رواية عشق الروح الفصل السادس 6 - بقلم ياسمين عبده

الصفحة الرئيسية

رواية عشق الروح البارت السادس 6 بقلم ياسمين عبده

رواية عشق الروح كاملة

رواية عشق الروح الفصل السادس 6

منه بإسراع :انا مراته 
قامت فاطمه  بصدمة وراحت ناحية يونس وضربته كف 
فاطمه :انت  واحد اناني  وانا كنت غلطانه لما وثقت فيك وامنتك على بنتي وانا مكنتش اعرف اني بخرب حياتها بإيدي بس صدقني ده مش هيطول وهطلقها منك لانك متستهلهاش 
يونس بمحاولة لدفاع عن نفسه :انتو الي اجبرتوني على الجواز ده وبعدين انا من حقي اتجوز الي بحبها. واتجوزتها وطلاق مش هطلق هتفضل قاعده هنا 
جدته بعند:هطلقها ورجلك فوق رقبتك وهيا مش هتفضل على ذمتك اكتر من كده وانا الي هقفلك  
يونس بعند اكبر :مش هطلقها ياتيته  كل هذا وكانت ملك تستمع لهم بصمت وتتصنع البرود أمام يونس وكان يونس بيبصلها من لحظة لتانية يشوف ردة  فعلها  وكان متفاجاء أنها بل برود ده ومش  فارق معاها حاجه 
ملك ببرود : متقلقيش ياتيته انا اصلا هطلق منه برضاه أو غصب عنه وإن مطلقنيش بل معروف انا هرفع عليه قضية خلع 
يونس بغضب :بتقولي ايه وراح مقرب ومسكها من دراعها  انا مش هطلق وانتي مش هتقدري تعملي حاجه 
ملك بتحدي :هخليك انت الي تطلقني وبارادتك لانك ملكش حكم عليا ولا ليك الحق بكده انت نسيت اول يوم فرحنا قولتلي. ايه 
فلاش باك ..

يونس :ادخلي ياعروسه برجلك اليمين
دخلت ملك الشقه بفرحه أنها خلاص بقت  لحبيبها وبل حلال بس كانت مستغربه انو حتى مطلبش يشوف وشها 
يونس بجمود :بصي بقا من الاخر كده انا مش بحبك ....
ولا عمري حبيتك واهلي اجبرتوني على. كده وهما كلها ست شهور وهنطلق بس هتجوز الي بحبها والا ضه بتعتك اهي وشاور عليها  كل هذا وملك في حالة صدمة ودموعها نزلت بصمت من الي بتسمعه وسابته ودخلت الاوضة 
بااااااك 
كانت دموعها على خدها 
ملك بدموع :ومن يومها وانا بكرهك ومستنيا يوم طلابنا بفارغ الصبر 
يونس بحزن من كلامها :يعني انتي بتحبيني 
ملك بمقاطعة :كنت بحبك لكن دلوقتي مفيش حب ولا اي مشاعر ناحيتك وعلشان كده طلقني بهدوء 
يونس بحزن :بس انا مش عايز اطلقك 
منه بغل :مطلقه يايونس وخلصنا انا وانت بنحب بعض 
ملك بسخريه :زي ماسمعت كده انت وهيا بتحبوا بعض فاابعد عني بقا واتهنو ببعض وسابته وراحت عند جدتها 
فاطمه الجدة :ايوة كده خليكي قوية واوعي تضعفي وانا معاكي علطول متقلقيش ياقلبي 
ملك بتحاول تمسك دمعوها من انها تنزل 
ملك : انا  مش تضعف ودموعي دي مش هتنزل على حد ميستهلش واخدت جدتها ودخلت أوضتها 
كان يونس واقف وحاسس بوجع في قلبه من ناحية ملك بس هو قال في نفسه أنو مش هيسبها ابدا 
منه بخبث :حبيبي ماطلقها ونخلص علشان نكون مع بعض من غير مشاكل 
قاطعها يونس بغضب :انا مش هطلقها وياويلك تقولي كده تاني وسألها ومشي 
منه بغيظ :ماشي يايونس أن ماوريتك انت وهيا وهخلي الست ملك تندم على اليوم الي اتجوزتك فيه اصلا 

 
عند ملك ...
ملك بعياط :انا مش قدرة ياتيته استحمل الي بيحصل ده هو حابب يعذبني ليه بس 
جدتها فاطمه : خدتها في حضنها بس ياحبيبتي خليكي قويه واعي تضعفي ابدا وانا وانتي هنربيه وهخلي يطلقك بردوا. 
.....
تاني يوم ملك صحيت وصليت فردها ولبست وراحت تشوف جدتها بس اتفجأت بحاجه 
ملك بصدمه :تيتتتتتتته ...
رواية عشق الروح الفصل السادس 6 - بقلم ياسمين عبده
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent