رواية عشقك جنون الفصل الرابع 4 بقلم لولو الصياد

الصفحة الرئيسية

   رواية عشقك جنون الفصل الرابع  بقلم لولو الصياد

 رواية عشقك جنون الفصل الرابع  

وصلت دارين وفريد الى الفيلا .. 
فتحت دارين باب السياره واغلقته بع"نف وتوجهت مباشرة 
الى غرفتها وهى تغلى من الغضب كيف يعاملها هكذا 
ويمنعها من الخروج باى حق
 لكن اختها هى السبب فى كل ما يحدث ومع ذلك لا تستطيع ان تكر"هها 
غيرت دارين ملابسها وارتدت قم"يص نو"م باللون الموف ومسحت الميكب
وكانت تسرح شعرها عندما فتح الباب بقوه ودخل فريد. .. 
دارين : انت ازاى تدخل عليا كده فى حاجه اسمها تستأذن 
قبل ما تدخل ..
فريد : انا ادخل فى اى وقت ومحدش يقدر يمنعنى 
ومتنسيش ان انتى اللى طلبتى اعاملك على انك كبيرة ... 
دارين : اوك طيب اتفضل اخرج لانى عاوزة انام
وتوجهت الى السرير... 
فريد :طيب كويس وانا كمان عاوز انام لانى تعبان من 
الشغل من الصبح بشتغل فى المكتب ومنمتش امبارح كويس...
دارين. : طيب تصبح على خير. .. 
لاحظت دارين ان فريد يخ"لع ملابسه دون حرج وفى غرفتها وأمامها. .
دارين بفزع : انت بتعمل ايه .. 
فريد. : بق"لع علشان انام ولا مش واضح ... 
دارين : دى اوضتى مش اوضتك ولا انت مش شايف ... 
فريد : ما انا عارف وكان يكمل خ"لع ملابسه واصبح عا"رى 
الصدر وظهرت عضلاته وشعر صدره وكان جسمه يدل
على انه رياضى جدا فبطنه مشدودة ولا يوجد لديه اى 
ترهلات...
دارين. : فريد...لو سمحت بلاش هزار وروح اوضتك 
مينفعش كده الخدم لو شفوك كده هيقولوا ايه والبس هدومك ...لو سمحت
فريد وهو يقترب منها ووضع يده على خصرها وقربها منه 
واصبحت انفاسه قريبه منها وتشعر بسخونه جسده وهى 
ترتعش ووجها احمر وتشعر باضطراب .. 
دارين بهمس : فريد. كده مينفعش أبعد عنى . .
فريد : أبعد ليه انا لسه عملت حاجه وابتدأ تقبيل وجنتها 
ورقبتها وكانت تشعر بالاضطراب ولم تشعر بنفسها سوى 
وهى تحاوط رقبته بذراعيها
 احتضنها فريد بشده وقبلها فى شفت"يها قبلة افقدت دارين الاحساس بما حولها
 ورفعها عن الأرض ووضعها على السرير ليتحول الزواج الورقى والمؤقت الى زواح كامل بكل الأشكال وتكون دارين زوجه فعليه له .......
🎶بعد مرور بعض الوقت 🎶
فريد : انتى جننتينى وخلتينى اتعصب واتهو"ر ههههه
دارين : يعنى انت زعلان من اللى حصل ؟!!
فريد. : لا طبعا بس انتى صغيره يا دارين. ..
وقام من السرير وارتدى ملابسه .. 
دارين : انت رايح فين هتسبنى لوحدى وكانت عيونها تلمع بالدموع. ..
فريد. : دارين انا عارف انى اتهو"رت واللى حصل ده غلط 
لانك لسه صغيره وكمان .. . 
دارين : كمان ايه ؟!
فريد. : ولا حاجة انا هروح اوضتى وانسى اللى حصل 
ومش عاوز حد يعرف عنه حاجه ابدا يا نادين ... 
دارين ودموعها تنزل : انا دارين يا فريد مش نادين واضح 
انك كنت شايفنى حد تاني. ..
فريد. بتوتر : دارين انا... .قطعت كلامه دارين ... 
دارين. بغضب : اخرج بره مش عاوزه اشوفك ولا اسمع 
صوتك ومتقلقش مش هقول لحد اللى حصل أخرج بره ...
خرج فريد وساب دارين وهى تبكى بشده على ماحدث لانه 
فعل معها ذلك وهو يتوقعها شخص اخر ...
دارين بعياط : بكر"هكم كلكم وانت بذات يا فريد بكر"هك اوى 
وفضلت تبكي بهستيريا شديده الى ان غلبها النوم 
✨في الصباح✨ 
الكل لديه مشاعر مختلفه .... 
فريد فى مكتبه لم ينام طوال الليل وكان يفكر قطع عليه 
تفكيره صوت هاتفه المحمول وكان الأستاذ إبراهيم المحامي. 
.. 
فريد : الو ازيك يا استاذ إبراهيم. ..
ابراهيم : اهلا وسهلا ازيك يا فريد عامل ايه ومبروك على 
جوازك من دارين هو ده اللى كنت بتمناه ...
فريد : مش فاهم حضرتك تقصد ايه ... 
إبراهيم. : انا كنت مسافر وجيت امبارح بالليل وعرفت انك 
اتجوزت دارين واتبسطت جدا وكمان فى حاجه مهمه انت 
لازم تعرفها ...
فريد. : خير يا استاذ إبراهيم. .. 
ابراهيم : بص يا فريد يا ابنى انا هحكيلك كل حاجة فى 
التليفون لانى مسافر اسوان انهارده وانت لازم تعرف 
نادين تبقى مش بنت عمك ...
فريد بعدم فهم :  ازاى يعنى مش بنت عمى ... 
ابراهيم : عمك لما اتجوز قعد 6 سنين ميخلفش واتبنى نادين 
وبعدها بكام سنه ربنا رزقهم بدارين وطبعا ربوهم هما 
الاتنين ومافرقوش بينهم لحد ما فى يوم عرفت نادين كل حاجه
وكر"هت دارين وكانت دايما بتحاول تضر"ها علشان كده 
اتبسطت انك اتجوزتها علشان دارين لسه صغيره ومحتاجه 
ليك جدا وكمان عمك كتب لنادين اللى يكفيها وزيادة وهى 
اخدته 
لكن دارين انت وصى عليها وحاليا انت جوزها وطبعا 
نصيب دارين أكبر ونادين لما عرفت اضايقت جدا وكلمتنى 
امبارح وقالتلى انها هتعرف تاخد حقها من دارين كويس
علشان كده حبيت اعرفك واحذرك خد بالك من دارين ...
 نادين مش هتسبها فى حالها .....
فريد : متشكر يا استاذ ابراهيم وانا هتصرف ... 
ابراهيم : ماشى وعمتا مبروك مع السلامه. ... 
اغلق فريد الهاتف وكان مصدوم ويفكر فيما قاله له ابراهيم
الى إن قطع عليه تفكيره دخول ليلى ... 
ليلى. : صباح الخير الفطار جهاز وانا ودارين مستنينك بره 
فريد. : صباح الخير... هحصلك على طول. .. 
طلع فريد من مكتبه وتوجه الى السفرة ... 
فريد.  : صباح الخير. .. 
ليلى : صباح النور يا حبيبي. .. 
لم ترد دارين وكانت تنظر الى طبقها وواضح على وجهها 
الإرهاق والحزن وشاحب للغايه. .
جلس فريد وابتدى الجميع تناول الطعام. .. 
ليلى : دارين انتى تعبانه  ... شكلك تعبان.... 
دارين : لا انا كويسه الحمد لله. .. 
كان الصمت مسيطر على المكان 
الى ان رن جرس الباب ودخلت شخص من الباب ....
الشخص:  صباح الخير عليكم وحشتونى يا وحش"ين .... 
فريد : نادين. .......


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية عشقك جنون" اضغط على اسم الرواية
رواية عشقك جنون الفصل الرابع  4 بقلم لولو الصياد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent