رواية اغتصبني ولكنني احببته الفصل العاشر 10 - بقلم ملك حمدي

الصفحة الرئيسية

 رواية اغتصبني ولكنني احببته الفصل العاشر بقلم ملك حمدي

رواية اغتصبني ولكنني احببته الفصل العاشر


الدكتوره بفرحه: مبروك المدام حامل 
مراد بصدمه:ابي 
الدكتوره باستغراب :اي
مراد:اصل روحنا عند دكتوره وقالت إنها مش هتخلف نهائيا لسبب 
الدكتوره : اي السبب
مراد : مش لازم حضرتك تعرفي بس الدكتوره قالت كده 
الدكتوره : لا هي كويسه جداا كمان يمكن الدكتوره الانت روحت عندها لسه جديده بس انا بقالي ١٠ سنين في الشغل 
مراد: طيب تمام شكرا 
وجه يمشي 
الدكتوره: معلش هي مراتك عندها مرض أو اي حاجه 
مراد : لا
الدكتوره: طب ابقي روح اكشف عليها علشان انا حاسه ان المريضه فيها حاجه فيها مرض انا مش قادره اعرفه 
مراد :تمام 
ودخل لروح لاقها نايمه زي الملاك 
قرب منها وطبع قبله علي جبينها ثم علي عينيها وجه يقرب لشفايفها صحيت روح بانزعاج  لاقته مقرب منها كده خافت جامد ومسكت في البطانيه 
روح بخوف: واللهي ما عملت حاجه 
مراد حاول أنه يهديها: اهدي 
روح هديت شويه وبعد ما افتكرت الي كان بيعملوا اتكسفت وغطت  وجها
مراد استغرب من الي بتعملوا وفضل يتامل فيها 
روح استغربت أنه سكت وافتكرت أنه مشي طلعت من تحت البطانيه بتبص لقته في وشها اتخضت وصوتت
مراد كتم بوقها وبص في عينيها وشال أيده وجه يبوسها الدكتوره دخلت 
روح اتكسفت دخلت تحت البطانيه 
الدكتوره باحراج:اسفه مكنتش اعرف انك هنا
مراد :تمام في حاجه 
الدكتوره :اه 
المدام تقدر تخرج النهارده والدكتور كتبها علي خروج 
مراد :تمام
وبص لروح لقتها لسه علي وضعها 
مراد:اتفضلي انتي 
الدكتوره باحراج :تمام 
مراد بيحاول يخليها مش تتكسف 
مراد: روح
روح طلعت من تحت البطانيه
:نعم
مراد:يلا
روح جت تقوم رجليها وجعتها وكانت هتقع بس مراد لحقها وسألها وكل بيها قدام الكل 
روح:علي فكره بعرف امشي 
مراد اتجاهلها و راح العربيه نزلها ومشيوا 

 
عند يوسف ومريم 
صحي لقي الباب بيخبط بيفتح لقي مامته واخته أنصدم
مامت يوسف :اي مالك 
يوسف : لاء مفيش 
مريم من وراه: مين يا يوسف 
مامت يوسف بانصدام هي و لميس أخته 
:مريم عايشه 
........  
عند مراد وروح
مراد صحي  قبل روح لبس ونزل راح علي الدكتوره الي قالت إن روح مش هتخلف تاني 
وقبل ما يدخل لقي ريناد عندها 
ريناد: يعني انتي قولتي إنها مش هتخلف تاني 
الدكتوره: ايوه فين حلاوتي 
ريناد : خدي 
ريناد: انتي عملتي الي عليكي انا بقا الي عليا الدور وهعرفه ازاي يهزني ويموت بابا ازاي 
مراد أنصدم ومشي روح لقي روح صحيت 
روح بقلق: وانت كنت فين 
مراد بعصبيه: وانتي مالك
روح عيطت 
مراد راح عليها ومسح دموعها : خلاص مش كل ما ازعقلك تعيطي  كده خلاص انا اسف
روح مستغربه من معاملته مراد لها الجديده ومراد ملاحظ استغرابها بس ما اتكلمش ابتسم وقال
:يلا علشان نروح عند الدكتوره 
روح: حاضر 
راحوا عند الدكتوره والدكتوره كشفت عليها 
الدكتوره بصدمه :الجنين ده لازم ينزل 
مراد:لي
الدكتوره بتوتر: علشان المدام للاسف عندها الكانسر  😳😳


رواية اغتصبني ولكنني احببته الفصل العاشر 10 - بقلم ملك حمدي
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent