رواية نفوس مشوهة الفصل الأول 1 - بقلم سولييه نصار

الصفحة الرئيسية

رواية نفوس مشوهة البارت الأول 1 بقلم سولييه نصار

رواية نفوس مشوهة الفصل الأول 1

-انتي كد*ابة محمود مش كدة هو بيحبني ومستحيل يخو*نني ...
قولتها وانا بعيط للبنت اللي بتكملني علي الفيس ...بعتتلي ايموجن ضحك ...كانت بتتريق عليا ...بتسخر مني وبعدين بعتتلي رسالة وقالت:
-هبعتلك حاجة وقوليلي بقا ازاي محمود بيحبك ...
قعدت ثواني وانا علي اعصابي عشان اعرف هتبعت ايه ....فجأة بعتت...فتحت الماسنجر بخوف واللي شوفته صدمني حرفيا ...كان هو متصور معاها ...ماسك ايديها ومبسوط ...دموعي نزلت وانا ببص للصورة بتاعته وهو مبسوط ...
-ها يا حبيبتي اتاكدتي أنه بيحبك واظن انك عارفة أن الصورة جديدة ومش بتبلي عليه ولا حاجة 
بعتتلي الرسالة ووقتها انفجرت في العياط ومقدرتش ارد حتي عليها ...ارد اقول ايه ...طلع بيلعب بيا بيتسلي وانا اللي حبيته اكتر من حياتي ...وقفت جمبه ...ده حتي خارج معاها بالطقم اللي اختارتهوله ...غمضت عيني وانا بفتكر سذاجتي معاه 
فلاش باك 
-ما تختاريلي طقم كده علي ذوقك يا بيبة أنا بثق في ذوقك اووي 
جاتلي رسالة علي الواتس من محمود  ....قلبي دق جامد وابتسمت بكسوف وبعتله:
-يعني انت معترف اني ذوقي حلو ...
رد علطول :
-طبعا يا حياتي ...كفاية انك اختارتيني وده يدل أن ذوقك يجنن 
ضحكت ووشي احمر وانا ببعتله:
-ايه الغرو*ر  ده بس 
بعتلي وقال:
-مش غر*ور ثقة بس يالا بقا اختاري معايا حاجة ...
-حاضر يا سيدي 
بعتله الرسالة وانا بفكر بعدين رنيت عليه عشان أقوله اللي اتوصلتله ...ورد عليا 
-ها يا بيبة فكرتي 
قالها بصوته الجذاب ... ابتسمت وقولت:
-الازرق بيليق عليك اوووي ...البس السويت تيشرت الازرق والبنطلون الجينز والشوز الابيض ....
-طيب اقفلي دلوقتي وهلبسهم واصور نفسي وابعتلك الصورة 
-ماشي يا عم 
..
واستنيت شوية لحد ما فعلا بعتلي الصورة ..بصيت ليها بلهفة وقلبي بيدق جامد  لما شوفته نسيت كل حاجة وانا ببص لشكله ...لما تحب حد لدرجة كبيرة زي حبي لمحمود هتشوفه اجمل انسان في العالم ..
- ها يا بنتي روحتي فين 
بعتلي الرسالة مع ايموجي ضحكة ...
فوقت من خيالي وانا ببص عليه كويس وفجأة لاقيته لابس الساعة بتاعتي اللي جبتهالوا هدية ...ابتسمت وبعتله :
-انت لابس الساعة بتاعتي 
-عايز اقولك أن من وقت ما جيبتهالي مخلعتهاش اصلها غالية اووي♥️
ابتسمت بحب وقولت:
-شكلك زي القمر قولي بقا رايح فين 
بعتلي بعد ثواني أنه رايح فرح صديق ليه وقبل ما اقفل معاه اتفقنا نتقابل يوم الخميس ده بعد المحاضرة بتاعتي في الأكاديمية
..
باك 
خرجت من شرودي وانا بعيط جامد وقلبي وج*عني ...ليه يعمل كده فيا ...ليه هو كان الحاجة الوحيدة اللي بتفرحني ...ده انا حكيتله علي كل حاجة ...حكيتله ازاي عيلتي اللي من دمي اذو*ني وجه هو كمل عليا ...أنا كنت فاكراه العوض ليا ...فاكراه  هو اللي هيبعدني عن اللي بيأذ*يني اتاري هو كمان غر*س سك*ينة في قلبي ...
حطيت راسي علي المخدة وفضلت اعيط جامد لحد ما نومت ...
......
جه يوم الميعاد بتاعنا ...
كنت خارجة من الأكاديمية وانا وشي شاحب ...فجأة وقفت ولقيته قدامي وماسك ورد ليا.... قرب مني وابتسم وقال:
-وحشتيني يا بيبة 
محستش بنفسي الا وأيدي بتنزل علي وشه جامد وضر*بته بالقلم وقولت:
-انت طلعت حيو*ان اكتر منهم !
رواية نفوس مشوهة الفصل الأول 1 - بقلم سولييه نصار
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent