رواية احببت قاصر الفصل السابع عشر 17 - بقلم يوستينا سعد

الصفحة الرئيسية

    رواية احببت قاصر البارت السابع عشر 17 بقلم يوستينا سعد

رواية احببت قاصر كاملة

رواية احببت قاصر الفصل السابع عشر 17

صقر :هروح لأبووه 
 صقر طلع بغضب 
صقر للسواق :اطلع على فيلا حاتم بيه 
السواق : امرك يا بيه 
وصلوا 
صقر خبط بغضب الخدامه فتحت :نعم مين حضرتك 
صقر :انا صقر بيه الشبراوي 
الخدامه :طب اتفضل جوا هدي البيه خبر
حاتم بقلق : اهلا اهلا نورت يا صقر بيه 
صقر:اهلا ،،اسمع من أنهارده ولا يكون بنا صفقات تاني ولا اي معامله واللي بينا وجوازت ابنك من بنتي هتطلق انهارده أو بكره بالكتير اوووي ومن غير سلام 
حاتم:استنى بس يا صقر بيه الكلام 
اخد وعطا مش كده صقر بغضب:ومبقاش في بنا كلام تاني خلاص 
حاتم:طب فهمني في أي لكل ده
صقر :حكى كل حاجه لحاتم 
حاتم بعصبيه: لا طبعا مينفعش ميصحش يعمل حاجه زي كده 
صقر :كويس أنك عارف أنه ميصحش المهم بليل تجيب ابنك والمأزوون وتيجوا عشان يطلقوا
حاتم :والله انا رقبتي قد السمسمه قدامك مش عارف اقولك اي والله
صقر:ولا سمسمه ولا بقسماطه خلص الكلام 
صقر قام مشي وهو طالع من الفيلا كان فهد داخل فهد اول ماشافه دخل بسرعه 
فهد بغضب:اي الي جاب الراجل ده هول حاتم بعصبية وكان على وشك أنه يضربه:انت ليك عين تتكلم انت... يتبع
كومنتات ولايك كتير يقمرات عشان اكمل ❤️
احببت قاصر ♥️
بارت17
صقر :هروح لأبووه 
 صقر طلع بغضب 
صقر للسواق :اطلع على فيلا حاتم بيه 
السواق : امرك يا بيه 
وصلوا 
صقر خبط بغضب الخدامه فتحت :نعم مين حضرتك 
صقر :انا صقر بيه الشبراوي 
الخدامه :طب اتفضل جوا هدي البيه خبر
حاتم بقلق : اهلا اهلا نورت يا صقر بيه 
صقر:اهلا ،،اسمع من أنهارده ولا يكون بنا صفقات تاني ولا اي معامله واللي بينا وجوازت ابنك من بنتي هتطلق انهارده أو بكره بالكتير اوووي ومن غير سلام 
حاتم:استنى بس يا صقر بيه الكلام 
اخد وعطا مش كده
 صقر بغضب:ومبقاش في بنا كلام تاني خلاص 
حاتم:طب فهمني في أي لكل ده
صقر :حكى كل حاجه لحاتم 
حاتم بعصبيه: لا طبعا مينفعش ميصحش يعمل حاجه زي كده 
صقر :كويس أنك عارف أنه ميصحش المهم بليل تجيب ابنك والمأزوون وتيجوا عشان يطلقوا
حاتم :والله انا رقبتي قد السمسمه قدامك مش عارف اقولك اي والله
صقر:ولا سمسمه ولا بقسماطه خلص الكلام 
صقر قام مشي وهو طالع من الفيلا كان فهد داخل فهد اول ماشافه دخل بسرعه 
فهد بغضب:اي الي جاب الراجل ده هنا
 حاتم بعصبية وكان على وشك أنه يضربه:انت ليك عين تتكلم انت..

رواية احببت قاصر الفصل السابع عشر 17 - بقلم يوستينا سعد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent