رواية جوازة صعيدي الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم رحمة محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية جوازة صعيدي البارت الواحد والعشرون 21 بقلم رحمة محمد

رواية جوازة صعيدي كاملة

رواية جوازة صعيدي الفصل الواحد والعشرون 21

سراج :كنتي فين يا ناديه كل ده وكيف متقوليش انك خارجه
ناديه :معلش يا خويا اصل صافيه كانت تعبانه شويه ورحت اشوفها
سراج :مكنش المفروض تطلعي من غير ما تديني علم عموما اقعدي انا كنت عايز اقولك على حاجه
ناديه :خير يا ابو أدهم قلقتني
سراج :انا ابو يونس يا ناديه ولا نسيتي وهو ده الموضوع إلى انا عايزك فيه
ناديه :يعني اي عاد عشان مش فاهمه حاجه
سراج :يعني انا نويت اسامح فاطمه وارجعها كمان انها لسه مرتي وكفاية كدا كر؛ ه ولدي ليا
ناديه :بتقول اي انت كيف ترجع وفين ومين الي هيرضي بكدا اصلا
سراج :😠انتي كيف تعلى صوتك عليا شكلك نسيتي نفسك إياك فاطمه مرتي كيفك تمام ويونس كيف أدهم وإذا كنت غلطت في حقهم شويه بس خلاص انا عايزهم جمبي وانتي اياكي تفكري تتدخلي؛؛؛؛
ناديه :بتعلي صوتك عليا يا سراج عشان فاطمه طبعا مهي حبك الأول برضو وكيف هتنسي بس لا يا ولد الشريف مبقاش ناديه أما خليتها تك؛ ره حياتها اكتر وبكرا تشوف /////////////////////
هنا :خلاص يا جماعه انا رجعت نفسي والقعده دي عشان نصلح إلى حصل المره اللي فاتت انا بعد ما اضر؛ بت اقصد فكرت توصلت إلى الموافقه ولكن بشرط أن هتكون خطوبه لا تقل عن سنه لأن انتم عارفين ان احنا حاليا مفلسين والجواز عايز مصاريف
أدهم :يا ستي وانتي مالك انتي انا من سنين مسؤول عن ندى ومش هتتغير حاجه هي بنتي قبل ما تكون مراتي
هنا :ده الي عندي وندي وجود موافقين عليه 🤨🤨ولا حد فيكم ليه رأي تاني
جود وندي :لا يا كبير
قاسم :وحياه ام؛ ك بت انتي شكلك عايزه عل؛ قه كمان 
هنا :ده الي عندي ويا توافقوا يا ترفضوا عادي وانت كمان يا يونس معاهم في الحسبه دي 
يونس :لا ده انتي في حاجه في دماغك هخطب مراتي لا ولمده سنه ده تسميه اي ده 
هنا : اسميه عقل يا استاذ 
قاسم 😏😏ده بعيد عنكم اصلا 
جود :هنا معاها حق وده إلى هيحصل ومفيش نقاش 
أدهم :لا طبعا كلامكم كله يض؛ رب بعرض الحيطه 
يونس :أدهم خلاص سيبوهم هما أحرار واحنا هنفذ رغبتهم اكيد؛؛؛؛ 
قاسم :اقدر افهم إي إلى اتقال جوا ده انا فاهم دماغ هنا وأنها حابه أن الحكايه تمشي تقليدي وعلى الأصول بس ده مش نافع في حالتنا 
آدهم😅😅حالتنا متأخره 
يونس :هما قالوا كدا بس الي هيحصل اننا هنجيب مأذون ونيجي بس قال خطوبه سنه لانا كفايه إلى استحملته معلش



رواية جوازة صعيدي الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم رحمة محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent