رواية بريق النجم الفصل الحادي عشر 11 - بقلم سارة احمد

الصفحة الرئيسية

رواية بريق النجم البارت الحادي عشر 11 بقلم سارة احمد

رواية بريق النجم كاملة

رواية بريق النجم الفصل الحادي عشر 11

وصل نجم لوادي الجح"يم واول ما نزل من سيارته 
اتصدم من مناظر الجث"ث وبحر الد"م  الذي يجري من حقول الطاقه الزرقاء هي عباره عن جث"ث مصلو"به علي سولجان مصنوع من الالماسه الزرقاء
 لكي تمد الوادي بطاقه الزرقاء؛ 
 وامامه مباشره قلعه مبنيه من هيا"كل البشر والجث"ث تزينها علي الجانبان اشكال مختلفه من العذ"اب هناك المنزوع العين وموضوع مكانها قرون 
وهناك المقطو"ع الرأس وموضوع مكانها نصف تعلب
 وهناك المفتوح الفم والعين مرسوم عليهم الر"عب والعذ"اب

 
انقبض قلب وروح نجم اول ما قدمه لمسة الارض شعر بقشعريره تسير في كامل جسده
 لكن...في نفس الوقت شعر بأنه يعلم هذا المكان علم اليقين وكأنه عاش هنا فتره من الزمان وهو الان يفر من تلك الذكره
وتذكر كلام سند عندما قال سوف تعرف اشياء تجعلك تتمني المو"ت وتتعرف علي الفتاه الباكيه
نجم:يا تري مين هي الفتاه الباكيه وايه حكايتي معاها .....؟
مفيش حل غير اني ادخل لي القلعه عشان افهم ماذا فعلت في ماضي ومن انا فعلا.....؟
وخطي اول خطوه وهو ينظر يمين ويسار والقلق عنوانه خطي الخطوه تاليه وهو قلبه ينبض بقوه خوفا مما سيكتشف ومما هو مقبل عليه 
وفعلا بعد دقايق كان داخل القلعه واول ما نظر لها  رجع كل اللي كان في جوفه من قسو"ه ما رأي....
واستلقي علي احد الكرسي يأخذ نفسه 
من منظر اللحم الذي يكسو القلعه من الداخل ومنقوش عليه اسم الطيف الازرق فقد تحول من اللون الاحمر الي الازرق المحمر
 الارض مسكوه بالعظام والجدران مطليه بد"م البشر ومصنوع لوحات من اللحم البشري
نجم غير مصدق ما يراه بعينه لم يتنفس وصعق لي المره الالف عندما وضع يده علي مساند الكرسي واذا بيها
يد انسان نهض مفزوع مصدوم وصرخ 
واذا بكرسي جسد محنط علي شكل كرسي لي فتاه مرسوم عليها الر"عب والالم....
انحبست انفاسه وتراجع لي الوراء خطوات واذا بيه يصدم بي فتاه اقل ما يقال عنها انها بلا ملامح العين ممسوحه 
والوجه كله 
اتفزع نجم وفقد الوعي لم يتحمل بشاعه ما راي
ليفيق ليجد نفسه علي سرير لونه احمر والفراش حرير تنفس قليل ضرب نفسه قلما حتي يعي انه لا يحلم بل هذا كابوس
نجم:يا نهار اسود ده مش حلم ده علم يا لهوااااي
ويقاطع حديثه لي نفس صوت بكاء قا"تل ونحيب يخلع القلب ويذيب الروح
لينظر نحو مصدر الصوت لي يجدها
الفتاه التي بلا ملامح
يبلع ريقه بصعوبه وينزل من علي السرير ويقترب منها ويضع يده علي كتفها ويقول بصوت مهزوز ضعيف يكاد ان يكون همس
نجم:انتي مين؟وايه حكايه المكان ده ؟
وايه اللي حصل هنا؟
تنظر لهو الفتاه وتبكي اكثر فأكتر فيرق قلبه ويضمها بلا خوف وكأنه تذكر شئ من ماضيه
الفتاه الباكيه:انا لعنه هذا المكان وضحيه من ضحايا المجنون نجم الدين 
تعرفت عليه في الجامعه فهو استاذي 
واغرمت بيه بل وصل لي حد العباده
كنت افعل كل ما يقوله دون كلام فانا كنت طالبه في كليه العلوم وكنت متفوقه وديما بكون الاولي علي الجامعه 
ونجم كان استاذ في علوم
الطاقه النواويه وكان عبقري في مجال التكنولوجيا 
وكان استاذ في هذا
المجال ونجح في دمج كلا  العلمان معا خصوصا اول ما عرفه بمشروع الطيف الزرقاء واقنعني انه بيعمل علي 
اختراع هيفيد البشريه 
ومكنتش اعرف انه ناقم علي البشر بسبب قصه حب فشل فيها وقرر انه ينت"قم من البشر كلهم ووو
وقطعها اصوات انين وصرخات تخلع القلوب فارتعبت الفتاه وارتبكت وقالت
الفتاه:يا نهار .... فرسان الجح"يم وصلوا لازم نختفي
نجم:انا مش فاهم حاجه
الفتاه:مفيش وقت ....وفعلا مسكت ايده ودخلت في السرير
___________________________
نروح عند سند وبريق
سند قرب من بريق وهي تصرخ وتبكي لحد ما انفجر"ت زي البركان بالوان الطيف كلها 
وخرجت منها فتاه بالغه مثل الحور عيناها زرق وشعرها بلون الغروب 
وبشرتها بيضاء وجسدها منحوت وكأن نحات نحته وصار عمرها ٢٢سنه
والغضب يخرج من عيناها التي تنقلب لموج هائج
وصرخت بوجع في سند وسند فرحان اوي وبيضحك
سند:وحشتيني يا حبي انا تعبان من غيرك؟
بريق:وانا هريحك  من الدنيا وتعبها 
واطلقت عليه سهام من الطاقه بشتي الالوان فتتشكل مره ثعبان واخري اسد واخري ثعلب واخرها حوت
وسند يجري ويضحك ويلعب ويقفز زي الارنب متفادي كل الضر"بات
سند:ياه وحشني ثورات جنانك ولعبك دي متعه كانت ضيعه مني.....
بريق بغضب وبكي : انت السبب كان زماني طفله عايشه سنها منك لله
يقف سند ويبصلها بوجع انتي علي الاقل عشتي طفولتك اما انا عمري ما كنت طفل
 انا اتعرفت عليكي من ٤شهور اول ما جابتك نورهان هنا وكانت عايزه تمتص طاقتك انا حميتك فاكره ولا
تبصله بحب وشجن اه فاكره ومن يومها وانا عرفت مين انا .......
تقترب منه وتملس علي خده متزعلش مني ولسه هيقبلها
يتلقي ضر"به تسقطه امتار عن  بريق
وصوت محذرنا يقول ...ابعد عنها يا حق"ير
تبص بريق نحو الصوت وتتصدم مستحيل
 بابا ايهم ازاي !!!! 
بريق متنحه وغير مستوعبه ما تراه  يقترب منها ايهم ونظرات الشوق والحنين هي العنوان والدمع مندي الرموش والبسمه مرسومه علي الشفاه وملامحه رقت عندما لمس وجنت بريق اللي مصدومه ومزهوله
لا تحرك حتي رمش وعيناها متسعه علي وسعها وكأنها كاميره تصور وتحفظ ملامحه.....
يبدلها ايهم نفس النظرات ويضمها بشجن كبير وفجأه تنف"جر سيول من الدموع من بريق  وشهقاتها تتعالي وبصوت باكي مشتاق
بريق: ياه حضنك هو حصني من كل شرور ... انت سندي انت حبي كبريائي عزتي وابائي 
ياه كنت وحشيني اوي اوي اوي يا بابا بابا بابا..... كلمه اتحرمت منها ومن معنها بابا...... 
وفضلت تكررها كثيرا كثيرا وكأنها تعوض سنين حرمانها 
يضمها ايهم بقوه وكأنه يسترجع بها كل المشاعر التي ضاعت منه في حادث الماضي اللي بسببه اتغيرت الاحداث لما هي الان.....
ايهم: وانا كمان ضاعت مني معاني كتير وحب اغلي عندي من الحياه انا فقد كل حاجه في الحا"دث ده 
وفجأه تتغير ملامحه ويرتسم عليها الو"جع والغضب والالم... وعيناه تتغير وتمتلئ بحصره ومرار
وصوته يبدل من الحب والاشتياق لي الغضب والد"مار
ايهم:وده كله بسبب غباء وظن وشك نجم شخص واحد يمتلك الغباء اول ما يتملك منه يفقد السيطره ويتحول لي شيطا"ن رجيم
 بيحب بكل جنون ويعطي بكل اخلاص وبنفس القوي ينقلب ويتحول لبركان او عاصفه تدمر كل ما امامها دون تفكير جري وري كلام الحر"بايه فيروز اللي كانت
بتعشقه بل تعبده اوقعت بيه في شباكها وكانت النتيجه ما نحن فيه الان......
لكن اقسم بربي ووجعي وحرماني من الحياه ليدفع الثمن غالي 
قلب بريق يعتصر من الالم والوجع علي حال ابوها واللي حصله 
ومن ناحيه تانيه نجم وخوفها عليه من انت"قام ابوها وحيرتها في صف مين هتقف وغير سند وجنانه 
بريق:اهان يا حيرتي اهان يا وجعي
ايه اللي هيحصل بس انا لازم اتصرف وامنع الد"مار اللي هيحصل بس الاول لازم افهم ايه اللي حصل
ده كان حديثها لي نفسها
وراحت عند ابوها وضمته وبدلع ورقه
بريق: بابي  يا قلبي يا حبي ......
وفضلت تلعب في شعره وسند هيمو"ت من الغيره وبدأ يزوم وفضل رايح جاي وعيناه تراقب بريق ...... 
يضحك ايهم لاول مره من قلبه من سنين علي شكل سند
 وببسمه خبيثه يجذب بريق لحضنه ويقبلها في خدها ويملس علي شعرها وغاب في عيناها وشرد
ايهم:ايه يا قلبي يا حبي عايزه ايه؟
تتنح بريق وانت عرفت منين اني عايزه حاجه؟
يضحك ايهم وبنبره حنين
ايهم:اصل دا نفس اسلوب اميره لما تبقي عايزه حاجه مني وانتي شبها في كل حاجه حتي في نفس نظره عينها وتعبيرها 
امك دي اغلي حب في حياتي مش زي الغبي ما فكر وحكم ونفذ
بريق:بفضول ايه اللي حصل ؟
ولسه ايهم هيحكي يفقد سند السيطره علي نفسه ويتحول  لي الطيف البرتقالي 
وفقد كامل السيطره علي نفسه وباغت ايهم بانفجا"ر مد"وي سبب جر"وح في عينه والد"م سال علي وجهه
وبدا يقرب منه وبريق مش عارفه تعمل ايه ومش فاهمه ايه سبب تغيره كده وايهم واقع ارضا مترنح لا يستطيع حتي النهوض.....
فقرب منه  وبضحكه شر"يره يمسكه من عنقه ويرفعه في الهواء 
وطار بيه واصبحوا هما الاثنان محلقين في الهواء يبصله ايهم ولكن الثقه ظاهر في عيناه ووجه
ويبتسم وكأنه يعرف ما سيحصل
ايهم:كنت وحشيني اوي بس ده ابوك هتتسبب في مو"ته انت حر
سند يضحك بطريقه غريبه 
سند: هههههه انت عارف انه ميهمنيش يمو"ت ولا يتحر"ق المهم اني اخلص عليك وعلي بنتك  واخد حقي منك يا خا"ين 
يتعصب ايهم ويحمر وفجأه ينف"جر زي البركان ويتحول لي طاقه سوداء موهله تكفي لد"مار الارض 
ويبتسم بشر 
ايهم:انا كنت مستني من سنين علي اللقاء ده ههههههه 
ورفع يده في الهواء وفتح فمه وصرخ واخرج طاقه انفجا"ريه ضخمه ولسه هيوجها لي سند لكن 
يجد بريق في المنتصف فحاول ان يوقف الانفجا"ر لكن الاوان قد فات....
 وانطلق الانفجار نحو بريق هو يصرخ والانفجا"ر يقترب من بريق ثواني و...
__________________________
✨في وداي الجح"يم✨
نجم متنح ومش فاهم ايه اللي بيحصل وهما فين  ومين فرسان الجح"يم؟
وليه هي خايفه كده وازاي يعبر من السرير اللي كان نايم عليه؟
كل ده كان يجول في باله وهو شارد فيه؟
لكن يفيق علي صوت هامس 
الفتاه:ها انت هو ده وقت سرحان يلا تعالا معايا بس بشويش
نجم يبص وره وقلبه يوجعه ويقف  ويهمس بريق....؟
يا تري ايه اللي حصل؟
قلبي بيوجعني ليه؟
الفتاه تشده بغضب انت مش سامع بقول تعالا ورايا
يبص نجم حواليه انا فين وايه المكان ده 
كان عباره عن سرداب غريب الشكل ضيق جيدا يبدوب يكفي لي مرور شخص واحد بجانبه والتنفس صعب جيدا
والظلم شديد لا تسطيع حتي لمح كف يدك والجدران زلقه زي ما تكون بها ماده لزقه رائحتها بشعه
واصوات صارخه تخرق الاذن ...يشعر نجم بلقرف وكاد ان يفقد وعيه
الفتاه:لا امسك نفسك مش كده لو مسكونا هيمتصوا طاقتنا
يضع نجم يده علي فمه ويهز رأسه بمعني حاضر هسكت وهمسك نفسي.....
وفضلوا ماشين لحد ما دخلوا غرفه 
بيضاء لا يوجد بها اي شئ فارغه تماما
يتعجب نجم ويبتسم ساخرا ...دي احسن حاجه هنا
تنزعج الفتاه منه وتشير له بعدم الكلام لان هذه غرفه الصمت
وان تحدث احد بها سوف يحبس صوته هنا للابد
يسكت نجم ويدخل لغرفه ويشير لها ايه باقي الحكايه
تهز الفتاه راسها بلموافقه انها سوف تكمل لكن دون كلام...؟
تعجب نجم واشار كيف اذا الحديث؟
الفتاه تشير لبقعه زرقاء واشارت له بان يقف هناك
هز نجم راسه مستعجب وذهب لهناك اقتربت منه الفتاه
ووضعت يدها حول خصره واشارت له ان يفعل مثلها فعلا وتنفست
  ورسمت بالطاقه الزرقاء رسمه قبله
تعجب نجم واشار ماذا؟
الفتاه رسمت انك لازم تقبلني من اجل معرفه ما حصل
 شعر نجم بلقرف لكن تذكر بريق وسند وقرر ان يقبلها 
وسكت ثواني وقرار انه يقبلها وفعلا قبلها و اول ما قبلها وكأنه سافر عبر حدود الزمان لي ٦سنوات......
وفجأه وجد نفسه في غرفه وكأنه طيف غير مرائي يراي ولا يوري
وشاف ما جعله يبكي ويجلس علي الارض مقه"ورا
حرام عليك ليه عملت فيا كده وصرخت ليه ليه ده جزاتي اني حبيتك وصدقتك في كل حاجه تقولها انت و"حش شيطا"ن....
يتنرفز نجم وينهض نحيتها وبكل قسوه يصفعها بلقم فتسقط ارضا ووجهها متغرق بد"م....
بكت وبكت وبكت بحر"قه ومرار تضر"ب الارض بيدها وراسها منكسه ارضا ودموعها تسيل علي الارض 
الطيف الازرق 
الفتاه:عندك حق انا غبيه ديما كنت بتقول كده عليا في كل دقيقه بس قلبي عشان عشقك كان مش شايف بشا"عتك انت و"حش ازاي تقدر تخدعني كل الفتره دي وانا
اصدقك واجيبلك  البنات والشباب 
وتعمل فيهم كده ... تجرب عليهم الطيف الازرق كل الجنون ده والغ"ل عشان فشلت في قصه حب وقررت تنت"قم من كل البشر بس
انت ظالم .....ظالم.....
واول اللي ظلمتها هي اللي حبتها بسبب اوهام بس موجوده في خيالك
ورفعت وجهها نحوه انت فاكر نفسك ايه اله تخلق وتمو"ت لا فوق انت احق"ر من كده وسلمت دماغك للحربايه المتلونه اللي اسمها فيروز تخرب فيها زي ما هي عايزه
وتقنعك بي اكاذيب مالهاش اي اساس من الواقع
قالت كله ده ونجم جالس علي كرسي وينظر لها ويبتسم بكل غرور ولا مبالاه بكلامها
نجم:خلصتي اللي عندك ولا لسه ههههه كل ده ولا في دماغي انتي احق"ر من اني اسمعك انتي كنتي مجرد لعبه في ايدي بحركها زي ما انا عايز فوقي بقي من دور الضحيه  اللي انتي عيشاه ده
كان هذا الكلام رصا"ص وجه في قلبها واشعل نا"ر الغضب في قلبها وقامت تجري نحوه وتصرخ انا هقت"لك وهجمت عليه بسيف غريب الشكل مصنوع من عظام بشري مشبع باالطاقه الزرقاء
لكن نجم كان اسرع منها وطوق عنقها من الخلف واصبح الوضع كتالي......
نجم ممسك بالفتاه من الخلف ويده تطوق عنقها ويبتسم بغرور وثقه وانفاسه تلمس وجهها 
والفتاه ترتجف من الخوف بين يدها وتبكي وانفاسها متسارعه وقلبها ينبض بسرعه يكاد ان يشق صدرها ويصرخ من الخوف
__________________________
ونجم شاعر بكل هذا ويستمتع بعذ"بها واغمض عينه وضيق الخناق علي عنقها وهي تعاني من الخناق لدرجه ان وجهها ازرق
فتركها نجم فتسقط ارضا وتنفست بصعوبه وفضلت تكححححححح
وفجأه يجذبها  نجم من شعرها ويجرها جرا مه"ين ويجلس علي الكرسي ويجلسها علي قدمه والفتاه تبكي...
انت هتعمل فيا ايه...؟
يبتسم نجم
نجم:هو انتي زعلانه مني عشان معملتش معاكي علا"قه جسد"يه بس لا تزعلي هنفذ امنيتك قبل ما اعاقبك....
وقبلها بشغف كبير ونزع عنها سيابها ووقعها بجنون وكأنه لم يواقع امراه من قبل وكان يصرخ بجنون
وكأنه ينت"قم من اماني ويبكي
نجم:انا قصرت معاكي في ايه عشان تخو"نيني مع الك"لب ايهم 
ده جزاتي اني حبيتك بجنون وبغير عليكي من الهواي الطاير بحبك بحبك ليه الخيا"نه انا اشوفكم في احضان بعض 
وبعد ما انتهي وكان ينهج والعرق يملئ جسده
وانحني نحوها هامسا دي اخر لمسه ليكي في الحياه هحولك لي مس"خ هخليكي تكر"هي الحياه حتي المو"ت خساره فيكي عشان تبقي تعلي صوتك عليا
وندي علي فرسان الجح"يم اللي هم عباره عن اطياف او بشر وتحولوا لاطياف حمراء لا تعرف شى الا عذ"اب البشر.....
نجم:خدوها علي بوابه الق"هر والا"لم
وفعلا اخدوها علي هناك وتحولت لي الفتاه الباكيه
ابتعد نجم عن الفتاه وهو لا يستطيع التنفس ويبكي بقهر
نجم:انا مستحيل ابقي كده حق"ير وو"حش لا لا مستحيل ابقي حق"ير ووا"طي
 وكمان اماني تخو"ني مع ايهم لا لا مش ده الماضي ده كذب كذب
تقترب منه الفتاه وتكتم فمه عن النطق لان هذا سوف يحبس صوته هنا للابد
لكن بعد فوات الاوان وفعلا اتحبس صوت نجم
وعجز عن الكلام وكاد ان يختنق
فاخذته الفتاه وخرجوا رغم الخطر اللي بره 
نجم ينظر لها وعيناه مليانه دموع وتوسل بلغفران لما فعله بيها
تبتسم الفتاه وتضمه وتملس علي شعره
الفتاه:بس ده مش انت اللي شوفته 
بتعجب نجم مش انا ازاي
قبل ان تنطق يظهر فرسان الجح"يم
ويقتربوا ويقتربوا وفجأه

 
✨عند سند✨
بريق تحتوي الانفجا"ر بغطاء كبير من الالوان المختلفه لي الطاقه
وتأخدها وتهبط بيها للاسفل
وتحولها لي زهور تطير في الهواء
ويهبط ايهم وسند كلا في مكان
ووسطهم بريق
التي تقترب من سند وتنظر في عيناه فيختفي كل الشر
ويهدا تماما
 تتنفس بريق وتنظر لي ايهم وبعتاب ولوم واسئله كثيره
ينظر لها ايهم بحب
ايهم:انا تعبان في المساء هجاوبك علي كل اسئلتك
وسابها ومشي
سند بصلها بزهول وكأنه لا يدرك ما حصل وفقد الوعي 

 
يسقط كوب المياه من يد اميره وتتسارع انفاسها وتجلس ارضا 
ايهم مستحيل بتعمل ايه هنا وازاي انت حي !!!
يقترب منها ايهم ونظره الحب في عيناه 
ايهم: دي حكايه طويله بس لازم نتحد وتيجي معايا بنتا بريق معايا
تفرح اميره بريق معاك وتضمه مش مهم المهم انك عايش وهشوف بريق
تدخل اماني عليهم وتتصدم
بس ايهم يهديها اول ما قالها ان سند معاه ولازم تيجي معايا وفعلا ذهبوا معا.....
وكان ما كان من الاحداث 

رواية بريق النجم الفصل الحادي عشر 11 - بقلم سارة احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent