخلص الاجراءات
فهد :خلاص ماشي شكراً لحضرتك
العميد:العفو يادكتور فهد
دا انت جمايلك مغرقانا
وبعد وقت
العميد:اتفضل يادكتور فهد
فهد: شكراً مره تانيه لحضرتك
العميد:العفو نورتنا والله
فهد: بعد اذنك
العميد: الاذن معاك متطولش علينا بقا
فهد:بإذن الله
كل الحوار ده دار بين فهد والعميد وأينور فاتحة بوقها
ومش مصدقة
فهد وأينور طلعوا من أوضة العميد
فهد :هتفضلي فاتحة بوقك كده في دبانة دخلت علي فكره
أينور: انت طلعت تعرفة بجد واي دكتور فهد دي
فهد : هو انا ههزر معاكي يعني
أينور: طب اي دكتور دي ومحاضرات
فهد: مش وقته يلا عشان نلحق نسافر قبل الليل
أينور بصتله وسكت
وراحوا ركبوا العربية واتحركوا
أينور كل شويه تبص لفهد
وفهد ماسك نفسه من الضحك
فهد:فضولك هيقتلك
أينور: ولما انت عارف طب قولي بقا
فهد:لا
أينور:دا انت رخم
فهد فضل يضحك علي أينور
في قصر الشافعي
ياسين : والله ماهسيبك ياأسر الكلب
أسر بضحك:امسكني بس وبعدين نشوف
ياسين :ماشي ماشي
زين:ايه صوت الزعيق ده
حمزة:أكيد أسر وياسين هو مش ياسين جه معروفة يعني
زين: تعالا نطلع نشوف في اي طيب
حمزة:لا أنا مش طالع كفاية أخر مرة
زين فضل يضحك علي حمزه
زين:متفكرنيش
حمزة:اضحك ياخوياا
منتا مخدتش عشر غرز في رأسك
زين: مهو أسر أخوك متخلف معرفش ينشن صح الكوباية
بدل ماتيجي في ياسين جات فيك
حمزة: لا ياخويا هو من ناحية نشن فهو نشن بس أنا حظ
أمي اللي دكر كنت واقف ورا ياسين
وأسر لما حدف الكوباية ياسين لحق نفسه ووطي إنما أنا
فضلت واقف
زين: طب هطلع أنا أشوف في اي المرة دي
حمزة:ربنا معاك
زين:بقولك اي اطلب الإسعاف احتياطي
حمزة: تصدق وهطلب الشرطة كمان
زين وحمزة فضلوا يضحكوا
ياسين : طب لو راجل أقف
أسر:من ناحية راجل فأنا راجل أوي وانت قدري ياسوسو
ياسين:سوسو مين ياابن ال *******
أسر: تؤ تؤ مش كده كده بتغلط في خالك وانا ساكت
زين:بس انت وهو مش هتعقلوا بقا
ياسين: انت بتقولي انا ماتقوله هو
أسر:أيوه بقا هاتها فيا ياسوسو
ياسين:برضوا هيقولي سوسو
ماتسترجل ياض بذمتك انت ظابط
ياسين مسك كوباية ماية وجاي يحدفها علي أسر بس
أمندا كانت معدية  وهي اللي اتغرقت
أسر بضحك:البس
أمندا: نهار اسود
ياسين:أنا أسف والله مكنش قصدي أجيبها فيكي بس
انتي اللي عديتي فجأة
أمندا متكلمتش
بس مسكت كوباية ماية وقامت حدفاها  علي ياسين
أسر: أوبس
زين:شكل الحوار هيسخن
ياسين: ايه اللي انتي هببتيه ده
أمندا: نفس اللي انت هببته
ياسين: بس أنا مكنش قصدي أجيبها فيكي انتي اللي
طلعتي فجأه زي العفريت
أمندا :انا عفريت
ياسين: دا لو شافك هيخاف منك
أمندا: كمان
طب ماشي انت اللي جبته لنفسك
ياسين:هتعملي اي يعني
أمندا:الايام بيننا ياحضرت الظابط
ياسين: طب يلا من هنا ياشاطرة
أمندا:حاضر ياسوسو
أسر:ههههههههههههه
مش قاااادر
ياسين: عجبك كده طب تعالا والله منا سايبك
أسر: لا كده انت خدتني علي خوانة
ياسين : ولما رميت الماية الساقعة عليا وانا نايم ده كان
اسمة اي
أسر:خلاص بقا قلبك أبيض فكني بقا
ياسين:انسي
أسر: زين خليه يفكني
زين: لا تستاهل عشان تتلم شويه أنا ماشي
أسر:يازين انت رايح فين تعالا فكني بقا
أسر: ياسين أخلص فكني قبل ماحد يشوفني
ياسين: خليك كده لحد ماحد يجي ويفكك تيكير يابيبي
أسر:ياسين متهزرش تعالا هنا
 طيب ماشي خليك فاكرها
أسيل :أسر أسر
فوق
أسر: أسيل كويس انك جيتي فكيني يلا بسرعة قبل ماحد يشوفني
أسيل:طب مين اللي ربطك كده
أسر: الزفت ياسين أخوكي
أسيل:انتوا مش هتبطلوا شغل العيال ده
أسر:اخلصي بس وفكيني يلا
أسيل: أهو خلاص الحبل اتفك
أسر :ماشي أنا رايح أوضتي
أسيل:ماشي
إسماعيل :بقولك يابني قول للحاج إبراهيم ان الحاج عويس عاوزة
البواب : حاضر
عمار: خير اي جابهم عندنا
الحاج إبراهيم: ودول يجوا من وراهم الخير أبدا
عمار: اطردهم من هنا
الحاج إبراهيم:عيب ياولدي دول مهما كان ضيوف عندنا
دخلهم يابني
عمار: اي جابكم هنا
إسماعيل:الكلام مع الكبار انت متتكلمش
الحاج إبراهيم: أبوك مربكش انك لما تكون ضيف في بيت حد تحترم نفسك وصوتك مايعلاش بس صحيح نسيت انكوا متعرفوش في الأصول
الحاج عويس: من غير كلام ملوش لازمة
احنا جايين عشان الوعد يتنفذ
ولا انت كبرت ونسيت ولا اي يحاج ابراهيم
محمد(ابن الحاج ابراهيم):لما تتكلم مع أبوي تتكلم
باحترام ياراجل انت والا هنطردك برة
انت سامع
الحج عويس : سليم ابن ابني نازل علي أخر الاسبوع
حضروا نفسكوا هنكون نسايب قريب
فهد وأينور في اللحظة دي كانوا وصلوا البيت
فهد:ايه ده هو انت معرفتهمش ولا اي ياجدي
الحاج عويس:يعرفنا اي

رواية بنات الخالة الفصل الخامس عشر 15 بقلم شروق حجازي
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent