رواية ملاكي البريئ الفصل الثالث عشر 13 - بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

رواية ملاكي البريئ البارت الثالث عشر 13 بقلم مريم محمد

رواية ملاكي البريئ كاملة

رواية ملاكي البريئ الفصل الثالث عشر 13

خرج سليم خارج القصر كله وهو يفكر ماذا يفعل، فهو لا يستطيع الإستغناء عنها وفي نفس الوقت لايستطيع أيضاً أن يتقرب منها لأنه سوف يتذكر ما حدث له في الماضي بسبب والدها عثمان التهامي
ظل هكذا حتى الصباح لا يستطيع النوم، ولكنه ندم على تصرفاته مع عشق وقرر أن يذهب إليها ويصالحها ولكن أثناء الطريق وهو يحاول الإتصال بها ولكنها لا تجيب
وفجأة ظهرت شاحنة أمامه واصطدمت بسيارته
أما عند عشق فكانت تبكي ولا تريد أن تتحدث معه ولا تجيب على مكالماته ولكن فجأة وجعها قلبها عليه واحست أن هناك شيء سئ حدث لسليم، وبعد فترة رن هاتفها
بإسمه وردت لكي تطمئن عليه، ولكنه لم يكن هو كان شخص آخر وآخربها بأن صاحب هذا الهاتف صار معه حادث وسوف يأخذوه على المستشفى.. وسألته عن إسم المستشفى، وذهبت إلى دادة أحلام واخبرتها ما حدث وذهبوا إلى المستشفى معاً ووجدوا سليم في غرفة العمليات 
وقفوا أمام غرفة العمليات ينتظرون الدكتور يخبرهم بحالة سليم
عشق بدموع :سليم يا دادة
دادة أحلام وهي تحضنها:اهدي يا حبيبتي سليم هيبقى كويس ان شاء الله
عشق بدموع:هو زعلان مني قوليله يقوم وانا هعمل اللي هو عايزه بس يقوم ويتكلم معايا
دادة أحلام :متخافيش سليم هيبقى كويس وهيقوم ويتكلم معاكي ويرجع احسن من الأول
خرج الدكتور من غرفة العمليات
عشق بدموع :ارجوك قولي ان سليم كويس وهيقوم
دادة أحلام :في إيه يا دكتور
الدكتور :اهدوا يا جماعة هو كويس بس الخبطة اللي في دماغه جت شديدة عليه
عشق :يعني إيه... سليم هيحصله حاجة
الدكتور :اهدي مفيش خطر على حياته بس ممكن يحصل معاه مضاعفات بسبب الضربة اللي في دماغه ومش هنقدر نعرف حاجة إلا لما يفوق
دادة أحلام :طيب هو هيفوق امتى يا دكتور
الدكتور :ممكن بكرة الصبح ان شاء الله
عشق :طيب انا عايزة اشوفه
الدكتور :مش هينفع دلوقتي خالص
عشق:لو سمحت خمس دقايق بس مش هتأخر والله
الدكتور :تمام.. عن اذنكوا
دادة أحلام :اتفضل يا دكتور
عشق :سليم هيبقى كويس يا دادة مش كدة هو مستحيل يسيبني لوحدي
دادة أحلام:أيوة يا حبيبتي هو كويس والدكتور قال انه عدي مرحلة الخطر الحمدلله
عشق :طب انا هدخل اشوفه
دادة أحلام :ماشي بس خليكي هادية
عشق :حاضر
دخلت عشق عند سليم وجدته نائم على السرير فجلست بجانبه وهي تبكي عليها 
عشق :انا عارفة انك زعلان مني وعارفة انك بتزهق من تصرفاتي بس والله مش بيكون قصدي ازعلك 
قوم يا سليم عشان خاطري قوم ومتسبنيش لوحدي انا مليش غيرك
انت علقتني بيك ودلوقتي عايز تمشي وتسيبني  لأ والنبي يا سليم خليك معايا، مش انت قولتلي انك بتعاملني على أساس اني بنتك مش مراتك يعني انت عايز تسيب بنتك لوحدها، متسبنيش يا سليم ارجوك، أنا مقدرش اعيش من غيرك، بص اوعدك لو قومت مش هعمل اي حاجة تضايقك وهسمع كلامك كله وحتى مش هسألك حاجة قبل ما ننام بس انت قوم والنبي 
ظلت عشق تتحدث معه إلى ان نامت بجانبه، وطلبت دادة أحلام من الدكتور أن تنام عشق مع سليم وهو رفض، ولكنها ظلت تحدثه حتى وافق
حل الصباح واستيقظت عشق على حركة سليم بجانبها ونظرت إليه ووحدته يتألم من راسه
عشق :سليم حبيبي انت كويس
سليم بضعف:راسي بيوجعني أوي
عشق :طب ثانية واحدة هنادي على الدكتور
الدكتور :سليم بيه حضرتك حاسس بإيه
سليم :في وجع فظيع في دماغي حاسس إنها هتنفجر
الدكتور :ده طبيعي... الخبطة اللي في دماغك مكانتش سهلة
سليم :هو ايه اللي حصل
دادة أحلام :انت عملت حادثة يا ابني وفي ناس جابتك على المستشفى وإحنا لما عرفنا جينا على طول
الدكتور :سليم بيه حضرتك سامعني وشايفني كويس
سليم :ايوة
الدكتور :طب الحمدلله
عشق بدموع :سليم
سليم :انتي مين
عشق :انت لسة زعلان مني
سليم :هو انتي تعرفيني
انصدم الجميع من كلامه ونظرت عشق ودادة أحلام إلى الدكتور
الدكتور :حضرتك مش عارف مين اللي بتكلمك دي
سليم :لأ انا أول مرة اشوفها
الدكتور :طب واللي جنبها
سليم :اللي جنبها دي تبقي دادة أحلام بس مين دي
دادة أحلام :دي مراتك يا ابني
سليم :إيه؟؟!!....... مراتي ازاي انا مش متجوز
عشق بدموع :س.. سليم انت بجد مش فاكرني
سليم :أنا أول مرة اشوفك أساساً
دادة أحلام :اول مرة تشوفها ازاي يا ابني دي مراتك
سليم :برضو هتقولوا مراتي.... انا مش عارف إسمها حتى
الدكتور :اهدوا ياجماعة وانا هفهمكوا كل حاجة...سليم بيه تقدر تقولي إحنا في شهر إيه وسنة كام
سليم :إحنا في شهر....... وسنة......
الدكتور :تمام كلام حضرتك مظبوط في السنة بس إحنا أزيد بشهرين عن اللي حضرتك قولته
سليم :ازيد بشهرين ازاي وانا كنت في أمريكا الشهر ده عشان كان عندي صفقة هناك ولسة جاي
دادة أحلام :لأ يا سليم الكلام اللي بتقوله ده حصل من شهرين
سليم :يعني إيه الكلام ده
الدكتور :يعني عندك فقدان ذاكرة جزئي ومؤقت وده الحمدلله مش خطير وهتقدر تسترجع ذكريات الشهرين دول مع الوقت بس بشرط انت اللي تفتكرهم لوحدك ومفيش حد يقولك حاجة لأن ده هيكون خطر عليك لأنك هتحاول تضغط على دماغك عشان تفتكر الكلام اللي هتسمعه ف الأحسن أن حضرتك تفتكر لوحدك
سليم :طب انا عاوز اخرج من هنا
الدكتور :طب يا سليم بيه اقعد هنا لحد بكرة بس عشان نطمن اكتر عليك
سليم :لأ اطمن أنا كويس وهخرج
الدكتور :اللي تشوفه حضرتك بس اهم حاجة الراحة التامة والعلاج يكون في مواعيده
سليم :تمام
الدكتور :انا هحتاج حد يخلص إجراءات الخروج معايا
دادة أحلام :انا ممكن اجي معاك يا دكتور
الدكتور :تمام... اتفضلي
سليم :انتي هتفضلي تعيطي كدة كتير
عشق :.......
سليم :انتي ايه خرسة.. ماتنطقي
عشق:......
سليم بصراخ:لما اكلمك تردي انتي فاهمة
عشق ببكاء شديد:ح.... حاضر
سليم :بطلي عياط 
عشق :حاضر
سليم :وانتي بقى عملتي إيه عشان اتجوزك
عشق :مش فاهمة
سليم :يعني إيه اللي خلاني اتجوزك وبالسرعة دي ما هو مش معقول اكون اتجوزتك بمزاجي
عشق :مش معقول ليه
سليم :أولاً. عشان انا مش بفكر في موضوع الجواز ده نهائي، ثانياً لأنك مش زوقي ، يعني باين عليكي كدة من البنات اللي بيبصوا للراجل اللي معاه فلوس كتير ف مش لاقي سبب
لحد دلوقتي يخليني اقتنع إنك مراتي
عشق :انت غلط فيا وظلمتني على فكرة ولما تفتكر كل حاجة هتندم على كلامك ده
سليم :إحنا متجوزين بقالنا قد إيه
عشق :نعم؟؟!!
سليم :بقولك متجوزين بقالنا قد إيه
عشق :من شهر تقريباً
سليم :وانا اول مرة شوفتك فيها كانت امتى
عشق :من شهر برضو
سليم :معني كلامك ده اني أول ماشوفتك اتجوزتك على طول صح
عشق :ايوة
سليم :يعني انتي عايزاني أصدق إنك مش متجوزاني عشان الفلوس 
وإحنا اتجوزنا في المدة دي، تقدري تفهميني إيه اللي يخلي أي بنت تتجوز راجل متعرفوش بالسرعة دي
والوقت ده... بقولك إيه هو إحنا عملنا فرح
عشق :لأ
سليم :ليه هو احنا متجوزين عر*في ولا حاجة؟
عشق :لأ
سليم :يعني متجوزك في السر من غير ما حد يعرف؟
عشق :لأ في ناس عارفة إننا متجوزين
سليم :اومال معملناش فرح ليه؟
عشق :عشان ظروفي وقتها مكنتش تسمح اننا نعمل فرح
سليم :وايه هي ظروفك دي بقي؟
عشق :كنت في الفترة دي عامية،وعملت العملية من كام يوم بس ورجعت اشوف تاني
سليم :يعني انا كنت متجوزك وانتي عامية؟
عشق :اه
سليم :انتي بتهزري معايا ولا إيه؟
عشق :ليه انا عملت ايه
سليم :يعني انتي بتقولي اني اول ماشوفتك اتجوزتك وكمان كنتي عامية ومتجوزك على سنة اللّٰه ورسوله إيه اللي يخليني اتجوزك وقتها بقى... بلاش دي انتي وافقتي عليا ازاي وانتي متعرفنيش ولا شوفتبني
عشق :عشان اهلي قالولي اني اتجوزت، وانت جيت قولتلي إنك جوزي... وانا مكنتش اعرف
سليم :يعني انتي اتجوزتيني من غير ما تعرفي؟
عشق :أيوة
سليم :الصراحة براڨو عليكي انتي ممثلة هايلة، مش ملاحظة أن تمثيلك ده مش ممكن حد يصدقه، مُبالغ فيه زيادة عن اللزوم
عشق بدموع :انت فاكرني بكدب عليك
سليم :لأ انا مش فاكرك أساساً بس متأكد انك كدابة
عشق :صدقني يا سليم هتندم على كلامك ده بعدين
سليم :سليم بيه
عشق :إيه؟؟!!
سليم :لما تتكلمي معايا تقولي سليم بيه
عشق :حاضر يا سليم بيه
سليم :بما ان دادة أحلام بتقول إنك مراتي ف انا هحاول اتقبل الموضوع بس خليكي عارفة إنك هتتكلمي معايا بحدود وهتعملي كل اللي هقوله من غير نقاش فاهمة
عشق :فاهمة
سليم :أيوة كدة طول ما انتي بتسمعي الكلام هتتأقلمي بسرعة وهتكوني مرتاحة..... اه صحيح انتي اسمك ايه
عشق بضحك :عشق... اسمي عشق
سليم :انتي بتضحكي على إيه هو انا قولت نكتة
عشق :لأ اصل انا أول ما اتجوزنا مكنتش اعرف اسمك ودلوقتي انت اللي مش فاكر اسمي
سليم :هو انتي فكراني هصدق الكدب اللي بتقوليه ولأ كمان مكملة كلام وكإني مصدق حاجة من اللي بتقوليها
عشق :انا مش بكدب على فكرة، عاوز تصدق كلامي صدق مش عاوز
براحتك.... عن اذنك
رواية ملاكي البريئ الفصل الثالث عشر 13 - بقلم مريم محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent