رواية مرارة العشق الفصل الثاني 2 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية مرارة العشق البارت الثاني 2 بقلم منة محمد رجب

رواية مرارة العشق كاملة

رواية مرارة العشق الفصل الثاني 2

 عادت منة إلى منزل أبيها مكسورة القلب 
سليم (الاب) بإستغراب: منة!! غريبة يعني جاية من غير م تقولي دايما بتتصلي بيا 
منة ببكاء دون اي كلام ذهبت لذلك الحضن ذهبت لأول حب لها وأول صديق وأول اخ لها ذهبت لحضن أبيها تبكي وتبكي 
سليم بخضة وخوف: منة حبيبتي في اي اهدي،، وظل يربت على ظهرها ويستغفر ويقرأ ما تيسر من القرآن حتى هدأت قليلا
سليم بحنان: مالك يا قلب بابا مالك 
منة ببكاء ومازالت في حضنه: طلقني يا بابا كريم طلقني يا بابا طلع واطي واااطي
سليم بصدمه: اييييي!! ليه اي اللِ حصل
ابتعدت منة قليلا 
منة:........................... سردت له ما حدث 
سليم بغضب: يا ابن ال****
منة ببكاء: ليه يعمل كدَ ليه نا وثقش فيا، دَ انا بثق فيه ثقه عمياء، دَ جزاتي! جزاتي اني وثقت فيه وحبيته اكتر من أي حاجه، اتخليت عن حلمي بإني اكون سيدة أعمال كبيرة وأشتغل واحقق حاجات كتيرة كان نفسي فيها عشان خاطره وفي الأخر يطلقني!! 
سليم بحنان:اهدي يا روح بابا اهدي، وبعدين سيبك منه خلاص صفحه وتحرقيها من كتاب حياتك، اما بقه دلوقت روحي ارتاحي وانا عندي مشوار ع السريع هخلصه تكوني ارتحتي عشان نعرف نتكلم 
_: حاضر 
وذهبت إلى غرفتها

 
في منزل نرمين كانت تبكي بحرقه على ما حدث معها 
امسكت هاتفها وهاتفت صديقة عمرها
نرمين: الووو
نور بمرح كعادتها: مساء الخير على العيون الحلوين والخدود المقلبظين والناس الغالييين
ابتسمت نرمين رغم عنها 
نرمين بصوت باكِ: نور
نور بخضة: مالك يا بت مال صوتك
-: تعاليلي ضروري يا نور بالله عليكِ
..: في حاجه يا بت مالك في اي
-: تعالي مش قادره اتكلم 
..: حاضر حاضر جاية حالاً
لم يفت وقت طويل وقد وصلت نور ل منزل نرمين
نور بمرح حتى لا تُشعر والدة نرمبن بشئ: السلام عليكم على طنط ام نرمين القمرين
ام نرمين بضحك: تعالي يا مجنونة وحشتيني والله 
نور: والله انتي اكتر 
وبعد سلامات وقبولات وتحيات
نور: هدخل اشوف البت نرمين بقَ
ذهبت نور الى غرفة نرمين وجدتها في حالة يُرثي لها
نور بخضة: نرمين نرريمن مالك في اي
نرمين ببكاء: نور وطي صوتك بالله عليكِ مش عايزة حد يعرف حاجه يا نور بالله عليكِ
ظلت نور تهدئها إلى ان هدأت قليلاً
نور بخوف: مالك يا قلبي مالك في اي
نظرت لها نرمين نظرة بمعنى مش عارفه اقول اي
نور: في اي يا بنتي مالك
نرمين ببكاء: انا حامل يا نوور حاامل
نور بضحك: بطلي هزار بقه اي الهزار البايخ دَ
ببكاء: يا ريتني بهزر يا ريتني
نور بصدمة: نهاارك اسووود يا نررمميين انتِ بتقولي ايييي
نرمين ببكاء: والله العظيم مش عارفه غصب عني ازاااي عملت كدَ اززااايي 
-: انتِ اتجننتي يا نررمميييين انتِ واااعييية للي بتتتقووليييه،، اززااي دَ حصل ومين دَ اللِ ضحك عليكِ
نرمين ببكاء: هحكيلك كل حاجه بس بالله عليكِ ما تقوليش حاجه لحد 
نور بنفاذ صبر: اخلصي مين دَ وازااي دَ حصل
نرمين: بصي كنت في الشركة و... 
flash back
علي: يا نرمين الوقت اتأخر يا حبيبتى مش هينفع تروحي دلوقتي وانا لولا عندي شغل ضروري لازم اخلصه كنت روحتك 
نرمين: ما تقلقش يا علي يا حبيبي انا هتصرف
علي بعصبية: م انا مش هخليكِ تروحي دلوقتي 
نرمين: حبيبي مالك بس ما تخافش
علي: مش هتروحي يعني مش هتروحي
نرمين: اومال هروح فين
-: بصي هتباتي هنا معايا في الشركة انتي في مكتب وانا في مكتب 
نرمين بتفكير: اممم بس هقول اي ل ماما 
-: قوليلها انك عند صاحبتك والا حاجه 
...: خلاص تمام هتصل بيها واقولها اني عند نور
هاتفت والدتها واخبرتها بأنها ستقيم الليلة عند صديقتها نور
علي بإبتسامة كدَ هطمن عليكِ 
ابتسمت له تلك الساذجة وذهبت إلى المكتب المقابل لمكتبه 
بعد فترة كان علي قد انهى عمله وذهب إلى مكتب  نرمين
علي: هاخد شاور هنا عشان الحمام بتاعي الحنافية اتكسرت
نرمين: ماشي براحتك
خرج من الحمام وجدها جالسة 
اقترب منها قليلاً
علي: عارفه انا بحبك قد اي
نرمين بكسوف: على فكرة انتَ بتكسفني اوي 
علي بحب: م انتِ بصراحة م يوم م جيتي الشركة وقعتيني في حبك 
كانت ستقوم ولكن منعها وحاوطها و.... 
نرمين: ابعد يا علي ما ينفعش كدَ
على: مش قادر
نرمين: بس.... 
لم تكمل كلامها حتى................... 
استيقظت وجدتهم في وضع غير لائق
نرمين ببكاء: علي انتَ عملت اي
علي ببرود: في اي يا بت مالك م انتِ برده اللِ سيبتي نفسك 
ثم تركها وغادر 
وبعد وقت خرجت من الشركة... 
back 
نرمين ببكاء: انا غبية اني صدقته غبييه
نور بغضب: اييي اللِ هببتييه دَ انتِ مش عارفه انننهه ححرررام من امتى وانتِ كدَ واعترفلك واعترفتيله بالحب دَ امتى
ببكاء: من فترة بعد م اشتغلت بإسبوع عزمني على الغدا واعترفلي واعترفتله
بغضب: غبييية وهتفضلي طول عمرك غبية وعبيطه، طب ما روحتيش ليييه وقولتيله 
..: رووحت روووحت وقاللي تنز"ليه روحت وقالي هدفعلك الفلوس اللِ انتِ عايزاها
-: يا ربي يا ني هتعملي اييي في المصيبه دِ 
...: مشش عارفه ياا نوور ساعديني بالله عليكِ
نور يخوف على صديقتها: مش عارفه اقولك اي مش عارفه، اسمه اي دَ 
نرمين: علي نصار 
نور بتنهيدة: حسبي الله ونعم الوكيل 
وفجأة صدع رنين هاتف نور 
نور: السلام عليكم 
ماجد: نور نور الحقيني 
نور بخضه وخوف: في اي يا ماجد 
ماجد: ماما اغمى عليها مش راضية تفوق
نور: مااماااا، طب انا جاية حالااا 
نور بسرعة: هجيلك تاني بس ماما تعبانه اوي ومضطرة امشي
نتعرف على ابطالنا
كريم المصري 29 سنة مهندس لديه شركة هو يديرها شاب جميل 
منة 25 سنة درست ادارة اعمال ولكن احبت كريم وفضلت بأن تتزوجه ولا تعمل 
علي في نفس عمر كريم شاب جميل تقع في حبه جميع الفتيات 
نور 20 سنة شابة جميلة وهادئة وتخاف الله وهكذا نرمين ايضاً ولكنها انتكست

مش بعرف اوصف الابطال🥺 
بس هنعرف من خلال تصرفاتهم في الفصول القادمه

 في منزل نور 
نور بخوف: في اي يا ماجد 
ماجد بخوف: مش عارف يا نور ماما اغمى عليها ومش عارف اعمل اي روحت اتصلت بيكِ 
..: طب اتصل بالدكتور محمد بسرعه 
بعد قليل جاء طبيب يعرفهم من نفس قريتهم ويتفحص المرضى مجاناً 
الدكتور محمد: لازم تاخد العلاج باين عليها بقالها كام يوم مش بتاخده لازم تاخده في ظرف تلات ايام والا مش عارف اي اللِ ممكن يحصل.. 
نزلت دموع نور لأن ليس لديهم ما يكفي من المال كي تحضر العلاج لوالدتها 
نور بتنهيدة: حاضر يا دكتور شكراً 
ذهب الطبيب وجلست نور بجوار والدتها: بقالك كام يوم مش بتاخدي العلاج وبتقوليلي انك بتاخديه 
الام: مش عايزاكِ تزعلي هتشيلي همي ليه كفاية اللِ انتِ فيه انتِ بتدبري مصاريف كليتك بالعافية هتجيبيلي منين بس
نور ببكاء: ربنا مش هيسيبنا ان شاءلله يا ماما ان شاءلله 
دخل ماجد من الخارج بعد ان اوصل الطبيب 
ماجد ببكاء: ليه ما قولتلناش يا ماما 
الام: ما تعيطش يا حبيبي قدر الله ماشاء فعل 
ماجد: نعم المولى ونعم المصير
نور بهدوء: نامي يا ماما وارتاحي وما تشغليش بالك 
نامت والدتهم من كثرة التعب والإرهاق
اما نور فذهبت تتوضأ وتصلي وهي تبكي وتدعو الله بأن يدبر لها أمورها وفي حين كانت جالسه جاء أخيها 
ماجد بتوتر: نور 
نور: نعم يا حبيبي 
..: ه هو بصي يعني 
نور بإستغراب: في اي يا ماجد مالك
ماجد بدموع: انا عارف انه مش وقته والله بس مش عارف اعمل اي مش لاقي غيرك اقوله محتاج الف جنيه عشان دروسي زي م انتِ عارفه اني تالته ثانوي ومش عارف اعمل اي احنا ليه مش معانا فلوس زي الناس لييه
نور بحنان: هشش اهدى يا عيوني اهدى، ربنا مش هيسيبنا، واحنا نفوض امورنا لله ونحسن الظن بيه، ان الله عند حسن ظن عبدخ فليظن ما يشاء واحنا نظن خير وربنا هيكرمنا ان شاءلله انا واثقه في ربنا وبالنسبه للفلوس ما تقلقش يا عم هتتدبر والله 
ماجد: انت انت احسن اخت في الدنيا
نور: ا ان شاء الله خير ربنا مش هيسيبنا طول ما احنا واثقين في ربنا مش هيسيبنا ولا هياخذلنا
 ماجد: كنت نفسي اشتغل بس زي ما انت عارفه مش هاقدر تعب دروسي ومذاكرتي
نور ما تقلقش انا هانزل ادور على شغل كويس من بكره في جميع الشركات وان شاء الله ربنا هيكرمني وهالاقي شغل كويس وان شاءلله خير، يلا روح ذاكر وما تقلقش من اي حاجه 
ماجد: حاضر
ذهب لغرفته انا هي فظلت جالسه تبكي ف هي عاجزة ليس بيدها شئ رفعت يدها للسماء وقالت مش هيأس 
"ولا تيئسوا من روح الله" 

في منزل كريم 
كان جالساً في  المكتب يفكر في ما وصل اليه 
دخلت يارا الغرفه 
يارا بدلع: هنكتب الكتاب إمتى يا بيبي
كربم بجمود: بكره بعد المغرب تكوني جاهزة
وفجأة....
رواية مرارة العشق الفصل الثاني 2 - بقلم منة محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent