رواية عشق الحياة الفصل الخامس 5 - بقلم ميسون عبدالمجيد

الصفحة الرئيسية

رواية عشق الحياة البارت الخامس 5 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية عشق الحياة كاملة

رواية عشق الحياة الفصل الخامس 5

ديما:سيف انت مبسوط 
سيف بأستغراب:ايوا ي ديما اكيد
ديما بشك:ليه حثاك مش فرحان وبتحاول تمثل
سيف:لا بس احنا.....
وهنا حياة دخلت
حياة قربت من سيف مسكت ايده
حياة:سيف حبيبي مش اتفقنا بعد الخروجة هنطلع نسهر لوحدنا
سيف بصلها:اه اه طبعا بس نغير اللبس دا
ومسك اديها ودخلو الڤلة
سيف:انتي انقذتيني بجد مكنتش عارف اقلها ايه
حياة ببرود:عادي بس حاول تمثل كويس متبقاش متجمد كدة
سيف بغيظ:انا هطلع اغير عشان نخرج
حياة:انت صدقت ولا ايه بس يلا انا هغير عشان اروح بيتي هموت وانام
بقلمي ميسون عبدالمجيد 
سيف بصلها بقرف وخرج
بعد وقت
حياة:انا ماشية ي حبيبي وبصت لسيف بأبتسامة
وبتبص لقيت ليلي واقفة بتبصلها بعنين حادة
حياة بتقرب منها تبوسها غصب عنها:سلام ي طنط ي قمر هجيلك تاني عشان نعرف بعض اكتر
ومشيت هي وچيدا 
ليلي بغضب :بيئه وسوقية جاتك القرف
سيف ضحك بهمس
عدي الوقت وخلص اليوم بسلام

تاني يوم في الشركة
سيف داخل هو وكيان مكتب سيف
كيان:انا قلتلك رأي وانت حر
سيف:علي العموم هنجتمع تاني ونشوف رأي ديما وفريد
وقفو بتفاجأ 
لقيو حياة قاعدة علي مكتب سيف
سيف بصلها برفعة حاجب
حياة بتقرب منه بأبتسامة وحب:دا احلي صباح الخير دا بقي ولا ايه ايه القمر دا عالصبح
وسيف مبتسم بصدمة 
كيان بيبصلها بشمأزاز وكره
حياة ببرود:صور
كيان بعدم فهم:نعم
حياة:بقلك خدنا صورة ايه اتنين مخطوبين المفرود يبقو لوحدهم
كيان بكل غضب مكتوم:عايز اقلك علي حاجة صغيرة قبل ما اخرج اناااا بكررهههك
وخرج
وهي ضحكت ببرود
سيف بيبصلها بعنين حادة
حياة ببرود:لا متقولش انت هتتعصب الله نفسي اشوفك متعصب كدة زينا
سيف بعنين حادة:لتاني واخر مرة هقلك ملكيش دعوة ب كيان
حياة:نعم
سيف بحدة:هما كلهم ست شهور وهنخرج من حياة بعض متجيش بقي فيهم تخسريني صاحب عمري
حياة بصت ونفخت بضيق
سيف بيقعد بضيق:انتي جيا هنا ليه اصلا عالصبح كدة
حياة بتقعد ببرود:هشتغل
سيف بعدم فهم:نعم ي ماما
حياة ببرود:جيا اشتغل مساعدة خطيبي الست شهور دول
سيف:لا ونبي لعبة هي هشغلك كدة وخلاص
حياة ببرود:بس بقي عادي يعني ومتخفش انا خريجة تجارة انجلش واخدة كرسات لغة وهعجبك اوي شغلني بقي عشان زهقت من القاعدة وبالمرة نبقي قريبين من بعض اكتر 
سيف بيجز علي سنانه:انا قلت انتي قدري الاسود
حياة قامت ببرود:يلا عن اذنك بقي ي خطيبي هروح اتعرف علي زمايلي واشفهم بيشوفو شغلهم ولا لا
وخرجت
وسيف ضحك بغيظ وهيطق 
حياة قاعدة تتعرف علي الموظفين وصاحبت كتير منهم في دقايق
حياة:هههه لا مش قادرة بجد انتو عسل اوي
يارا:والله ما في عسل غيرك هاتي رقمك بقي
ديما جيا بحدة:في ايه وايه الصوت العالي دا
كلهم وقفو بأحترام
يارا:احم حصرتك ي بشمهندسة كنا بنتعرف علي انسة حياة
ديما بتبص لحياة من فوق لتحت
ديما ببرود وحدة:اهاا تمام كل واحد علي شغله احنا في شركة وفيها ناس من برا وعملا وناس بتشتغل مش في بارتي بنتعرف علي بعض
كل واحد اتجه لمكتبه اتبقي حياة وديما بس
حياة بتبصلها بعنين حادة لانها كسفتها بين الموظفين
ديما ببرود:معلش ي حياة بس انا في الشغل حاجة وبرا الشغل حاجة تاني خالص
ولسة هتمشي وقفها صوت حياة
حياة بنفس البرود:اهاا طبعا كويس جدا دا انا بقي اتعلم منك لان خلاص هنبقي زملا
ومشيت وسابتها في حيرتها
حياة دخلت مكتب سيف وحطت قدامه قهوة
سيف يصلها
حياة بأبتسامة باردة: اتفضل
سيف ابتسم بضيق 
بقلمي ميسون عبدالمجيد 
عدي وقت
چيدا داخلة الشركة وعمالة تبص حواليها ومش عارفه تروح فين
چيدا:لو سمحت 
كيان لف بصلها وفضل سرحان فيها لكام دقيقه في شعرها البرتقالي والنمش اللي علي خدودها وبشرتها البيضة الجميلة ورقتها
چيدا بتشاور قدام عينه:هااااي انت معاية
كيان فاق:اااه اااه نعم
چيدا بأبتسامة:ازيك انا چيدا
كيان بأبتسامة هادية:اه اهلا
چيدا:ممكن اعرف حياة فين خطيبة بشمهندس سيف
كيان قلب وشه:هتلاقيها في مكتب سيف
چيدا مشيت خطوة ورجعت تاني
چيدا بأبتسامة:علي فكرة انت انسان جميل اوي
ومشيت بسرعة وهي مش عارفه قالت كدة ازاي
في مكتب سيف
چيدا خطبت ودخلت
چبدا:انا جيالك بخبر مش لطيف خالص
حياة بقلق:خير
چيدا:اهلك
حياة بخوف:مالهم
چيدا:....

رواية عشق الحياة الفصل الخامس 5 - بقلم ميسون عبدالمجيد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent