رواية بريق النجم الفصل الثامن 8 - بقلم سارة احمد

الصفحة الرئيسية

رواية بريق النجم البارت الثامن 8 بقلم سارة احمد

رواية بريق النجم كاملة

رواية بريق النجم الفصل الثامن 8

نجم اخد فيروز وبريق اللي كانت نايمه وخرجوا من القصر تماما
وبعد فتره وصلوا علي بيت صغير بس جميل وهادي
بيطل علي البحر وليه حديقه صغيره فيها زهور ورديه نادره الوجود
عم الصمت المكان لفتره من الزمن
✨في المساء ✨

نجم قاعد علي شاطئ البحر بيحاول يفتكر اي حاجه من الماضي او مين اميره دي ؟؟ طيب ايه هو الشاطئ الوردي؟؟
بس من غير فايده ودماغه كان بيوجعه جامد.....
اقتربت منه فيروز والحزن مرسوم علي وشها وضمته من الخلف
اول ما لمسته تنفس نجم براحه زي ما يكون محتاج اللمسه دي.....
غمض عينه ودمع وتنهد بعمق 
ومسك ايد فيروز جامد اوي وشدها نحيته وقعدت علي قدمه وبصتله بعمق ودي اول مره تبقي قريبه اوي كده منه
وهو كمان بصلها بعمق زي ما يكون اول مره يشوفها.....من قريب كده
تبتسم فيروز برقه وتمسح دموعه يمسك ايدها ويقبلها برقه الحرير
ترتجف فيروز بلكامل وتتوتر منه وتحاول تهرب بس نجم يمسك ايدها ويشدها ويهمس بحنيه وشوق 
نجم:انا محتاجلك اوي اوي انا تعبان ومعتش عندي ثقه في حد غيرك اياكي تسبني...
ويقترب منها اوي اوي لدرجه ان النفس بقي واحد والروح واحد ونبض القلب واحد....
تلمس يدها بحنان وشغف وضمها ضمت ظمئان للحب والحنان وذابت فيروز بين احضانه لدرجه انك تعجز ان تفرق بينهم.....
ظل هذا الوضع لدقايق من الوقت
نجم قاعد علي الشاطئ مبتسم وكأن الدنيا ترقص من حوله 
وفيروز نايمه علي قدمه وهو يلعب بشعرها وحولهم النار والبدر ينعكس صورته علي البحر
نجم:يبتسم انا عمري ما كنت اتخيل انك طيبه اوي كده وفيكي كل الحنان والحب ده
فيروز:بفرح وانا طول عمري بحلم بلحظه زي دي عشان عشان.....
يقترب منها نجم اوي اوي
نجم:عشان ايه ها ردي
تتكسف فيروز وتزقه وتجري 
يغضب نجم ويجري وراها بس هي تدخل اوضتها اللي فيها بريق نايمه
وتقفل الباب....
بس قلبها كان طاير فوق فوق سحاب الحب وبتضحك
نجم:افتحي يا فيروز 
فيروز بشقاوه ودلع : لا احترم نفسك وروح نام
نجم:كده 
فيروز :ايوه كده
نجم:ماشي....
ومشي بس  راح علي الشاطئ بس كان مبسوط اوي
بس حصل اللي يغير الاحداث
نجم ماشي علي الشاطئ وحاطط ايده في جيبه وفاكك زرارير القميص وطوي اطراف البنطال ويمشي علي الشاطئ ويلعب في المياه والهواء العليل يطير قميصه ومبتسم
يظهر الطيف الازرق.... امامه
لكن بشكل غاضب فكان ازرق بلكامل فتختفي بسمته
نجم:اماني حبيبتي
تغضب اماني لانها رات ما حصل 
اماني:حبيبتك بردو وانفجر"ت بطاقه ووجهتها نحو نجم لكن تظهر فيروز وتتلقي الضر"به عنه 
تفاجئ نجم عندما رأي اماني في قمه الغضب فيتحول لونها بلكامل للازرق الغامق  واصبحت ملامحها مخفيه من شدت الانفعال.....
وصارت عيناها تتطاير منها شرارات زرقاء من شدت الغيره والغضب
وصرخت بقوه هزت البيت وجعلت الامواج عاليه تحطم ما امامها
اماني:نجممممممم نها"يتك النهارده انت اختفيت فين؟
نجممممم لو راجل اظهر يا جبا"ن 
وظلت تصرخ علي نجم اللي جري بسرعه الضوء اول ما شافها كده.....
واماني الغضب قد وصل لاعلي درجه عندها
اماني:كده طيب ده اخر ليل ليك.....
وارتفعت في الهواء بقوه دفع الطاقه الزرقاء وظلت تبحث يمين ويسار عن نجم وتصرخ من الغضب باسمه
اماني:نجممممم تعالا هنا نجممممم
هي تقول كده ونجم مستخبي بين الزهور الورديه يرتجف خوفا منها..
نجم:يالهووووي دي لو مسكتني هتسمح اسمي من علي قائمه الاحياء زي زمان... 😂😂
تلمع عيناه اول ما افتكر اشياء من الماضي ومن فرحته قفز من مكانه فشافته اماني.....
وطارت فوقه يبص نجم فوق رأسه لقاها هي فبلع ريقه بصعوبه وابتسم
نجم:حبيبتي خلينا نتفاهم احسن
تبتسم اماني بمكر
اماني:طبعا حبيبي .....
واطلقت عدت سهام زرقاء عليه وهو يجري ويقفز لحد ما اتحاصر ووجهت نحوه انفجار ضخم....
بس فيروز شافت كده فجريت عليه واخدت الانفجا"ر مكانه.... 
وسعت عين نجم من هول ما حدث وصرخ فيروزززززز
واماني تنهج من التعب
وبعد ثواني يزول البريق واثار الانفجا"ر ليصبح الوضع كاتلي:
اماني طايره في الهواء واللون الازرقاء مسيطر عليها وهي لا تعي شئ لانها سمحت لي غضبها بسيطره عليها وده 
كا"رثه لانه يجعل الجانب السيئ من الطيف يسيطر علي العقل 
فيروز حاضنه بريق اللي جريت وراها اول ما خرجت ونجم ضممهم بس حصل 
العجب الا غير كل ما جري؟
____________________________
نجم وبريق وفيروز متحوطين بغطاء من الطيف الاحمر يغطي نصف المكان....يعني لم يمسهم سوء
يفتح نجم عيناه لا يصدق انه حي ويضم فيروز وبريق بخوف 
نجم:انتوا بخير؟
تتنهد فيروز وتحضن بريق المرتجفه بقوه
اماني تشوف ده فتجن اكتر واكتر....
وصرخت لا لا لا  كفايه هقت"لك يا فيروز
بس تتصدي لها نورهان الطيف الاحمر 
ويشتبكان ويتحول الليل لنهار من شدة الالوان الناتجه من المعركه
اماني ماسكه في خناق نورهان وتوالي لها الضر"بات المتتاليه...
وترد عليها نورهان هي الاخره طاره يطاران وطاره اخري يسقطان لدرجه ان المكان اوشك علي الانفجا"ر
وتنثارت الفوضي والدمار في المكان....
نجم مصدوم من افعال اماني
نجم بحزن مستحيل دي اماني اللي قلبي حبها خساره ايه اللب حصلك يا قلبي انا لازم افتكر وهرجعك تاني لي حضني ده وعدي لكي
فيروز سمعت ده وشافت نظره الحب اللي كان نفسها تشوفها في عيون نجم بس تكون لها مش لغيرها
دمعت عينها وقلبها انكسر من الوجع
فيروز:(قالت في سرها خلص انا تعبت من الحب الا من غير امل قلبي وجعني حرام عليك يا نجم تديني الامل وتخليني اطير في سماك وفجأه تسحب كل ده مني.....)
وشالت بريق ولسه هتتحرك تجد من يمسك يدها.......بقوه
تلتفت ورها لتجده نجم يمسكها بقوه ويشدها نحيته وعيناه تتوسلها ان تغفر لهو 
____________________________
نرجع لي المعر"كه النا"ريه 
اماني:انا بكر"هك  بسببك انا حياتي وحياتي اختي وامي ادمرت بكر"هك ....ولازم انت"قم منك....
نورهان بضحكه ساخره : بتحلمي كانت امك ليال نفعت قبلك ماكنش مصيرها المو"ت بطريقه حق"يره
قالت كده ونير"ان الغضب اشتعلت في عين اماني 
وقذفتها بقوه فسقطت بسرعه نيزك قادم واحدثت انفجا"ر ضخم
وهبطت عليها بغضب ولسه هتوجه الانفجا"ر الاقصي ممكن يسبب دما"ر واسع يظهر الطيف القرمزي بقوته القصوي ويحجز قوتهما....
الطيف القرمزي:مش كده انتوا اتجننتوا كده هدمر"وا العالم فوقوا بقي 
وينظر لي اماني بعتاب 
مش دي اماني اللي تخلي الغضب سلطان علي عقلها انا عاتب عليكي
تصرخ اماني منهاره ارضا 
اماني:انا بجد تعبت من كده من العقل من الحب قلبي وجعني من التحكم وبكت
بس شافت نجم يضم  فيروز فجنت ولسه هتقرب منهم
لكنها تقف اول ما شافت بريق....
وقفالها بكل شجاعه تدافع عن فيروز ونجم
وهي فرده ذراعيها في الهواء وتقول بغضب
بريق:انا مش هخليكي تأ"ذي ماما حتي لو هتقت"ليني انتي ذي الست الشر"يره دي 
كانت  تلك الكلمات مثل جبل من الجليد قد سقط علي قلب وروح اماني
وانطفئت كل القوي وانهارت ارضا باكيه 
اماني بوجع ومرار : هي دي ماما بعد كل اللي عملته زمان فيا وفي امك... دلوقتي ماما
لا وكمان في حضن نجم خلاص خسرت ابني ..... وكمان بريق بنت اختي
تحزن بريق علي حال اماني ويرق قلبها لها وتتقدم نحوها بحب وتضع يدها الصغيره علي وشها.....
ترفع اماني وجهها لي بريق وعيناها غارقه في البكي والحزن لكنها مبتسمه
فرحه من رؤيتها وتحضنها  بشوق وحنين الدنيا
وبريق تضمها اكثر فاكثر
اماني: اهان يا قلبي عندما اضمك اذكر ابني سند فقد كان ميلادكما في نفس الثانيه يا تري انت فين يا حبيبي
بريق:بشوق وفضول هو انتي خالتي طيب ماما فين
تخرجها من حضنها وتقبلها في كل مكان في وجهها
اماني:ايواه يا قلبي ماما قريب اوي هتكون معاكي بس اوعدني تسمعي كلام عمك نجم ماشي
بريق تهز راسها بمعني حاضر
يقرب منها نجم تبصله بعتاب ولوم وخز"ي
يحاول ان يلمسها تمسك يده وبصوت قا"سي اياك تلمسني
نجم تدمع عيناه ويتوسلها ان تسامحه
نجم:اماني مالك فيه ايه هو فعلا ليا ابن؟
اماني بسخريه : ياه لسه فاكر تسأل ؟
نجم:انا مش فاكر حاجه ماكنتش اعرف حاجه ولسه يدوب قايم افتكر بعض الذكريات....انا... انا
اماني:بجد !!!! وانت في حضن الست فيروز كنت فاكر الست اللي امها السبب في حرماني من ابني سند اللي ملحقتش حتي احفظ ملامحه
 يدوب اتولد وخطفته مني وخفته هي وامك وجدتك اسرار
عشان الحشر"ه اللي هي انا بنت ليال متكررش الماضي 
ومن يومها وانا بمو"ت كل ثانيه بدور فيها علي سند ابني
يبكي نجم ويحاول يقرب منها بس هي تبعد
نجم:خلاص حبي ما"ت؟
تبصله اماني بحب وحنين وشوق مشتعل تلك النظره التي كانت ولا تزال في عيناها لي نجم فابتسم
اماني:لسه هقول بحبك وهفضل احبك وحتي بعد المو"ت بحبك.....
انت قلبي وجنوني انت عشقي واندفاعي انت نبضي وانفاسي انت الحياه والجمال انت انا احبك.....
اما انتي يا فيروز الحساب تقل وقرب يوم الحساب
واختفت اماني ومعاها الطيف القرمزي
ينظر نجم لي نورهان التي تحادث فيروز بغضب وح"قد كبير 
نورهان تنظر لي فيروز ولاول مره يبقي هناك توسل وحب وشوق في عين نورهان تلك العين المي"ته التي بلا روح
فيروز ببكي : ليه يا ماما تعذ"بيني وتسبيني وحيده كله عشان سراب ورغبتك في الد"مار
قبل ان تنطق نورهان ينقض عليها نجم مستغل انهيار قواها
نجم: فين سند يا نورهان ردي عليا؟نجم
لكن فيروز تقف في الوسط : لا دي امي اياك تنسا كده
نجم:كده يا فيروز
فيروز:ايوه ..... امشي يا امي
وفعلا اختفت نورهان
يقترب نجم من فيروز بغضب قا"تل ويمسكها من ايدها كده يا فيروز تقفي في صف العد"و
فيروز بوجع والم تصرخ في وجهه
فيروز: حرام عليك حس بيا انا تعبت تعبت يا نجم مش كفايه حرماني منها كمان عايزني اشوف حبيبي يق"تل امي
واسكت حرام حرام
هزت تلك الكلمه كيان نجم وصار محتار في مشاعره نحيت فيروز واماني
يضمها نجم بحب وتقرب منها بريق وتضمهم
نجم:خلاص من النهارده احنا مستحيل نسيب بعض غير لما نعرف ايه اللي حصل ونحله بالحب
فيروز:عندك حق وانا معاك ومش هسيبك معاك خطوه خطوه
نجم:هو ده عشمي فيكي
فيروز:طيب ايه الخطوه اللي جايه 
نجم بثقه : انا لازم ارجع القصر ... عشان من هناك حل كل الالغاز

 
وفي الصباح رجعوا القصر وبدأت رحله البحث الطويله
 الثلاثيه.....
وفي الحديقه الزرقاء ...يحدوث العجب وما يفوق الخيال 
تري ماذا حدث؟؟؟

رواية بريق النجم الفصل الثامن 8 - بقلم سارة احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent