رواية ملاكي البريئ الفصل العاشر 10 - بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

رواية ملاكي البريئ البارت العاشر 10 بقلم مريم محمد

رواية ملاكي البريئ كاملة

رواية ملاكي البريئ الفصل العاشر 10

سليم :عارفاني؟؟!!.. عارفاني ازاي؟
عشق :شوفت صورتك مع واحدة في البيت اللي كنت بشتغل فيه
سليم :بيت مين وكنتي بتشتغلي إيه
فهميني براحة كدة... لو سمحتوا يا جماعة سيبونا لوحدنا شوية.. كملي يا روحي
عشق :أهلي كانوا بيبعتوني اشتغل
خدامة في بيوت الناس الغنية وكدة،بس في بيت كنت بشتغل فيه
وكان فيه بنت آنسة يعني وكانت دايمًا معاها صورك وتفضل تحضن وتبوس فيها، وفي يوم كنت بقدم القهوة ليها هي ومامتها وسمعتها بتقول إنها بتحبك وهتتجوزك ومامتها قالتلها انتي اتجننتي تتجوزي مين ده قت*ل أمه عايزة تتجوزي واحد رد س*جو*ن ف البنت قالتلها مش مهم المهم فلوسه
هو معاه فلوس كتير  وهعيش ملكة معاه 
سليم :انتي فاكرة أي إسم من الناس
اللي  كانت موجودة في البيت
عشق :حاولت والله بس مش فاكرة خالص 
سليم :طب البنت اللي بتتكلمي عنها دي  حاولي تفتكري إسمها علشان اعرف مين
عشق :مش فاكرة أوي بس هي كان إسمها تقريباً بيبدأ بحرف الهاء
سليم :استنى... اسمها هايدي؟
عشق:أيوة فعلاً اسمها كان كدة...بس هو انت تعرفها
سليم :اه اعرفها دي تبقي بنت عمي عثمان وطبعاً اللي كانت قاعدة معاها مرات عمي
عشق :بس هي بتحبك
سليم :وانا بعشقك.... هو إحنا هنفضل نتكلم كدة كتير
عشق :قصدك إيه
سليم :إيه رأيك فيا طلعت حلو ولا لأ
عشق :عاوز الصراحة
سليم :طبعاً انا راجل صريح واحب الصراحة
عشق :لأ معجبتنيش
سليم :انا راجل منافق واحب النفاق
عشق بضحك:ما انت غيرت رايك اهو على طول يا صريح
سليم :تعرفي ان ضحكتك دي بتنسيني همومي وكل حاجة وحشة في حياتي، أنا بحد مش عايز حاجة من الدنيا غير اني اشوفك مبسوطة، ربنا يديمك في حياتي يارب
عشق :يعني انت مش هيجي يوم وتزهق مني
سليم :ازهق منك إيه يا حبيبتي ده انا ما صدقت لقيتك انتي حلم جميل كان صعب بس حققته
عشق :بس انا...
سليم :مفيش بس في هنكمل حياتنا سوا وننسى اللي فات وانا زي ما قولتلك في الأول هرجع اقولك تاني
اني مستحيل اجبرك  على حاجة، أنا وجودك جنبي عندي بالدنيا وما فيها
عشق :طب انا عاوزة اروح لأهلي عشان افرحهم اني رجعت اشوف تاني
سليم :انتي لسة بتفكري فيهم؟
عشق :أيوة طبعاً دول اهلي ولازم يكونوا ف بالي على طول
سليم :بس هما ظلموكي كتير ازاي تسامحيهم بالسهولة دي
عشق :مش عارفة بس انا برتاح لما اسامح
سليم :انتي ملاكي اللي ربنا بعتهولي..... بس مش هتعرفي تشوفيهم الفترة دي
عشق :ليه
سليم :أصل هما مسافرين
عشق :طب هيرجعوا امتى
سليم :كمان يومين تلاتة كدة... ويلا اجهزي بسرعة عشان خارجين وانا هدخلك دادة أحلام تساعدك
عشق :هنروح فين
سليم :أنا آسف يا باشا مش هقدر اقولك علشان دي مفاجأة
عشق :سليم
سليم :قلبه
عشق :شكراً بجد انا مهما عملت مش هعرف ارد ولو جزء بسيط من اللي بتعملوا معايا
سليم :اوعي تشكريني تاني، عشان متحسسنيش اني غريب
عشق :لأ والله يا سليم انا مش قصدي كدة
سليم :عارف يا قلب سليم بس متكرريهاش تاني
عشق :حاضر
سليم :ودلوقتي يلا عشان منتأخرش
خرج سليم وغضبه من أهل عشق قد زاد لأنه علم أنهم كانوا يجعلوها تعمل في البيوت، وتذكر كلامها أن بنت عمه عثمان تحبه فاتصل بصديقه زياد وأخبره
زياد :وانت عرفت الكلام ده منين
سليم :مش مهم دلوقتي عرفت منين... عاوزك تراقب كل تحركات البنت دي عاوز اعرف كل حاجة عنها
زياد :دي اللعبة باين عليها هتحلو أوى
سليم :اه أوي... عملت إيه في المعلومات اللي طلبتها منك من يومين
زياد :اسكت فكرتني ده الراحل عمك ده طلع تعبا*ن
سليم :وايه الجديد ما هو كدة فعلاً
زياد :ده طلع شغال مع الما*ف"يا
وكمان بيتا*جر في الأ" عض*اء
سليم : ما انا عارف الكلام ده.. إيه الجديد
زياد :إيه ده عارف ومقولتليش
سليم :كنت عاوزك تعرف بنفسك وتجبلي ورق يثبت الكلام ده، ولا انت ظابط في المخابرات بس بالإسم وملكش لازمة
زياد:لأ يا حبيبي انا مسمحلكش اتفرج وشوف انا هعمل إيه
سليم :اما اشوف يا اخويا...في حاجة كمان عاوزها منك 
زياد :انا عارف انك متقدرش تستغني عني... عاوز إيه تاني
سليم :بطل لماضة يا زفت واسمع..أهل عشق
زياد :مالهم عاوز تعمل فيهم إيه تاني... دي الناس هت"مو*ت بين ايدك
سليم :المهم عاوزك تدور وراهم وتعرف كل حاجة عنهم وتتأكد إذا كانت عشق بنتهم ولا لأ بس مش عايز حد يعرف الموضوع ده غيري أنا وأنت
زياد :تمام بس هو انت شاكك إنها مش بنتهم
سليم :مش عارف بس حاسس انهم مخبيين حاجة
زياد :يومين وكل المعلومات تبقى عندك
سليم :تمام..
بعد فترة
سليم :إيه يا حبيبتي خلصتي لبس
عشق :اه بس هنروح فين
سليم :ما انا قولتلك مفاجأة.. يلا بقى
خرج سليم وعشق من المستشفى
وكان سليم قد أحضر لها الكثير من الأشياء فهو قد أخذها إلى الملاهي مرة أخرى وأيضاً ذهبوا لكي تشتري ثياب كثيرة... وذهبوا إلى السينما والمطعم وظلوا هكذا طوال اليوم
وعادوا في المساء.. وذهبوا إلى جناحهم وقد صلوا مع بعضهم وجلس سليم يرى بعض الملفات وكانت عشق تريد التحدث إليه ولكن
متردده ولكنها  تشجعت
عشق :س... سليم
سليم :نعم يا روح سليم
عشق :بجد النهاردة من أحسن الأيام اللي شوفتها في حياتي
سليم :اوعدك يا عشق اني هخليكي مبسوطة وهعوضك عن كل حاجة وحشة شوفتيها في حياتك يا قلبي
عشق :طب لو سمحت انا كنت عاوزة اطلب منك طلب
سليم :انتِ تؤمري يا أميرتي
عشق :عاوزة ارجع الكلية
سليم :لأ
عشق بحزن :ليه يا سليم مش انت لسة قايلي اني اطلب اللي انا عايزاه
وانا نفسي ارجع الكلية
سليم :يا روحي انا مش قصدي ازعلك بس انتي لسة تعبانة ولازم تكوني مرتاحة
عشق :لأ والله انا كويسة وكمان هكون مرتاحة في الكلية بتاعتي ولا انت خايف من حاجة كمان
سليم :بصراحة أيوة خايف عليكي يا عشق منهم وانا حكتلك على كل حاجة وشوفتي هما عملوا ايه مع إنك كنتي في البيت، أنا الأول مكنش بيهمني يعملوا إيه، اما دلوقتي الوضع اتغير انا بقى خوفي كله متمثل فيكي انتي نقطة الضعف اللي ممكن يإذوني بيها وانتي لو حصلك حاجة انا همو*ت مش هقدر اعيش من غيرك
عشق :يا حبيبي ما احنا مش هنوقف حياتنا عشان خايفين منهم وكمان ربنا هيقف معانا ف متخافش وتوكل على الله وكل حاجة هتبقى كويسة
سليم :انتي قولتي إيه
عشق :كل حاجة هتبقى كويسة
سليم :لأ لأ اللي قبلها
عشق :توكل على الله
سليم :لأ برضو انتي قولتي يا إيه؟
عشق بخجل بعدما أدركت ما قالته :م... مقولتش
سليم :لأ والله قولتي انا متأكد
عشق :لأ يا عم دي تهيؤات
سليم :قولي قولتي إيه يا عشق
عشق :مش فاكرة
 سليم بتمثيل :طب ماشي انا هنام برة لحد ما تفتكري
عشق بسرعة :يا حبيبي
سليم بإبتسامة :انا حبيبك
عشق :هااا؟؟.... إيه
سليم وهو يقترب منها :بقولك انا حبيبك
عشق :مش انت اللي كنت عايزني اقولك وانا قولتها عشان متزعلش
سليم :بس انتي قولتيها الأول
عشق :يووووو. بقي.. إيه ده
سليم بضحك :خلاص هسكت كفاية عليكي كدة بس المرة الجاية مش هسيبك
عشق:تصبح على جنة يا سليم.. يلا نام
سليم :انتِ هتنامي فين
عشق :هنام هنا
سليم :أيوة هنا اللي هو فين بقى
عشق :هنام هنا على طرف السرير
سليم :طب وانا هنام فين
عشق :على الطرف الثاني
سليم :نعم..؟؟!! وده من أمتي ان شاء الله
عشق :قصدك إيه
سليم :قصدي انك كنتي بتنامي في حضني ودلوقتي سايبة مسافة مترين بينا
عشق بخجل :ما هو يعني... أصل انا مش كنت بشوف وكان لازم حد يبقى جنبي عشان كنت بخاف من الضلمة، أما دلوقتي انا الحمدلله بشوف واقدر انام لوحدي
سليم :يعني انتي تشوفي ويطلع على دماغي انا لأ يا حبيبتي ولا تزعلي هطفي النور وهخليلك الأوضة ضلمة دلوقتي ولا تزعلي
أخذها سليم في حضنه، واطفاء كل الأنوار
عشق :سليم انت صاحي
سليم :لأ يا حبيبتي مستنيكي تسألي 
قبل ما انام زي كل يوم
عشق :طب انت وافقت اني ارجع الكلية ولا لأ
سليم :ما انا قولتلك لأ
عشق وهي تنظر إليه:عشان خاطري يا سليم والنبي
سليم :لأ ومتبصليش كدة بعينك ونامي
فهمت عشق إنه يضعف أمام نظرة عيونها فابتسمت بمكر وزادت من نظراتها إليه وتقول بدلع :يعني انا مليش خاطر عندك ياسليم طب خلاص اعمل اللي انت عايزه بس انا زعلانة
ضعف سليم أمام نظرات عيونها وصوتها :خلاص موافق بس بشروط
عشق بسعادة :وانا موافقة
سليم :اسمعيها الأول
عشق :ماشي
سليم :هيبقى معاكي عربية بالسواق وعربيتين فيهم الحراس ومتتكلميش مع حد من الحراس ولا حد من الجامعة ولا تصاحبي حد، وتبعدي عن جنس الرجالة ده نهائي حتى لو الدكتور بتاعك ، ولو مش فاهمة حاجة تعالى وقوليلي وانا هشرح هالك تقوليلي ازاي.. انا هتصرف وهشرح هالك كويس،ولما ارن عليكي تردي على طول حتى لو جوة المحاضرة، مش هكرر كلامي تاني يا عشق تبعدي عن اي راجل، ومتمشيش جنبهم ولا حتى تتنفسي الهوا اللي بيتنفسوه، ولبسك يبقى كله واسع ومش عاوز شعرة من راسك تبان بره الحجاب، ومفيش ولا نقطة ميك اب تتحط على وشك مفهوم
عشق بخوف :مفهوم
سليم :انا عارف ان طبعي صعب ومفيش واحدة تقدر تستحمله بس صدقيني غصب عني انا مقدرش استحمل أن في بني آدم يبصلك حتى، ف سامحيني ومتزعليش مني
عشق :مش زعلانة
سليم :حبيبة قلبي انتي.. يلا نامي عشان تقومي فايقة.. تصبحي على جنة يا روحي
عشق :وانت من أهلها 

رواية ملاكي البريئ الفصل العاشر 10 - بقلم مريم محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent