رواية لن اغفر الفصل الثاني 2 بقلم ديانا ماريا

الصفحة الرئيسية

   رواية لن اغفر الفصل الثاني بقلم ديانا ماريا

 رواية لن اغفر الفصل الثاني 

نظرت حلا ل عمر برعب وتسارعت أنفاسها أما شاهر وقف 
بتفاخر خفي ينتظر الحدث التالى.
نظر لهم عمر بإستغراب وعقد حاجبيه ثم رفع يده إلى أذنه وأخرج سماعة منها: فى حاجة؟
حدقت به حلا وقد انعقد لسانها من شدة الارتياح الذى تشعر به .
فرغ شاهر فمه بذهول: أنت مسمعتش حاجة و كنت لابس سماعة ؟ أنت هنا من أمتي أصلا؟
ازداد عمر تعجبا: أنا كنت لابس airpods (سماعة بدون أسلاك) وبتكلم مع يحيي فى الشغل، قومت من على الأكل أصلا علشان إتصاله، آمال مالكم أنتم واقفين كدة ليه؟
أجابته حلا بسرعة: أنا كنت بجيب مية يا حبيبى 
ثم التفتت لشاهر بانتصار: وشاهر جه يقولي هاتي مية للعيلة كمان.
اقتربت من عمر وأمسكته من ذراعه ونظرت له بحب: يلا يا حبيبى أنا شبعت خلاص ومش هأكل تانى.
عادت بنظرها إلى شاهر بخبث: خلاص شاهر هو اللى هيودي لهم المية.
ثم غادرت مع عمر المتعجب أما شاهر ف كاد ينف'جر من شدة الغيظ و ضرب يده على الطاولة بقوة، كيف لخطأ تافه كهذا أن يفسد خطته لقد كاد أن ينال منها بالفعل!
وقفت حلا مع عمر فى الشرفة شاردة الذهن تفكر لو أن عمر سمع ما قاله شاهر  لكانت مصيبة حلت فوق رأسها لولا لطف الله فقط!
انتبه عمر لشرودها ف قال بضيق: مالك يا حلا أنا حاسس أنك مش كام يوم مش طبيعية خالص.
التفتت له حلا باعتذار: أنا آسفة يا عمر لو مش مركزة معاك لكن بجد مفيش حاجة يا حبيبى أنا بس هتلاقيني مرهقة شوية.
تفحصها بنظراته بدقة: لو تعبانة يلا نروح بس أتمنى ميكونش فيه حاجة تانية مخبياها عليا.
لم تكن تريده أن يغادر ويترك تجمع العائلة ولكنها كانت حقا مرهقة نفسيا وجسديا ف وافقته.
استغربت العائلة من المغادرة السريعة ف شرح لهم عمر أن حلا مرهقة ومريضة قليلا ف سيغادروا لترتاح.
قالت سمر وهى تناظر حلا بحقد: طب لو أنتِ تعبانة ما تروحي لوحدك يا حلا ليه تاخدي عمر معاكِ وتحرميه من القاعدة معانا؟
نظرت لها حلا بإحتقار أما عمر فقال بحدة: أنا ومراتى واحد يا سمر أكيد مش هسيبها وهى تعبانة لوحدها وتروح لوحدها كمان وأنا قاعد هنا هو أنا مش رجل قدامك ولا ايه؟
أحمر وجه سمر من الإحراج أما والدة عمر حاولت تلطيف الجو : خلاص يا بني روحوا أنتوا ربنا معاكم، ألف سلامة عليكِ يا بنتى.
أبتسمت لها حلا إبتسامة باهتة: الله يسلمك يا ماما.
غادروا وهناك عيون خبيثة تراقبهم بحقد كبير.
كان بال حلا مشغول طوال الوقت ف كيف تحل مشكلة شاهر وكيف تستطيع أن تتخلص منه دون أن تخبر عمر أو أن تفسد العلاقة بينهما ك إخوة.
بعدها بيومين كانت عائدة بعد أن تسوقت حاجيات المنزل
و شاردة فى هاتفها حين فجأة اصطدم بها أحدا بقوة أوقعت هاتفها ف نظرت لهاتفها بدهشة ثم رفعت بصرها لأعلى ولكن قبل أن ترى من اصطدم بها شعرت بضربة قوية على ظهرها أوقعتها أرضا وهى تشهق من الألم 
ثم...

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية لن اغفر" اضغط على اسم الرواية 
رواية لن اغفر الفصل الثاني 2 بقلم ديانا ماريا
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent