رواية كنت ملاذي الفصل الثالث 3 بقلم سولييه نصار

الصفحة الرئيسية

   رواية كنت ملاذي  الفصل الثالث بقلم سولييه نصار

 رواية كنت ملاذي  الفصل الثالث 

-انا عارف اني غلطت ...بس يا رشا محدش هيلوم عليا أنا راجل...وبعدين محدش هيصدقك 
 ابدا واظن امك ذات نفسها مصدقتكيش فاكرة ...
رجعت لورا وانا ببلع ريقي وقولت وانا بترعش:
-اطلع برة ...اطلع برة ...
طلع من المطبخ بسرعة وانا قعدت في مكاني ابكي ...كنت منه*ارة ...أنا واحد من اقرب الناس ليا دم*ر حياتي تماما ...نسي رابطة الدم اللي بيننا  ودمر*ني لدرجة اني كر*هت جسمي كر*هت اني بنت ...وكر*هت حياتي كلها ...فكرت كتير انت*حر بس خوفت لأني كنت خايفة من ربنا غير اني بحس اني مشتركة في الغلط ...هو قالي اني حلوة واني اغر*يته بس ازاي طفلة عندها تسع سنين تغر*يه بس رغم كل المنطق اللي بيقول كلامه كد*ب حاجة جوايا بتقول اكيد انا بشكل أو بتاني غلطت أو لفت انتباهه ليا ...
.....
خلصت الزيارة التقيلة علي قلبي ودخلت اوضتي وانا ببكي ...كنت ببكي بعن*ف ...دخل حسين ورايا وبصلي بقلق وقال:
-انتي كويسة ؟
هزيت راسي ومسحت دموعي وانا بصاله بحزن ...ملامحه اللي كانت قلقانة بقت باردة وقال :
-اكيد زعلانة عشان اتجوزتيني وسيبتي حبيب القلب اكيد بتفتكريه دلوقتي صح ...اكيد وحشك وبتقولي ايه اللي علقني مع حسين ...
بكيت ومردتش ...مكنتش قادرة انطق...أقوله ايه بس أقوله اني اتعرضت للاغت*صاب ...ان واحد حقي*ر دم*ر كل احلامي وحياتي والحق*ير ده يكون خالي ...أقوله ايه بس سكت وانا ببكي يمكن يرأف بحالتي ويمشي ....وفعلا ده حصل ..طلع من اوضتي بغضب ... بعدها اتنهدت ومسحت دموعي وروحت اتوضيت عشان اصلي ..خلصت الصلاة وانا بدعي ربنا يريحني ...أنا كل اللي عايزاه اعيش بقية حياتي في راحة مش عايزة حاجة تاني ...
قعدت علي السرير وعقلي غصب عني بدأ يرجع بذكريات أنا كان نفسي امحيها تماما .....جدي وجدتي اتوفوا وقتها وخالي كان عنده تمنتاشر  سنة وعاش معانا اهلي كانوا بيشتغلوا ابويا كان مسافر طول السنة وامي كانت بتشتغل معظم اليوم وبتسبني مع خالي ...اول يوم سابتني فيه كنت روحت المدرسة ورجعت فتحلي خالي ودخل بسرعة اوضته وقفل علي نفسه الباب ...استغربت بس كأي  طفلة صغيرة محطتش في بالي وقررت اروح المطبخ وأشوف فيه ايه اكل ولحسن الحظ كانت ماما عاملة اكل ...اكلت وخلصت وبدأت اشوف وجباتي ...فجأة لقيت خالي قدامي شكله غريب وبيبصلي بغرابة 
..ابتسم وقال:
-تحبي نلعب لعبة
كأي طفلة فرحت ووافقت بعدها قرب مني وبدأ يقلع الحزام ويربطني بيه 
-خالو بتعمل ايه ؟!
قولتها بخوف وانا ببكي 
بس هو مكانش سامعني حتي ... حاولت اني أبعده لو شوفت أنه بدأ يحط أيده علي رجلي بس ضر*بني بالقلم وصرخ:
-لو عملتي اي حاجة هقت*لك ...اخرسي خالص ...
كنت مفتحة عيني بصدمة وانا بشوفه بيعمل حاجات سيئ*ة جدا ليا ...كنت طفلة صحيح بس عارفة أنه بيعمل حاجة مش مضبوطة حاولت اصرخ بس كنت خايفة منه....اخيرا خلص وبعد عني وبعدين دخل اوضته ونام ...
....
بالليل لما ماما جات كنت في اوضتي وانا بعيط دخلت ماما وهي بتقول:
-مالك يا بت فيه ايه ؟!
قربت منها وقولت وانا ببكي :
-ماما خالي مش كويس ...كان بيعمل حاجات وحشة ...كان 
مقدرتش اكمل كلامي لأنها ضر*بتني قلم وصرخت:
-انتي فعلا بنت مش متربية ...ازاي تت*بلي علي خالك بالشكل ده !

يتبع الفصل الرابع اضغط هنا 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية كنت ملاذي" اضغط على اسم الرواية
رواية كنت ملاذي الفصل الثالث 3 بقلم سولييه نصار
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent