رواية النصيب الجميل الفصل الثاني عشر 12بقلم فاطمة سعيد

الصفحة الرئيسية

      رواية النصيب الجميل  الفصل الثاني عشر بقلم فاطمة سعيد

رواية النصيب الجميل  الفصل الثاني عشر  


الدكتور قال : صحتك بقيت كويسه الحمدلله بس هتفضل معانا يوم زياده علشان نتطمن علي حضرتك أكتر 
جماال : ولا يوم تاني ي دكتور انا هخرج دلوقتي حالا 
الدكتور : ي استاذ جمال ماينفعش لازم نتطمن علي حضرتك أكتر ويوم مش هيعمل حاجه يعني 
..جمال لسه هيتكلم .....فحمزه قاطعه وقال : خلاص ي دكتور اكتبله علي خروج واحنا بإذن الله هنخلي بالنا منه كويس
الدكتور بيأس : خلاص براحتكم هتكبله علي خروج بالشفاء بإذن الله عن اذنكم 
جمال : يارب
                    _______________________
نروح لمكان اول مرة نروحله ......
******
....سيف ي سيف ي حته سكرة خلقك ضيق قايسينه بمسطره لكن دمك لطيف والضحكة منورة 😂😂
سيف : بدال دخلتي الدخله دي يبقا عايزة حاجه 
فاطمه : انا ي بني انا اكبر من كده 😎
سيف : بتقولي ايه
فاطمه : بقول أنا اصغر من كده 🙂😂
سيف : ها ي فاطمه عايزة ايه 
فاطمه: احم احم بوص ي سيف النقاب ايه 
سيف : اهو هنبتدي 
فاطمه : لو سمحت ي سيف اسمعني لحد مااخلص كلامي 
النقاب ايه طاعه والزواج كذلك بس الزواج برضه رزق هل الطاعه تمنع الرزق لا طبعا ف اللي كاتبهولي ربنا سبحانه وتعالي ده نصيبي ورزقي في الدنيا هاخده وبعدين انا عارفه انت رافض ليه هتقولي انتي لسه صغيره ي فاطمه لا ي سيف انا مش صغيره انا كبيره انسه عندها ١٧ سنه وبعدين انا حباااه جدا بالله ي سيف انت عمرك ماحرمتني من حاجه بحبها وافق ي سيف وافق ي سيف 
بالله بالله 
** فجأه جيه شخص وفضل يقول بتريقه 
...وافق ي سيف وافق حتي ام شبر ونص عايزة تلبس نقاب 
فاطمه بعصبيه : لو سمحت ي دكتور ياريت تقعد ساكت
سيف : خلاص ي فاطمه موافق اصل انا بصراحه موافق علشان اخلص من نجك وبعدين ياريت تكلمي غيث بااسلوب احسن من كده 
فاطمه سقفت بفرحه : الله اكبر موافق اخونا البشمهندس سيف النصر موافق يعيش سيف يعيش يعيش
بجد يباركلي فيك ي سيف ويديمك ليا يارب العالمين 
وأكملت بااحراج حقك عليا ي دكتور غيث بس انا كنت بهزر
....ثوووووووواني نتعرف بالشخصيااات الجديده 
_____فاطمه زين النصر تبلغ من العمر ١٧ عاما مختمرة صاحبه الملامح البسيطه والبشره الخمريه جميله من الداخل والخارج باباها ومامتها هي وسيف اتوفوا من زمان وسيف اللي مربيها 
_____غيث حمدي النصر يبلغ من العمر ٢٧ عاما نفس عمر سيف طويل وعريض لديه عضلات صاحب البشرة القمحي والعيون الخضراء متخرج من كليه الطب ومعاه المستشفى الخاصه بيه.. وهو ابن عم سيف وفاطمه ويعتبر سيف اخوه وصديقه المقرب وعايش معاهم هو ومامته من سعت ماباباه اتوفي من ٥ سنين و سيف هو اللي أصر انهم يعيشوا معاهم 
____ لبني المحمدي والده غيث امرأه بكل ماتعنيه الكلمه حنونه لاابعد الحدود تحب سيف وفاطمه كاانهم أولادها تبلغ من العمر ٥٥ عاما .
............... نرجع للأحداث.........
غيث : عادي ي توته ولا يهمك وانا من امتي باخد عليكي 
فاطمه برفع حاجب : قصدك ايه ي دكتور انا مجنونه 
.....غيث لسه هيتكلم 
لبني : بااااس كفايه انته الاتنين 
فاطمه وغيث معا : حاضر. 
فاطمه : شوفتي ي لولو دعواتك اتحققت واهو سيف وافق علي النقاب يباركلي فيكي يارب ولا يحرمني منك ابدا بحبك اد البحر وسمكاته 
لبني : بضحك اه ي بكاشه .. ربنا يفرحك ي حبيبتي وينولك كل اللي في بالك ي حبيبتي يارب 
فاطمه بضحك : ويديمك ليا ي ماما يارب 
سيف : الله الله ي طنط لبني انتي مؤيداها
لبني بجديه : ايوة ي بني وماله النقاب انا من سعت مافتحت معايا الموضوع وانا فخورة بيها جدا 
فاطمه وهي تقوم بااحتضاان لبني : انا لو هشحت ماهحب حد كدك..
كل من الغرفه فضل يضحك علي مرح فاطمه وطيبتها 
****************
حمزة :حمدلله علي سلامتك ي جيمي نورت بيتك 
جمال : وهو بيضحك الله يسلمك ي حبيبي عارف عارف البيت من وقت مامشيت وهو مضلم 
حمزة ووعد وعهد بضحك : حصل ي حج 😂😂
جمال بجديه : يلا كل واحد يشوف رايح فين عايزة انام شويه صدعت منكم 
حمزة : ايه ده ي جيمي دي طريقه جديده للطرد بشياكه وبعدين ي راجل قول كلام غير ده احنا اللي صدعناك برضه..
جمال بضحك :اطلع بره يلا وخد الباب وراك ي حمزة ..
حمزة : تمام ي جيمي يلا ي بنات...
........ وطفوا النور ومشوا 
..وعد في الصاله : الحمدلله فعلا البيت من غير بابا مالوش معني 
عهد بتأكيد : فعلا والله ي وعد الحمدلله ربنا رجعهولنا بالسلامه
وعد حمزة معا : الحمدلله يارب 
وعد موجهه كلامها لحمزة : شكرا ي حمزة علي وقفتك معانا احنا مش عارفين من غيرك كنا هنعمل ايه 
حمزة بضيق : اول واخر مرة تقولي الكلام ده وانا ماعملتش حاجه انته عارفين باباكم بالنسبالي ايه 
عهد : يبارك لنا فيك يارب ي حمزة ونعم الأخ والله 
فجأه الباب خبط 
عهد : ي تري مين اللي هيجي ف الوقت ده 
حمزة قام يفتح الباب وفجأه لقي.......

رواية النصيب الجميل الفصل الثاني عشر 12بقلم فاطمة سعيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent